الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 677 كلمة )

العراق .. وكورونا السياسي / د. مأمون عبدالزهره الدليمي

ما زال العراقيين مشغولين في كورونا السياسي ، وهذا من حقهم ، ولكنهم لا يرغبوا في ادراك خطر كورونا الحقيقي ، الفيروس القاتل الفتاك .

و ما زال العراقيين ، يبحثون عن مخرج للوضع السياسي الشائك ، مع فرق أو اختلاف في كون المخرج ما بين الشارع العراقي وحلمه في تحقيق أهدافه ، وليس في مطاليب لا قوة له على تحقيقها ، وما بين واقع يختلف كليًا عن ذلك الحلم ، في قبضة الحكم من خلال الأجهزة الأمنية بمختلف اشكالها وتسمياتها على الموقف .

وما زال العراقيين ، مشغولين ما بين ترشيح السيد فلان ورفضه من الانتفاضة ، وترشيح السيد فلتان ورفضه من الانتفاضة ، والحكومة لا تتعامل مع الانتفاضة او تسمع لمطالبها ، وتاركين زائرا خطيرا جديدا لكلا طرفي المعادلة من حكومة ومن شارع منتفض ، وهو ليس دبابات ولا رشاشات ولا درونات ، بل فيروس أصغر من تكبير مايكرو سكوب له لمليون مرة ، وإذا لم يتم التعامل معه بجدية ، سيكتسح الشارع والساحات والخضراء وبدون تفريق بين من مع الحكومة ومن ضدها ، وبين من مع الانتفاضة ومن لا يؤيدها .

واذا كان وكما في الصورة المرفقة المنقولة من صفحة صديق ، مسدس مرشح الوزارة الجديدة أو رشاش مرافقه ، يستطيع ان يقتل عراقي أو عراقيين ، ولكنه بكل تأكيد لا يستطيع ان يقتل جرثومة واحدة من الفيروس الفتاك .

وإذا كان سابقا السياس العراقي الذي يتم فضح سرقاته ، يهرب إلى بلد مجاور ، فالآن لا يستطيع ذلك بسبب كورونا الفساد الذي ينتظره هناك .

العراق ، وهو المفروض ليس البلد الغني بل من أغنى البلدان ، للأسف يفتقد إلى ابسط الأمور الطبية والصحية وعدم توفر مستشفيات معدة وجاهزة لأي طارئ .
ومع اعلان منع التجول والتدابير المطلوبة لحصر انتشار الفيروس ، فأصبح صراع الكورونا السياسي ليس بين الشارع الذي " لا حول ولا قوة الا بالله " ، وبين الحكومة ان كانت انتقالية أو تصريف أعمال أو مكلفة ، بل بين التكتلات والأحزاب الحاكمة ، على المرشح الجديد لرئاسة الوزراء ، السيد عدنان الزرفي ، صراع ما بين التكتلات الشيعية داخليا من جهة ، وما بين الشيعة والسنة والأكراد على أعادة توزيع المناصب والتي بدورها تقوم بتوزيع الثروة والمغانم .

منذ أول يوم اندلاع الانتفاضة ، أقترحنا :
- تسمية ناطق رسمي لها ، واختيار قيادة سياسية مؤقته لها للتفاوض وطرح المطاليب وترشيح رئيس وزراء قادم .
- انتقال الانتفاضة من سلمية إلى الدفاع عن النفس إذا اقتضت الحاجة .
- انتقال الانتفاضة السلمية إلى حركة منظمة ، تكسب بعضا من الضباط الوطنين ورجال سياسة مخلصين ، والتعامل مع الاعلام الخارجي ومع من بيدهم أمر سياسة البلد وبدأ مرحلة جديدة وربما عن طريق القوة لانتقال السلطة .

في حين ان حسابات الحكم مبنية على :
- بعد مشاورات خاصة خلف الكواليس ، تتبلور في ترشيح واختيار رئيس الجمهورية ، لرئيس الوزراء القادم ( يعني من نفس نظام الحكم ) .
- وهذه المشاورات الخاصة ، متفقة على انه لا يتم ترشيح أي رئيس وزراء قادم الا من التكتلات والأحزاب الحاكمة الحالية والتي هي امتداد لتحالفهم منذ عام 2003 , ان كانت شيعية أو سنية أو كردية ( يعني من نفس نظام الحكم ) .
- أي مرشح يمر من خلال تصويت واعتماد البرلمان ( يعني من نفس نظام الحكم ) .

وهناك عامل مهم لا يمكن التقليل منه ان شئت أم أبيت ، ولا يمكن التغاضي عنه وهو دور امريكا في احداث العراق ومستقبله السياسي ، ولن يحصل أي تغيير في نظام الحكم ما لم يحظى بعمل ، أو إسناد ، أو مباركة أمريكا ، لان مصالحها في المنطقة تقتضي وجودها في العراق وعلى الأقل لحين الانتخابات الأمريكية القادمة في نهاية العام الحالي ، وفي حالة حصول أو وجود حسابات جديدة في استراتيجيتها .

وما لم يحصل ما ليس في حساباتنا التي لا قيمة لها اتجاه حسابات صناع القرار ، من انقلاب عسكري ، أو سيطرة جهات سياسية معينة على الحكم ، فان الحكم الحالي ومهما تغيرت حكوماته أو وزراءه أو وجوهه ، فهو باقي لمدة سنة وسيتعامل مع الأحداث بطريقة الكر والفر ، والمماطلة وإعطاء المواعيد التي لا تنفذ .

ووقع المستجدات ، عسى ان لا تذهب بلا نتيجة لمصلحة الوطن والشعب وانتفاضته ضد الظلم والفساد :
- دماء أكثر من ألف شهيدة وشهيد .
- جروح وآلام أكثر من عشرين الف جريحة وجريح .
- مصير الآلاف من المعتقلات والمعتقلين والمختطفات والمختطفين .

تحياتي واحترامي ،
مأمون الدليمي
أمريكا 17 آذار 2020

قسم التصنيع الحرفي في العتبة العلوية .. جهود وابدا
كورونا.. هل هو حرب بيولوجية؟ / سيد أمين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 26 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

في مقالين ضمن اتجاه واحد واسلوب مختلف كتب الدكتور منقذ داغر عن الولاء والبراء وتأثير هذا ا
19 زيارة 0 تعليقات
قد يكون العنوان مستغربا ومستهجنا ولربما مدانا وسوف لن استغرب ان وجدت من يخونني ويعتبرني عم
35 زيارة 0 تعليقات
التظاهرات حق مكفول اقره الدستور العراقي مادام لا يتعارض مع حق الآخر، سواء كان الدولة أم ال
39 زيارة 0 تعليقات
الكتاب : أربعة قرون من تاريخ العراق الحديثتأليف : Stephen Hemsley Longrigg \ 1893 – 1979 م
36 زيارة 0 تعليقات
شئنا ام ابينا فان الاسلاميين باظافرهم ورصاصهم وقنابلهم وسكاكينهم حولوا دين الاسلام والمسلم
32 زيارة 0 تعليقات
اجد نفسي ، مترحما على روح الرئيس جمال عبد الناصر ، وانا اتابع زيارات  رئيس الوزراء مصطفى ا
30 زيارة 0 تعليقات
العراق -الولايات المتحدة – الرئاسة الامريكية – الفرضيات – السيناريوهات  ستجري الانتخا
52 زيارة 0 تعليقات
قبل أن نلقي لمحة واقعية على محنة التطبيع والموقف العربي المتداعي منها ، والتطور السريع على
53 زيارة 0 تعليقات
الشكر الجزيل للعنصري المتصهين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على كشف إدارته المستور في العلا
130 زيارة 0 تعليقات
هل يعي من له اطلاع بطريق الحريرالذي تحلم الصين المرشحة كقوة اولى في العالم هو ليس طريق فحس
45 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال