الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 617 كلمة )

وفد صحفي عراقي كبير زار سوريا والتقى المطران كابوتشي/ محسن حسين

في عام 1979 زار سوريا وفد صحفي عراقي كبير بدعوة من نقابة الصحفيين السوريين.
كان الوفد يضم الصحفيين وزوجاتهم وكنا انا و(ام علاء) نوال الوائلي ضمن الوفد وكان برئاسة الزميل معاذ عبد الرحيم واذكر من اعضاء الوفد الزميلان رضا الاعرجي والمرحوم لطفي الخياط.
بدأت الزيارة يوم 21 اذار وانتهت يوم 28 منه وخلال الايام الثمانية زرنا اماكن عديدة منها اضافة الى دمشق القنيطرة والسويداء وبردى وبلودان والزبداني وحلب واللاذقية وبانياس. كانت تلك من اجمل والطف السفرات.

** قابلنا كابوتشي
لم نقابل مسؤولين في الحكومة السورية لكننا قابلنا خلال تلك الزيارة المطران هيلاريون كابوتشي (وهو مسيحي من حلب توفي في اليوم الاول من عام 2017 وكانت له مواقف مشهودة مع القضية الفلسطينية ضد اسرائيل.
وفي احاديثه معنا اكد ان القضية الفلسطينية ستبقى أم القضايا العربية وقال ان قضية فلسطين قضية حق وعدل وشعب وستبقى عربية عربية عربية".
ومن خلال احاديثه علمنا انه عرف الصهيونية كاحتلال بغيض وكان مؤمنا ان قوة الصهيونية ليست مطلقة.

** من هو كابوتشي؟
هيلاريون كابوتشي المولود في 2 اذار 1922  هو رجل دين مسيحي سوري ولد في حلب. أصبح مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس عام 1965. عُرف بمواقفه الوطنية المعارضة للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، وعمل سراً على دعم المقاومة. اعتقلته سلطات الاحتلال في آب 1974 أثناء محاولته تهريب أسلحة للمقاومة، وحكمت عليه محكمة عسكرية بالسجن 12 عاماً. أفرج عنه بعد 4 سنوات بوساطة من الفاتيكان، وأبعد عن فلسطين في تشرين الثاني 1978، وقد أمضى حياته بعد ذلك في المنفى في روما حتى وفاته.
كرمته السودان ومصر وليبيا والعراق وسوريا والكويت بطابع بريد يحمل صورته. كما نشر المناضل الفلسطيني الراحل داوود تركي شعراً مخصصاً للمطران معبراً عن تقديره واحترامه العظيمين له.

** في اسطول الحرية
في شباط 2009 كان المطران كابوتشي على متن سفينة الإغاثة أسطول الحرية التي كانت تحمل الأمتعة والغداء لأهالي غزة المحاصرين على يد السلطات الإسرائيلية وتمت مصادرة كل ما فيها وطرد كل من تواجد هناك إلى لبنان.
لكن كابوتشي عاد مرة اخرى فشارك في أسطول الحرية على متن "مرمرة" في أيار عام 2010.

** تهريب الاسلحة للمقاتلين
المنصب الديني الذي تقلده كابوتشي لم يمنعه الخوض في مجال تهريب الأسلحة للمقاومين الفلسطينين مستندا على حرية الحركة الممنوحة لرجال الدين.
وفي أعقاب المعلومات هذه أصبح جهاز الأمن الاسرائيلي يراقب كابوتشي ويتتبع تحركاته. واتضح بفضل إجراءات التتبع هذه يوم 8 أغسطس آب 1974 أن سيارته المحمَّلة بالمتفجرات تسير في ظروف مثيرة للشبهة باتجاه القدس وأن كابوتشي نفسه ومساعده يستقلانها. وتقرر إيقاف السيارة فوراً.
وهكذا تم، ونُقلت السيارة ومَن فيها إلى مركز للشرطة في حاكورة الموسكوبية القدس حيث تم في ورشة السيارات تفكيكها وتفتيشها مما أدى إلى اكتشاف "غنائم" كثيرة ومنها 4 رشاشات كلاشنيكوف ومسدسان وعدة طرود تحتوي على متفجرات بلاستيكية وصواعق كهربائية وقنابل يدوية وما إلى ذلك.

واتضح في وقت لاحق ان كابوتشي تلقى في أبريل نيسان 1974 من مناضل فلسطيني حقيبتين ونقلهما بسيارته إلى الضفة الغربية حيث أخفاهما  داخل مدرسة الكنيسة اليونانية الكاثوليكية في بيت حنينا.
وروى كابوتشي أيضاً أنه طُلب منه في شهر يوليو تموز من العام نفسه نقل وسائل قتالية أخرى تم إخفاؤها في أماكن مختلفة داخل سيارته لكن – كما سلف – تم ضبط السيارة عند اعتقاله.

** السجن 12 عاما
وكانت هذه نهاية القضية. وتمت محاكمة كابوتشي وفرض عقوبة السجن لمدة 12 عاماً عليه لكن أُفرج عنه في نوفمبر تشرين الثاني 1977 بطلب من قداسة البابا اي قبل لقائنا به بسنتين.
 وعلى الرغم من الضغوط فقد أصبح كابوتشي من دعاة القضية الفلسطينية في أنحاء العالم.


يعد عمر حافل أعلن الفاتيكان مساء يوم الأحد 1 كانون الثاني 2017 وفاة المطران هيلاريون في العاصمة الإيطالية روما عن عمرٍ ناهز 94 عاماً.
رحمه الله كان رجلا عظيما.

** صور بالمناسبة
مع الموضوع صورة تجمع اعضاء الوفد الصحفي العراقي بالمطران كابوتشي خلال زيارة الوفد لسوريا.
والصورتان الاخريان التقطتا في ضريح السيدة زينب وتظهر فيهما المرحومة السيدة ام ميزر زوجة صديقنا وزميلنا رضا الاعرجي وهي ترتدي ملابس خاصة بمثل هذه الزيارات للاماكن المقدسة.

ترامب مبررا تخليه عن الأكراد: لندع الآخرين يقاتلون
ماذا بعد توحّد الشارع اللبناني؟! / صبحي غندور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 02 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 24 تشرين1 2019
  846 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

معاناة المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل والمجازر التي يتعرضون لها من وقت الى آخر وتتسبب
421 زيارة 0 تعليقات
اسعد كامل وكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-2012
461 زيارة 0 تعليقات
لا احب العتب وليس لدي اسرارا والفنان لعائلته ولبيته ولنفسه السويد / سمير ناصر ديبس / اسعد
5120 زيارة 0 تعليقات
  السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنمارك في أجواء ثقافية عراقية ممتعة ، جمعت جمهو
5148 زيارة 0 تعليقات
  عرفته صحافيا نشيطا ..ومثابرا ، متميز الاداء ..دقيق الاختيار..يكتب في الفن ، ويتابع كل جد
6694 زيارة 0 تعليقات
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عبا
5660 زيارة 0 تعليقات
·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاج
9115 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
7829 زيارة 0 تعليقات
لا احد ينكروﻻ يستطيع ان يتجاوز ما حصل في تكريت من انتصار باهر للمقاتلين العراقيين عموما وﻻ
5413 زيارة 0 تعليقات
*اللون الشعبي من الغناء قريب لي ويلامس قلوب الناس * شاركت في العديد من المهرجانات الغنائية
6635 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال