الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 309 كلمة )

وصول وزير الدفاع البريطاني الى العاصمة بغداد

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

استقبل رئيس الجمهورية فؤااد معصوم  اليوم وزير الدفاع البريطاني مايكل فالكون،والوفد المرافق له الذي وصل العاصمة بغداد  وأضاف البيان رئاسة الجمهورية نقلا عن موازين  أن الطرفين بحثا سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع المملكة المتحدة على الصعيد العسكري والأمني إجمالا وضرورة مواصلة التعاون الدولي والإقليمي لتصفية الإرهاب في المنطقة والعالم.وشدد معصوم، بحسب بالبيان على ضرورة منع ولادة جماعات ارهابية مستقبلاً معبرا عن امتنانه "للمملكة المتحدة على استمرار دعمها للعراق في العديد من المجالات.وأوضح، أن "زيارة الوفد للعراق تؤكد عمق التعاون المشترك بين العراق والمملكة المتحدة في كافة المجالات كما تأتي في مرحلة تشهد نجاح القوات العراقية بمختلف صنوفها في تحقيق انتصارات مشهودة بموازاة مشاعر الوحدة الوطنية والثقة بالنفس والمعنويات العالية التي تتحلى بها مضاعفة الأمل بالقدرة على إعادة اعمار المناطق المحررة وضمان عودة كريمة للنازحين فضلا عن العمل على تسريع تطهير كل شبر من ارض الوطن من الإرهابيين.وأكد الرئيس معصوم عزم العراقيين على النجاح في المصالحة السياسية والمجتمعية وتفعيل الإصلاحات اللازمة للسير قدما نحو إعلاء مبدأ المواطنة وتعزيز الثقة والوحدة الوطنية فضلا عن الانتصار في الحرب ضد الإرهاب وضمان عودة كريمة للنازحين وتابع أن"الموصل تمثل عراقاً مصغراً وان نجاح المصالحة بين مكوناتها واعمارها وعودتها إلى حياة طبيعية مستقرة ومزدهرة سيكون دافعا إضافيا لنهوض وازدهار كافة مناطق البلادمعرباً عن تفاؤله "بمستقبل النظام الديمقراطي وعودة العراق إلى مكانته الحضارية المشهودة على المستوى الإقليمي والدولي وشدد معصوم، على "ضرورة توسيع التعاون الدولي لملاحقة الإرهابيين في كل مكان أشار إلى أهمية منع ولادة الجماعات الإرهابية والمتطرفة بأي شكل في المستقبل"، مؤكدا أن "العراق بحاجة إلى أوسع الدعم من كافة الدول الشقيقة وكذلك الصديقة وفي مقدمتها المملكة المتحدةمن جانبه، عبر وزير الدفاع البريطاني خلال اللقاء الذي حضره السفير البريطاني فرانك بيكر، عن تهاني "بلاده للعراق بالانتصارات الكبيرة التي تحققت في مسار عملية تحرير الموصل وكافة الأراضي العراقية من سيطرة الإرهاب", مجددا تصميم "المملكة المتحدة على استمرار دعمها في إعادة اعمار المناطق المحررة من الإرهاب وعودة النازحين

فشل لغة التهديد والوعيد للرئيس الجديد / عبد الخالق
لمعان الوجد / إنعام كمونة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 10 شباط 2017
  4411 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت السفارة الأميركية في بغداد، أن العراق و25 دولة أ
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دعت اللجنة المالية النيابية رئيس الوزراء حيدر
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال