الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 366 كلمة )

من هالمال حمل جمال / محمد علي محيي الدين

عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد الله حمد معاون عميد كلية القانون للشؤون العلمية في كلية القانون بجامعة القادسية، فيها إهانة بالغة للكفاءات العراقية العائدة الى أرض الوطن بناء على دعوة الحكومة العراقية، التي دعتهم إلى العودة والاسهام في بناء الوطن. ما أثار استغرابي في تغريدته لغته الهابطة وتجاوزه على الكفاءات الوطنية، والاتهامات التي يكيلها لحملة الشهادات. والغرابة أيضا في صدور هذا الكلام عن معاون لعميد كلية القانون، التي أقل ما يتطلب منها أن تكون لغتها قانونية لأنها مصدر تخريج القانونيين في العراق، وهي التي تتحفنا بالقضاة والمحامين والمدعين العامين، وربما يتخرج فيها رئيس مجلس القضاء الأعلى أو رئيس المحكمة الاتحادية أو وزير العدل، وهؤلاء جميعا مسؤولون عن تطبيق العدالة وبناء دولة القانون.
السؤال الذي يفرض نفسه، هو: كيف يتمكن مسؤول في الجامعة من التعامل مع الكفاءات، وهو يحمل كل هذا التحامل عليها؟ واين المسؤولون في الجامعة من كل ذلك؟ ولماذا لم يرفع عقيرته باستنكار قوانين العفو التي شملت مزوري الشهادات المدرسية وحملة (الدال) الذين لم يكملوا الدراسة المتوسطة، و..و كثير من الامور الخارجة عن القانون وابتلي بها العراق.
ورغم أن مثل ذلك ليس بمستغرب في العراق الجديد حيث نعت أحد كبار موظفي وزارة التربية المعلمين بـ (المطايا) في تسجيل مصور تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، ومر الأمر بسلام، ورقي هذا المسؤول لدرجة أعلى بعد تصريحه هذا لأنه ربما يعبر بشكل تام عن فلسفة النظام في معاملة رجالات العلم والتربية، ولكن أن يتحدث القانوني بلغة غير قانونية فهذا يعني أن البلد سائر في طريق (الصد مارد) وتلك هي الطامة الكبرى.. ضحك سوادي الناطور وقال: «على گولة الأفندية «شر البلية ما يضحك» ولكم هاي طرگـاعه وطاحت عله روس الوادم، أبو التربية يحجي بلغة المطايه وأبو القانون يهين اهل الشهادات الصدگ ويسكت عن المزورة، وأبو التجارة يـگول نفحص المواد الغذائية بالضوگ، وابو التربية يـگول ماعدنه أفلوس ننقل بيه كتب المدرسة، وابو التعليم العالي يـگول ممنوع الكعب العالي، وأبو النقل يـگول سوينه سفن فضائية قبل آلاف السنين وصعدنه للمريخ، وأبو الشلغم أيـگول الشلغم العراقي يطيب البواسير، وأبو الباجله يگول الباجله أتزود الذكاء، وأبو الطرشي يگول الطرشي يطول العمر, وابو أحمد الشيباني سوالفه ما تتسولف.. چا يبعد عيني أشلون راح نبني العراق وعدنه هاي النمونات.. الله الساتر خاف تاليها يضيع كلشي ولا حضت برجيلهه ولا خذت سيد علي!».

محمد علي محيي الدين

وعاظ السلاطين ..حامد كعيد أنموذجاً !!! / محمد علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 26 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 كانون2 2017
  4988 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Martin Davidson الدولار المجمد.. تجارة مزدهرة لغسيل الأموال / حيدر الاجودي
25 تشرين2 2020
مرحبا!!! هل تريد أن تكون عضوًا في المتنورين وتبدأ في تلقي 50000000 دول...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13068 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
9712 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8784 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8291 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7880 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
7718 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7218 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7152 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7137 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7122 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال