الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 205 كلمة )

عين الوطن! / وداد فرحان

أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله.
أمي، عذرا لك، لن اعود هذه الليلة، سأترك وطنين، وطنا تشظى على قارعة ساحة التحرير، ووطنا سلبه اللصوص في ضوء النهار.
أمي، عندما طبق فرضته على الشعيرة، لم يسدد اطلاقته على فمي الذي رضع حليبك الطاهر وأنبت لحم بدني منه، رغم أنه كان يعلم أن سلاحي هو صوتي.
أصر على استهداف عيني لأنه رأى بناظور قناصته ان وطنا كاملا يرقد فيها، هو لم يستهدف حدقتي التي احتوته وغطته رموشي كما كنت تدثريني في ليال الشتاء المثلجة، بل هو استهدف العراق الذي في عيني.
تشظى الوطن وتناثرت الدموع تختلط بدماء ضحايا الحرية تحت نصبها.
أمي، هل عرفت كيف تشظى الوطن؟
تعالي غدا، لملمي ما تبقى منه واخلطيه بمسكك وضعيه على بوابات الأضرحة الطاهرة حناء بكفك المرتجفة.
امنحي حبيبتي بؤبؤه، شذرة في خاتم زفافنا المرتقب، وعداً من وطن يلملم جراحاته كي يعود.
وعندما تعودين، قبلي لي خبزك الذي برد، فإنني ما خرجت بصوتي هاتفا الا لحفظ طهارته ولصون دقيقه من تلوثات الإثم.
الحرية التي تعلمتها منك لم تعد تنفع في زمن الطغاة، فها هي سميرة مواقي امرأة صحفية تتضرج بدمها بإطلاقة قناص إرهابي، إلا أنه لم يستهدف عينها لأنها لا تحمل في حدقاتها نهرين كما حملته عيني التي انطفأت وأطفأت أضواء روحي المتعلقة بالعراق.

شوقي : موضوع قناة خور عبدالله له امتدادات تأريخية
مِنَ القَلْبِ لِلْقَلْبِ أحبُكِ أكثرْ !!/ محمود كع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 شباط 2017
  5207 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول ا
5561 زيارة 0 تعليقات
" اللهم لك صمت " يراقب الحاج احمد البصري والبالغ من العمر 64 عاما ، هلال شهر رمضان وسط الس
5297 زيارة 0 تعليقات
كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع وا
4517 زيارة 0 تعليقات
قبل اسابيع بدأ السياسيون حملة علاقات عامة بين الناس للكسب الانتخابي وهي من اساليب استباق ا
4928 زيارة 0 تعليقات
   أوشك العام الدراسي على الانتهاء، بعد ان خاض الجميع هذه التجربة بكل ما بها من
4627 زيارة 0 تعليقات
الأطفال هم زينة هذه الحياة التي نحياها، نظراً إلى أنَّهم هم بناة المستقبل، ومن تعقد عليهم
4890 زيارة 0 تعليقات
عبر السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في احد خطاباته قبل ايام عن المه لمعاناة المشرد
4753 زيارة 0 تعليقات
 * يقينا اننا عندما نتحدث عنالعمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي
5366 زيارة 0 تعليقات
... هذا المقال رفضت اهم الصحف العراقية من نشره خوفا من ديناصور تاكسي بغدادبعد جولة ناجحة ف
5683 زيارة 0 تعليقات
تتزايد منذ سنوات أعداد العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة المحلية في أسواق العمل والتي أس
5540 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال