الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 267 كلمة )

“الإندبندنت” تنشر تقريراً يتهم أمريكا بإسقاط الطائرة الماليزية المفقودة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذي سابق لشركة طيران فرنسية، اتهامه للجيش الأمريكي بإسقاط الطائرة الماليزية بالرحلة “أو إتش 370″ التي اختفت في مارس الماضي، بعد أن كانت في رحلة من كوالا لمبور إلى بكين، وكان على متنها 239 شخصاً من 15 بلداً.

وتنقل “الصحيفة” عن مارك دوغان، الذي كان يرأس شركة بروتس للخطوط الجوية، قوله: إن الأمريكيين ربما استهدفوا الطائرة؛ لأنهم كانوا يخشون من هجوم على طريقة هجمات 9/11 على قاعدة عسكرية أمريكية في المحيط الهندي.

وتقول “الصحيفة”: إن “دوغان” نشر تأملاته تلك في مقال في مجلة “باري ماتش” الفرنسية، ويزعم فيه أن الطائرة البوينغ 777 تحطمت ليس قريباً من المكان الذي كانت فرق البحث الدولية تجوب المحيط فيه؛ بحثاً عن حطام الطائرة، بل بالقرب من قاعدة أمريكية في جزيرة دييغو غارسيا في المحيط الهندي.

ولفتت “الصحيفة” إلى أن “دوغان” يخلص في مقاله إلى أنه من الصعب من الناحية التقنية أن يختفي جسم بطول 63 متراً، من دون أي أثر، إذا لم يكن ثمة جهد متعمد لإخفاء آثاره.

ويستند “دوغان” في مزاعمه إلى دليل ممن يفهم بأنهم شهود في جزر المالديف أخبروه أنهم رأوا “طائرة ضخمة تحلق على ارتفاع منخفض”، متجهة إلى الجزيرة، وتحمل ألوان العلم الماليزي.

وكانت وسائل إعلام محلية في “المالديف” نشرت، بعد وقت قصير من اختفاء الطائرة الماليزية في 8 مارس وعلى متنها 239 شخصاً من 15 بلداً، أن شيئاً جرفته الأمواج إلى ساحل الجزيرة، يعتقد أنه مطفأة حريق من الطائرة، ولم يتم تأكيد هذا التقرير لاحقاً.

ويخلص “دوغان” إلى أن الطائرة قد تكون اختطفت عبر خاطفين، وجهوها باتجاه قاعدة دييغو غارسيا البعيدة عن مسارها المقرر من كوالالمبور إلى العاصمة الصينية.

حلاوة العشق / عبد صبري أبو ربيع
عندما يخترق جدار الصمت / احمد الكناني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 23 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 نيسان 2016
  5516 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
825 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1464 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2959 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3285 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3815 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4624 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2417 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3169 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5301 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5456 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال