الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 339 كلمة )

المخاتلة التركية / أدهم النعماني

علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد عن اصوله الصحيحة لأنه علم يرتبط ارتباطا وثيقا ومباشرا بالمصالح وهذه المصالح لا تتقبل غير المباشرة في الهدف الاستراتيجي وتسمح بالمناورة على المستوى التكتيكي . لابد من الاعتراف بحقيقة ان منطقتنا تتعرض لهجمة شرسة وحشية انعكاسا لما تحمله نظرية عقيدة الصدمة للفيلسوف والمفكر الامريكي ميلتون فريدمان  وهو الذي ينتمي الى مدرسة شيكاغو للاقتصاد والذي تتبع السياسة الامريكية الغربية منهجيته في العمل السياسي خاصة في منطقتنا في اللحظة الزمنية التي نعيشها . ان المواطن البسيط لا يعي ما يحدث على الارض ويتصورها احداث متفرقة تتم من قبل عناصر خارجة عن القانون يرافقها عجز عن مواجهتها بينما الحقيقة غير ذلك بالمرة .ان عقيدة الصدمة العنفية التي تصب في مصالح الدول الكبرى تتطلب لكي تكسب نتائج مهمة الى ادوات انسانية للتنفيذ . ولكي نكون في صراحة تامة ليس كل الناس مؤهلة وعلى استعداد لكي تكون اداة فعالة في استيعاب وتنفيذ هذه العقيدة الجهنمية ولكن البعض تطوع لكي يكون الجزء الفعال في هذه الاداة وبذلك ابدع ايما ابداع في تلقي الاوامر وادراكها ومن ثم تنفيذها , لقد كان التنفيذ رائعا واحترافيا حيث شاهدنا مدننا التاريخية تدمر واهلنا بين ملاقي حتفه وبين شارد مهجر وهذا شمل الملايين خاصة من اهل سوريا والعراق . من هذا الباب تأتي زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الى بغداد . ان من الصعب الذي يصل حد المستحيل ان نتوقع نتائج ايجابية من هذه الزيارة , فهي تتم من قبل اناس نذروا انفسهم لتنفيذ نظرية عقيدة الصدمة في منطقتنا وخاصة في العراق وسوريا . ان الزيارة تاتي في ظرف تحتاجه تركيا لتحسين سمعتها بعد ان تردت هذه السمعة نتيجة للدور التركي السلبي في المنطقة وتحويل نظرية صفر مشاكل لصاحبها احمد داود اغلو الى نظرية صفر صداقة مما انعكس بشكل اساسي على الاقتصاد التركي حيث فقد الكثير من فاعليته ويسير الآن في مسلك انحداري . سيبقى الدور التركي سلبي في المنطقة وأن فكر رجال الحكم في انقرة تدوير الدفة لصالح المنطقة سنرى ونشاهد رتل من الدبابات وهي تطوق قصورهم معلنة  انتهاء دور من خانوا الأمانة , امانة رجال نظرية عقيدة الصدمة .
ادهم النعماني

10 طلاب يعتدون بالضرب على مدرس في ذي قار والمدير ي
سياسة الرعاع و تحريف الحقائق / علي دجن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

اسعد كامل في الأربعاء، 11 كانون2 2017 23:19

كل حكومة تستمد قوتها من شعبها لتكون مواقفها حازمة وقوية انما مايحدث في سلطة العراق انها تستمد قوتها من دول تعتبرها جاره لها .. لهذا السبب تكون الردود والمواقف خجولة .. ايام القوة ذهبت ولن تعود بسبب حكومة فاسدة رذيلة باعت العراق وشعبه بابخس الاثمان .. ولرأيي الخاص يفترض على الحكومة ان لاتستقبل الوزير التركي بسبب هولاء ظاهرهم شيء وباطنهم سيء للغاية ..

كل حكومة تستمد قوتها من شعبها لتكون مواقفها حازمة وقوية انما مايحدث في سلطة العراق انها تستمد قوتها من دول تعتبرها جاره لها .. لهذا السبب تكون الردود والمواقف خجولة .. ايام القوة ذهبت ولن تعود بسبب حكومة فاسدة رذيلة باعت العراق وشعبه بابخس الاثمان .. ولرأيي الخاص يفترض على الحكومة ان لاتستقبل الوزير التركي بسبب هولاء ظاهرهم شيء وباطنهم سيء للغاية ..
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 كانون2 2017
  5061 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراق
1228 زيارة 0 تعليقات
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!! بدأت منذ فترة ليس
1206 زيارة 0 تعليقات
منذ ان تأسست ( دولة اسرائيل ) و الصراع العربي الأسرائيلي لم يتوقف او يهدأ انما كانت هناك ف
756 زيارة 0 تعليقات
فزت ورب الكعبة، هي ذي صرختك والدماء تخضب جبينك الطاهر، وتغرق وجها سجد عابدا زاهدا متقشفا م
1136 زيارة 1 تعليقات
ارحمونا يا عرببعد ان تفتت الامة واصبحت اقطارا متعددة وشعوبا مختلفة ,جاء الوقت لكي نعيد الا
1369 زيارة 0 تعليقات
ان مصطلح الإضطراب الإجتماعي يشير الى انماط من العلاقات الإجتماعية التي لاتتوفر فيها الظروف
1377 زيارة 0 تعليقات
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
5076 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
5296 زيارة 0 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
5084 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
5041 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال