الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

12 دقيقة وقت القراءة ( 2397 كلمة )

فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل

تقديم / علاء الأديب

التقديم /
...........
من الملفت للإنتباه والمثير للرغبة في جمع كلّ ماقيل عن الفنان أحمد الخليل ما اتسمت به شخصية هذا الفنان الجامع بين الموسيقى والطرب والتأليف . ونبوغه بتلحين الأغاني على الرغم من أنه لم يدرس الموسيقى ولم يتمكن يوما من قراءة أو كتابة النوتات الموسيقية. وعلى الرغم من ذلك فقد نجح في تلحين أكثر من مئتي أغنية عراقية مازالت معروفة إلى يومنا هذا إضافة إلى ماقدمه للساحة الفنية العراقية منذ خمسينات القرن الماضي الى ثمانينات ذلك القرن من اكتشاف فنانين لامعين في الغناء العراقي.
كما أن مايزيد الرغبة فعلا في البحث عن هذا الفنان الكبير تلحينه للنشيد الوطني العراقي الحالي {موطني} والذي لحنه منذ زمن بعيد ليشاء الله يوما أن يكون نشيدا وطنيا لبلاده.
هذا فضلا عن هذا الرجل الكردي الأصل سعى من خلا أغانيه على توطيد أواصر الأخوة بين العرب والأكراد في العراق.
كما أنّه قد أعتبر مطرب وملحن ثورة الرابع عشر من تموز.
جميع هذه الأمور مجتمعة كانت السبب من وراء هذا البحث والتقديم لفنان عراقي قدير يستحق كلّ الإستحقاق أن نعيد له ذاكرة تكاد تكون قد نسته أو تناسته.
رحم الله الفنان الوطني أحمد الخليل وأحسن مثواه.

علاء الأديب.

الولادة /
............
ولد الفنان الموسيقي والمطرب والمؤلف أحمد الخليل في مدينة دهوك عام 1922
في منطقة ( بادينان) ضمن محافظة دهوك ( المنطقه المتاخمة للحدود التركيه ) وهو عراقي كردي ، وهو أخ الفنان ضابط الأيقاع ( إبراهيم الخليل ، الذي كان ضمن فرقة خماسي الفنون الجميله وقد التحق بها بعد وفاة ضابط الايقاع الحاج حسين عبدالله ، وكان عضواً في فرقة الأذاعه والتلفزيون وفرقة التراث في الوقت نفسه وأستاذاً في معهد الفنون الجميله ) . لقد تأثر الفنان احمد الخليل بأنواع الموسيقى والغناء الذي كان سائدا أنذاك , كالموسيقى الكردية التي تشبع بها في طفولته وكذلك بالمقامات العراقيه ، وبالبستات العراقيه التي غناها المطربين والمطربات قبل فترة الخمسينيات.

طبيعة شخصيّة الفنان أحمد الخليل:
............................................
طيب.. حنون..هادئ.. عراقي حتى النخاع..وطني..محب ومخلص لوطنه..ذابت قوميته في وطنيتيه..بهذه الكلمات وصفت السيدة (فتحية كريم ناجي) أرملة الموسيقار العراقي الراحل(احمد الخليل)الذي ملأ سماء الطرب في الخمسينات من القرن الماضي بالإبداع..عندما دخل دائرة الاذاعة العراقية عام 1950...وعلى يديه رسمت الاغنية العراقية عصرها الحديث...وبدأ الفن العراقي يسير في طريق النجومية ...

كان الفنان الراحل من السباقين الى اكتشاف المواهب كي يرفد الاذاعة باصوات غنائية مميزه حيث ساهم في نجومية الفنان الراحل( رياض احمد)..وهو الذي اختار له هذا الاسم الفني بعد ان كان اسمه الحقيقي(عبد الرضا مزهر)..وهو من قاد شهرة ونجومية (أحلام وهبي)كما قدم الحانا لمعظم مطربي فترته والفترات التي تلته..كانت الحانه لا تنضب..تنبع من ابداع كبير...

من اهم اغانيه التي ما زالت تحتل مكانا مرموقا في ذاكرة الذوق العراقية( انا شسويت يحبابي وهجرتوني) و(انا الربيت والغيري يصيرون)وة(اريد الله يبين حوبتي بيهم) و(بعيونك عتاب) وغيرها من روائع الغناء العراقي الاصيل .

وطنية أحمد الخليل ونشيد موطني :
.........................................
عاش طفولته في بغداد...نشأ وترعرع فيها...
كان رحمه الله شديد التمسك بوطنيته..وحبه للعراق..حتى اثبت ذالك عندما لحن وادى نشيد عاد الى الواجهة من جيد وهو نشيد (موطني)الذي تصدح بيه حناجر العراقيين اليوم في كل مكان...في المدارس..وفي الملاعب العالمية والعربية ...
ويعتبر الفنان (احمد الخليل) اول من جسد الاخوه بين العرب والكرد عندما غنى اغنيته المشهوره (هربجي)التي ذاع صيته على اثرها...هو رمز عراقي اصيل...ونموذج للوطنية العراقية المميزة.


إبنته من زوجته العربية وتر من أوتار عوده
....................................................

لقد اكد تلك الاخوه عندما ترك نساء دهوك وفضل الارتباط بزوجه عربية من بغداد..انجبت له بنت..من اجمل واروع ما يكون..كان يدندن لها كل الحانه واغانيه قبل ان تذاع بالاذاعه او تسجل على الاشرطه...كانت لها اذن موسيقيه ...يشعر
والدها بعذوبة الحانه من خلال مراقبته لها...كان يتعامل معها كوتر حي من اوتار عوده التي فقدت من المتحف البغدادي...مع بقية اثار العراق واشيائه الثمينه...
تحتفظ زوجة (احمد الخليل) بصوره واشيائه التي تذكرها به..وهي التي احبته قبل ان تراه ...وتمنت الزواج منه من خلال سماع اغانيه ...لقد غرس فيهم روح الوطنية الحقة....

معاقب في الأمس واليوم:
.............................

يعتبر الفنان الراحل ( احمد الخليل) من الثروات الوطنية والثقافية التي لابد من المحافظه عليها من خلال تخليد ...اعماله...التي تعاني من الاهمال...حيث عزفت الفضائيات والاذاعات عن عرض اغانيه الجميلة.
عاقبه النظام السابق بالهجران والتهميش لكل اغانيه الجميلة...لانه لم يكن يغني للسلطه...وها هو اليوم يعاني من نفس الاهمال.

أحمد الخليلبي عبد الوهاب وكاظم الساهر:
..............................................
أبكى احمد الخليل ( الفنان محمد عبد الوهاب) حيث كان شديد التاثر به وبالحانه واغانيه...وكذالك تنبأ بنجومية الفنان الكبير ( كاظم الساهر)عندما سمع له اول اغانيه..وكان حينها يعاني من شدة المرض الا ان اذنه الموسيقيه ...استشعرت مكانة هذا الفنان الموهوب.

الفنان أحمد الخليل والإذاعة العراقية:
.............................................
دخل اذاعة بغداد في عام1950 بصفة ملحن وعلى يديه رسمت الاغنية العراقية وكان من السباقين لاكتشاف الاصوات الشابة والمواهب منهم الفنان الراحل رياض احمد الذي اختار له الاسم بعد ان كان اسمه عبد الرضا مزهر , واحلام وهبي الذي ساهم في شهرتها كما ولحن للفنانة عفيفة اسكندر ياحلوياأسمر.
اشتهر بأغنيته هربجي كرد وعرب رمز النضال والنشيد الوطني ( موطني ) ,
ولحن للمطرب فاضل عواد اغنية على الله ويازماني ,, وله اغاني من الحانه وغناءه بين دمعة وابتسامة ,, ولفي الغدار يطلبني بثار ,و انا شسويت , يابدر نور وغيرها من الاغاني ,, يعتبر الفنان احمد الخليل من الثروات الوطنية لكنه همش من النظام السابق لانه لم يغنّ له على الاطلاق وبقي محافظا على فنّه واغانيه والحانه التي وصفها النقاد بالالحان الرشيقة لتطربنا بصوته الشجي العذب.


أحمد الخليل من جيل المجددين:
........................................

يعتبر الفنان احمد الخليل من جيل المجددين في الموسيقى والغناء العراقي ، حيث ظهرت هذه الحركة التجديديه في بداية الخمسينيات من القرن العشرين ، وأهم روادها هم ( أحمد الخليل وجميل سليم ، عباس جميل ، ورضا علي ومحمد كريم وغيرهم ) , نتيجة لتأثرهم بالأعمال الغنائيه في السينما المصريه والتي كانت قد بدأت تغزوا البلدان العربيه قاطبة ومنها العراق ، وكذلك نتيجة لتطور النظام السياسي والاقتصادي الذي شهد نموا وتطورا نسبيا في حياة المدن وخاصة العاصمة بغداد , لذا أتسمت ألحانهم بطابع المدينة العصرية الذي يختلف بسماته اللحنية عن الغناء الريفي او غناء المقام والبستات العراقيه التقليدية والذي كان رائجاً في فترة ما قبل الخمسينيات مما حدا بالنقاد الى أطلاق تسميتة (الأغنية البغداديه) لتمييزه عن أنواع الغناء العراقي الاخر.

غناء الأفلام الأستعراضية المصرية وتأثيراتها على أحمد الخيليل
..........................................................................
وكان لرواج الأفلام السينمائيه المصريه , وخاصة الافلام الغنائية , أثرها البالغ على الفنان احمد الخليل وغيره من الفنانين المعاصرين له والمجددين بالأغنيه العراقيه , خاصة في فترة الخمسينات التي كانت ثرية جدا بهذه الافلام الاستعراضية والغنائية التي أمتزجت مع ألحان محمد عبد الوهاب التجديدية , وكذلك افلام وألحان فريد الاطرش , وغيرهم من الملحنين .....أذ أنها صارت صناعة تتنافس شركات الانتاج السينمائي على أنتاجها وتوزيعها , مما وسع من سعة أنتشارها بين الجماهير , وكذلك تأثيرها على هذا الجيل من الفنانين الذين سعوا الى محاكاة نماذجهم الغنائية المصرية , التي كان رمزها الاكبر الموسيقار محمد عبد الوهاب , لقد أنعكس هذا التأثير على الالحان والغناء العراقي الذي أنتجه هذا الجيل , أذ كانت المراحل الاولى من هذا التأثير يتسم بأستعارة قوالب الالحان المصرية , وطريقة الغناء التي كانت تحاكي نموذجها المصري , مما أثار هذا الامر أستياء وأستهجان الاوساط الموسيقية والغنائية التقليدية المحافظة , ومع التوسع بدور العرض السينمائي وكذلك ظهور التلفزيون , أتسعت رقعت الجمهور الذي يتابع هذه الافلام , كما أنه ساعد على نشر نتاج هؤلاء الفنانين , الذين أنتقلوا فيما بعد ( نتيجة لتطور أمكاناتهم اللحنية ونضجها ) , من مرحلة المحاكاة للالحان المصرية الى توظيفه وتوشيجه مع التراث الغنائي العراقي , الذي نتج عنه تبلور لنمط جديد من الغناء , يحمل سمات وخصائص تميزه عن غيره من أنماط الغناء المحلي , وكذلك أبتعد بمسافة عن الالحان المصرية التي كانت مهيمنة بشكل كامل على اللحنية التي أختطها هذا الجيل لنفسه , هذه السمات والخصائص أنتجت ما صار يطلق عليه (بالاغنية البغدادية) , التي كان من أبرز رموزها جميل سليم وأحمد الخليل.

 

أحمد الخليل يغني في فلسطين للجيش العراقي المرابط فيها:
....................................................................
شارك الوفد الذي اختاره وزارة الدفاع العراقية للذهاب الى فلسطين للترفيه عن الجيش العراقي المتواجد هناك خلال الحرب عام 1948 ، وكان معه كلاً من حمدان الساحر وجميل قشطة ومحمد عبد المحسن وجميل جرجيس وأحمد سلمان ، وفنانون وفرق موسيقيه وغنائيه كفرقة مجاهد للأعمال الريفية والفرقه الموسيقية التي تظم كل من الأساتذة وديع خونده وغانم حداد وسالم حسين والحاج حسين عبد الله وناظم الغزالي والمطرب محمد كريم المشهور بالموالات البغدادية. كان الفنان احمد الخليل من الفنانين النشطين لذلك لم يقتصر عمله على الأذاعه العراقيه والتي كانت تسمى ( المحطة اللاسكيه في سنة 1950) وانما كانت له حفلات مستمرة في أماكن عده منها ( النوادي الاجتماعيه) وحفلاته الدوريه في صالات دور السينما مثل : سينما النصر وسميراميس وسينما بابل والخيام وسينما روكسي.

أحمد الخليل مطرب وملحن الثورة
.........................................

يعتبر أحمد الخليل مطرب وملحن ثورة 14 تموز وإبنها الشرعي حيث تبناها من أول يوم انبثاقها ، تلك الثورة التي قلبت موازين حياته وحياة عبدالكريم قاسم ورفاقه الذين أسهموا بالأطاحه بالعهد الملكي ، هتف لها الهتافات ورددت وراءه الجماهير: نحن أنصار السلام ، نحن أعداء الحروب ، أنشد لها العديد من الألحان الوطنيه والتي لاتزال حية في ضمائر ووجدان غالبية الشعب العراقي ، ومنها نشيد ( ياموطني أحمي حماك بالدم.

أحمد الخليل يجسد الأخوة العربية الكردية في العراق:
.............................................................

ويعتبر الفنان (احمد الخليل) اول من جسد الاخوه بين العرب والكرد عندما غنى اغنيته المشهوره التي ذاع صيته على اثرها...فأصبح رمز عراقي اصيل...ونموذج للوطنية العراقية المميزة... ، أغنية ( هربجي كرد وعرب رمز النضال) والتي أخذت شهرتها الواسعه بين عموم الشعب العراقي ، جسد فيها روح التآخي بين العرب والاكراد وكان قد أداها لأول مرة في أوائل عام 1959 وفي زمن عبد الكريم قاسم
لحن الفنان نشيد ( أمتي يا أمة الأمجاد ) بعد أشهر قليله من نكسة حزيران سنه 1967 ، والتي كانت تبث بشكل يومي من الأذاعات العربيه فأشتهر هذا النشيد بشكل واسع على عموم الوطن العربي. للأسف اللحن مفقود ولكن كلمات النشيد تقول ( أمتي يا أمة الأمجاد والماضي العريق ، يا نشيداً في دمي يحيا ويمضي في عروقي ، بشروقي وطريق المجد قد لاح ، أذن الفجر الذي شق الدياجي فسيرى في الطريق.
ألحان أحمد الخليل:
...........................

تتسم ألحان الخليل , برقة الاحساس وعذوبة النغم , وببناء لحني يتسم بالسلاسة , ومع ما كان يمتلكه من أمكانات صوتية تتسم بالقوة والسعة والعذوبة , التي عبر عنها بمجموعة من الاغنيات التي ترسخت في الذاكرة البغدادية , سعى ككل أبناء جيله الى البحث عن أصوات أخرى تغني من الحانه التي تختزنها روحه المترعة بالموسيقى والغناء وحب الحياة والوطن , مما دعاه الى البحث عن هذه الاصوات , كأي كشاف ينقب عن الجواهر , وقد قاده بحثه هذا الى أكتشاف مجموعة من الاصوات الغنائية تربعت فيما بعد على هرم الاغنية العراقية الحديثة , ومنهم المطربة الكبيرة مائدة نزهت , الذي قدمها الى الساحة الغنائية ( في النصف الثاني من عقد الخمسينيات ) , في أغنية ( أصيحن آه والتوبة ) , التي كانت جواز مرور لها للولوج الى عالم الغناء الذي تربعت على قمته فيما بعد . كما قادته مجسات البحث عن الاصوات الى أكتشاف المطربة أمل خضير , والمطرب الكبير رياض أحمد , كما أنه ساهم في شهرة وتطور الكثير من المطربين والمطربات ومنهم أحلام وهبي التي منحها الكثير من الاهتمام والالحان. .
لقد أتسمت مسيرة هذا الفنان الكبير بالعطاء وحب الناس والوطن , منذ الخمسينيات من القرن الماضي , وحتى العقد الاخير من القرن , حيث عبر عن هذه المسيرة من خلال تنوع ألحانه التي تغنت بالحب والسلام وحب الارض والناس , التي تشربتها روحه الصادقة والمتحسسة لمنابع الجمال والخير.

اغانيه التي غناها بصوته
..................................
أنا شسويت يا حبابي هجرتوني
گولولة الگلب يهواك
شبيدج على أمر الله يا روحي
أغني وبالگلب نيران تلهب
ولفي الغدار
خطاف الگلوب
بين دمعة وابتسامة
يالبدر نّور على درب الحبيب
لا تنسى حبيب الروح
هربجي كرد وعرب رمز النضال
يا موطني أفدي حماك بالدم


ومن أعماله التي لحنها للمطربين العراقيين
....................................................
يا حلو گلي شبدلك – عفيفه أسكندر
يا حلو يا أسمر – عفيفه أسكندر
اريد الله يبين حوبتي بيهم – عفيفه أسكندر
حركت الروح لمن فاركتهم – عفيفه أسكندر
بعيونك عتاب – عفيفه أسكندر
فد يوم – مائده نزهت
كذاب الاسمر- مائده نزهت
كالو حلو- مائده نزهت
يلي تريدون الهوى – مائده نزهت
سبع تيام من عمري حلالي – أحلام وهبي
وحيده يا يمة – أحلام وهبي


قل للمليحة في الخمار الأسود تاج أعمال الخليل
............................................................

لقد توج أحمد الخليل أعماله الفنيه بموشح ( قل للمليحة بالخمار الأسود) للشاعر مسكين الدارمي ، بعد ان خمس له الفنان شعوبي إبراهيم ، وقد أبدع الفنان الخليل في تلحين هذا الموشح حيث مزج بين التراث والحداثه ، وجاء بلحن فريد من نوعه ومن مقام السيكا الرئيسي ، وقد أخذ نصيبه الأكبر في الأذاعه العراقيه والأذاعات العربيه على حد سواء ، حيث أول من قامت بغناءه وتسجيله للأذاعه المطربه راويه ، ثم غنته حديثاً الباحثة فاطمة الظاهر مع فرقه كلية الفنون الجميله بقيادة الدكتور خالد إبراهيم.

غنى له من الفنانين العراقيين:
.....................................
غنى ألحانه العديد من المطربين ، مائده نزهت ، عفيفه اسكندر ، احلام وهبي ، محمد رمزي ، فؤاد فتحي ، رياض احمد ، واعاد الاغاني التراثية التي غنتها زكية جورج بلهجتها السوريه واودعها حنجرة الفنانه أنوار عبد الوهاب مثل أغنية: گلبي خلص والروح ، وأغنية أنا من أگولن آه.


أحمد الخليل موسيقي بالفطرة:
.........................................
الفنان أحمد الخليل ملأ اجواءنا بالالحان المتميزة والغناء العذب الشجي على الرغم من انه لم يدرس الموسيقى او الغناء ، وانما أعتمد على الموهبة الفذه التي وهبها الله له ، والتي أعلنت عن نفسها وبكل قوة من خلال حنجرته وحناجر خيرة المطربات المطربين العراقيين.

قال عنه الفنان جمال عبد العزيز:
.........................................

وتحدث الفنان جمال عبد العزيز عن سيرة الفنان الراحل قائلا (منجزه الموسيقي والثقافي كبير ولد عام 1923 ولم تتح له فرصة لاكمال الدراسة في التلحين والتأليف في الخمسينات وهبه الله حب الاغاني وتميز بالخفة والطرب انتهى الى فرقة الانشاد العراقية وغنى القصيدة واغنية (ياموطني).
وكان احد مؤسسي فرقة (انوار الفن) لديه اكثر من 200 لحن اهتم برشاقة اللحن وتنوعه موهبة احمد الخليل مستنبطة من الواقع الذي نعيشه استمع الى محمد عبد الوهاب، رياض السنباطي، فريد الاطرش دخل الاذاعة العراقية عام 1950 ولحن لمطربين ومطربات منهم مائدة نزهت، عفيفة اسكندر وغيبه الموت في (31/10/2012) تاركا ارثا فنيا كبيرا) بعد ذلك غنى الفنان ليث حسين عدد من الحانه برفقة عازف الكمان مجدي حسين ثم تحدث الناقد ستار الناصر قائلا (احمد الخليل نجم الخمسينات وهو من الذين بنوا الاغنية المتقنة من المقام العراقي قدم احمد الخليل بابداع ياموطني من عيون الادب العالمي.

 


قال عنه الناقد سامر المشعل:
........................................
وقال الناقد سامر المشعل : شيء جميل ان نحتفي بالفنان احمد الخليل نستذكر اكثر من واحة وطنية في واحة اخرى قدم فن يخاطب به النخبة المثقفة يرتقى بالذائقة السمعية دخل الاذاعة عام 1950 عندما ظهرت اغنية بغدادية وتعد مدة العصر الذهبي للاغنية العراقية وقاد احمد الخليل الكثير من الفنانين الى الشهرة منح اسمه الى رياض احمد ،احلام وهبي ،عفيفة اسكندر ،نرجس شوقي حول البسته البغدادية الى اغنية ذات موصفات فنية كان انتقائه مدهش للكلمات جعل الاغنية العراقية في القمة لم يكن كرديا او عربيا وانما عراقي بامتياز.

وفاة الفنان أحمد الخليل:
.............................
توفي الفنان احمد الخليل في 31/10/1998 ، بعد معاناة طويله مع المرض ، تاركاً وراءه مجموعه كبيرة من الأعمال الفنيه المهمة والتي قد تصل الى 200 عمل ، اذ لاتزال تتردد أصداءها في ذاكرة الزمن وتاريخ المدينة ( بغداد) التي كانت الحاضنة الروحية له ولزملائه من المبدعين الذين أسهموا في صنع ذاكرة المدينة الحديثه .

المصادر
.............
× مركز النور
× الحوار المتمدن
× فيلمو جرافيا
×

رحم الله الفنان أحمد الخليل وأحسن مثواه
وإلى لقاء جديد
مع حلقة أخرى من {فنانون منسيون من بلادي}
علاء الأديب
تونس/ نابل
25/9/2018

 

الموت الممنهج للشعب اليمني برعاية أممية ودولية / ع
طلبة جامعة الموصل في رحاب العتبة العلوية المقدسة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

زائر - علي عبود في السبت، 18 تموز 2020 15:56

تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف عن لحن نشيد موطني للفنان الكبير احمد الخليل فهو من الحان الاخوين فليفل من لبنان ....

تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف عن لحن نشيد موطني للفنان الكبير احمد الخليل فهو من الحان الاخوين فليفل من لبنان ....
زائر
الثلاثاء، 29 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 30 أيلول 2018
  2258 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
7463 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك من خلال الإعلام الحر والنزيه ولخدمة كافة شرائح وأطي
7283 زيارة 3 تعليقات
عباس عبد الصائغ الاغنية العراقية  بخير والدليل اقبال اغلب الفنانين العرب عليها /*مع انك غن
6525 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . ( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم ) انه ممن تعاملوا مع ال
5758 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
5715 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركالعراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انش
5684 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد -  شبكة الإعلام في الدانمارك  ارتأت شبكة الإعلام في الدانمارك ان تسلط
5655 زيارة 1 تعليقات
  شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وج
5433 زيارة 0 تعليقات
حاورتها  : اسراء العبيديبإبتسامتها الصادقة، وإطلالاتها الأنيقة والجميلة والراقية ، وع
5206 زيارة 0 تعليقات
عراقيتي هي أسمي الذي أشدوه به في منابر الشعر والكتابة وجرح وطني الفه بجلدي حاورها – الإعلا
5186 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال