الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 936 كلمة )

قلادة الإبداع الصحفي للصحفية أسماء محمد مصطفى ، مع معرض فني لابنتها

ـ شبكة الحياة لوحة رسم

كتبت : ابتسام حسن الخفاجي

قلدت نقابة الصحفيين العراقيين الصحفية العراقية العصامية أسماء محمد مصطفى قلادة الإبداع الصحفي وهو أعلى تكريم تمنحه النقابة لصحفي ، في جلسة احتفاء بمسيرة أسماء المهنية الطويلة منذ تسعينيات القرن الفائت حتى اليوم وتجربتها بصفتها أماً لفنانة من أصحاب الهمم ، نظمتها رابطة المرأة الصحفية في العراق ضمن برنامجها (مبدعات) ، الى جانب افتتاح معرض (حياة جميلة) وهو المعرض السابع لابنتها الفنانة الواعدة صاحبة الهمم سماء الامير(مواليد 2003) التي تتحدى وضعها الاستثنائي الصعب بإرادة قوية وضمً المعرض 24 لوحة وملصقاً ، وذلك صباح يوم الخميس ، 7 من شباط 2019 ، في مقر النقابة وسط حضور نائب النقيب الصحفي جبار إطراد الشمري وأعضاء مجلس النقابة الصحفيين السيدة سناء النقاش والسادة حسن العبودي وسعد محسن وفراس الحمداني وبان القبطان ورئيسة رابطة المرأة الصحفية زهرة الجبوري وعدد من الإعلاميين والقنوات الفضائية . وتضمنت الجلسة تقديم رابطة المرأة الصحفية هدية الى أسماء وابنتها تقديرا لتجربتهما كأم وابنة .


أدار الجلسة نائب النقيب ، واستعرضت رئيسة الرابطة سيرة المحتفى بها وتحدثت أسماء محمد مصطفى صاحبة القلم الرشيق والجريء عن تجربتها المهنية والأمومية والتحديات التي واجهتها في حياتها الصحفية والشخصية حيث بدأت عملها الصحفي في الثامنة عشرة من عمرها مذ كانت طالبة إعلام ومن ثم واصلته بعد التخرج مباشرة في تسعينيات القرن الفائت ، وتسلمت مسؤوليات رئاسة أقسام التحقيقات الصحفية والمرأة وشكاوى المواطنين في عمر مبكر وبعد سنوات قلائل من بدئها العمل الصحفي في مؤسسات صحافية عدة لثقة مسؤولي تلك الصحف بقدراتها ومثابرتها وبعد أن كانت تقوم بمهام (محرر ديسك) الى جانب كتابتها التحقيق الصحفي والعمود ، وعبرت أسماء عن اعتزازها بعملها الميداني في انجاز التحقيقات الصحفية التي تفاعل معها القراء والمجتمع والسلطات العليا متناولة أهمية أخلاقيات العمل الصحفي مستعرضة بعض تحقيقاتها المهمة التي أتخذ بشأنها قرارات من الجهات المعنية ومن ثم استثمارها خبرتها في الصحافة الورقية والالكترونية في تأسيس وتصميم مجلات ومواقع الكترونية ، كما تضمنت الجلسة مداخلات من الصحفيين مدير الجلسة الصحفي جبار إطراد والصحفيين سناء النقاش وحسن العبودي الذين أشادوا بشخصية أسماء المهنية والإنسانية ودورها في الصحافة ودعم ابنتها نفسيا وفنيا وتعليميا وإطلاقها للمجتمع فنانة ناجحة وإنسانة قوية ومؤثرة ، فضلا عن كلمة للصحفي عبد الامير المجر زوج أسماء محمد مصطفى والذي تحدث عن دور سماء الامومي في رعاية موهبة ابنتهما وتعليمها القراءة والكتابة وتثقيفها .


جاء في سيرة أسماء محمد مصطفى أنها صحفية وقاصّة ، ناشطة في مجال دعم التفكير الإيجابي ومواهب وثقافة الأطفال والشباب والمرأة ، تكرس قلمها لقضايا الناس ، وهدفها إشاعة ثقافة المحبة والسلام والعدالة . وتكتب في مختلف شؤون الحياة منها حقوق الإنسان وثقافة المحبة والطاقة الإيجابية والموروث الثقافي وقضايا الإنسان وشؤون المرأة والطفل ومشاكل المجتمع ، حاصلة على بكالوريوس إعلام بدرجة امتياز (والامتياز في جميع مراحل دراستها الجامعية) مع مرتبة الشرف الأولى ( المرتبة الاولى على قسم الإعلام في جامعة بغداد ) ، مؤسِسَة ورئيسة تحرير موقع (مُشرقات) الذي يعنى بإنجازات المرأة العراقية والعربية والعالمية وقضاياها ، ومؤسِسة ورئيسة تحرير شبكة (الحياة لوحة رسم) لدعم التفكير الإيجابي والطاقات والمواهب ، وهي تمثل مشروعا تطوعيا هادفا الى ربط الاخلاق بالتفكير والإبداع. وجاء تأسيس الشبكة بإلهام من ابنتها الفنانة الموهوبة سماء الامير، صانعة الامل التي تتحدى وضعها الصحي الخاص بشجاعة . عملت مدير قسم العلاقات والإعلام في دار الكتب والوثائق ، ومدير تحرير مجلة الموروث الثقافية وموقع ذاكرة بغداد الألكترونيين الصادرين عن دار الكتب والوثائق منذ 2008 حتى اليوم ، ومؤسِسَة لمجلة الموروث الثقافية ، الى جانب مدير عام دار الكتب الوثائق عام 2008 ، حيث تقدمت بمشروع إصدار مجلة ثقافية وحصلت الموافقة ، وقد اختار مدير عام الدار (الموروث) اسما للمجلة ، ومديرة الإصدارات الالكترونية في دار الكتب والوثائق ( 2008 ـ 2016 ) . وهي عضو نقابة الصحفيين العراقيين والإتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق وإتحاد كتاب الانترنت العراقيين.


بدأت عملها الصحفي في الثامنة عشرة من عمرها مذ كانت طالبة إعلام ومن ثم واصلته بعد التخرج مباشرة في تسعينيات القرن الفائت ، وتسلمت مسؤوليات رئاسة أقسام التحقيقات الصحفية والمرأة وشكاوى المواطنين في عمر مبكر وبعد سنوات قلائل من بدئها العمل الصحفي في مؤسسات صحافية عدة لثقة مسؤولي تلك الصحف بقدراتها ومثابرتها وبعد أن كانت تقوم بمهام (محرر ديسك) الى جانب كتابتها التحقيق الصحفي والعمود ، وحصلت على جائزة أطوار بهجت ـ 2018 . ، وجائزة المثقف ( في مجال المقال الصحفي ) كرمز للمرأة الكاتبة ـ من مؤسسة المثقف العربي في استراليا ـ 2016 ، وجائزة أفضل كاتبة صحفية في الصحافة الادبية العراقية لعام 2012 ، ولقب صحفية العام 2012، وصحفية العام 2011، من نقابة الصحفيين العراقيين ، وجائزة النور للإبداع ، من مؤسسة النور للثقافة والإعلام في السويد ـ 2008. ، وقلادة الصحافة 2008 منحتها اياها نقابة الصحفيين العراقيين. ، وجائزة الصحفية المتميزة في العراق لعام 2000 ، وجائزة أفضل تحقيق صحافي في العراق عام 1998 / جائزة الإبداع الشبابي ، وجائزة تقديرية من مؤسسة النور للثقافة والإعلام في السويد، لإعدادها ملفاً ثقافيا إعلاميا عن التسامح والمصالحة الثقافية 2009 وحصلت على عشرات كتب الشكر ، فضلا عن 3 تكريمات من وزارة الثقافة العراقية. وأصدرت مجموعة قصصية : (نحو الحلم ) عام 1999 ، ولها 3 كتب مشتركة هي : جروح في شجر النخيل ـ قصص من واقع العراق ، وواقع المرأة في عراق مابعد التغيير) ، وحكايات شهرزاد الجديدة ـ مجموعة قصصية مشتركة ، و4 كتب قيد الإنجاز : كتاب اليوميات : سماء أسماء ، يتناول تجربة أسماء مع ابنتها الفنانة اليافعة سماء الامير ، كتاب يضم مقالات صحفية لأسماء ، مجموعة قصصية ، الحياة لوحة رسم (الكتروني) ، اختيرت عضو لجان تحكيم لمسابقات صحافية وثقافية ، وأسهمت بنُشاطات تطوعية خاصة بالتوعية الثقافية للمجتمع ورعاية الأسرة والأمومة والطفولة وتطوعت لتعليم المتسربات من المدارس . كتبت العمود الناقد الجاد والساخر والرومانسي ، مثل : مساج العقل ، طير السعد ، حال الدنيا ، هي الدنيا ، من غير زعل ، تذكرة الى مدن الحب ، الحياة امرأة ورجل ، تجربتي ، مذكرات تفاحة ، شاطئ آخر . وظهرت سيرتها في العديد من المعاجم وكتب السير التي صدرت في العراق فضلا عما كتب في الصحف والمواقع العراقية والعربية .

الموهوبة سماء الامير بين احتضان مرسم مكتبة الأجيال
ورشة تطبيقية لحملات شبكة الحياة لوحة رسم في مكتبة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 26 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

رعد اليوسف : شبكة الاعلام / خاص شهدت قاعة اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك مؤخرا ،
3196 زيارة 0 تعليقات
تقوم اكاديمية ألبورك للعلوم في الدنمارك بتوزيع المساعدات الغذائية على اهلنا في الموصل، شكر
3327 زيارة 0 تعليقات
خاص : شبكة الاعلام في الدنمارك - عقد في قاعة اكاديمية البورك للعلوم اجتماعا لممثلي بلدية ف
3169 زيارة 0 تعليقات
# شبكة الاعلام في الدنمارك# رعد اليوسف منحت اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، شها
991 زيارة 0 تعليقات
كشف العلامة السيد صالح الحكيم رئيس مركز الكلمة للحوار والتعاون، عن لقاءه سعادة السفير الاي
1198 زيارة 0 تعليقات
تبارك شبكة الاعلام في الدنمارك للدكتور ابراهيم حسن سلمان حصوله على شهادة الدكتوراه والتي ج
1088 زيارة 0 تعليقات
بمسؤولية تربوية ومهنية عميقة المعنى ، اشّرت الاكاديمية د. بشرى الحمداني حالة من البؤس والت
1128 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال