الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 303 كلمة )

الولايات المتحدة يمكن أن تهز أسعار النفط بعملية في العراق

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول الشكوك بتحضير البنتاغون لضربة موجعة للتشكيلات الشيعية، ولكن هناك من يعارض العملية.

وجاء في المقال: يواصل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إخلاء منشآته العسكرية الرئيسية في العراق، ونقل المسؤولية إلى قوات الأمن المحلية. ففي نهاية الأسبوع الماضي، غادرت القوة الأجنبية قاعدة التقدم الجوية في الجزء الأوسط من البلاد. الانسحاب، يعطي الجماعات الشيعية سببا للاحتفال بالنصر، ولكن ثمة في تحركات القوات هناك ما يدل على الاستعداد لعملية عسكرية.

ففي نهاية مارس، تحدثت قناة الميادين عن بدء نشر صواريخ باتريوت الأمريكية المضادة للطائرات في العراق. وكتبت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصادرها أن قيادة القوات المسلحة الأمريكية تدرس شن عملية ضد المقاتلين الشيعة. وهكذا، وفقاً للصحيفة، أبلغ البنتاغون قادة قواته بضرورة الاستعداد لعملية ضد "كتائب حزب الله" في العراق. ولكن، لا قرار نهائيا بهذا الشأن بعد. فليس كل من في وزارة الدفاع الأمريكية يؤيد سيناريو القوة.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الخارجية، أنطون مارداسوف، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا" إن "لانهيار أسعار النفط وفيروس كورونا تأثيرا سلبيا على العراق، العاجز عن التوصل إلى إجماع حول تشكيل الحكومة".

إنما "من شأن مأزق سياسي دوري، إلى جانب الرغبة في رفع أسعار النفط، أن يدفع الولايات المتحدة إلى حرب موضعية ظافرة: فإيران تعاني، الآن، صعوبات من جائحة كورونا وأزمة النفط". وهذا السيناريو، بحسب مارداسوف، خاطئ.

وقال: "يحسّن الأمريكيون وجودهم في العراق بتركيز قواتهم في منشأتين في كردستان العراق. وهذا قرار يحمل أكثر من معنى. فهو يسمح بالحفاظ على القدرات العملياتية لضرب القوات الموالية لإيران التي تقوم بتهريب النفط من العراق إلى سوريا في الصحراء، بالإضافة إلى تجنيب القوات الأجنبية فيروس كورونا، والأهم حمايتها من القصف المستمر من قبل المقاتلين الشيعة. وهذا ما يؤكده نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكية ". وهذا، بحسب مارداسوف، سيساعد أيضا في حرمان الشيعة من القول بأن كل مشاكل العراق بعد تصفية بؤر داعش مستمرة بسبب وجود الغرب..

كردستان العراق: لا نملك قدرة استيعاب أعداد ضخمة من
العراق.. بث النشيد الوطني وإطلاق صافرات الإنذار بو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 26 تشرين2 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 07 نيسان 2020
  509 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Martin Davidson الدولار المجمد.. تجارة مزدهرة لغسيل الأموال / حيدر الاجودي
25 تشرين2 2020
مرحبا!!! هل تريد أن تكون عضوًا في المتنورين وتبدأ في تلقي 50000000 دول...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول اقتراب ساعة الصفر في ليبيا، وكون ما بعدها
269 زيارة 0 تعليقات
تحت العنوان أعلاه، كتب إيفان أباكوموف في "فزغلياد"، حول أفق تطور الاحتجاجات بعد انتقالها م
395 زيارة 0 تعليقات
يستقبل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ناجين من ميدان تيانانمن الصيني في وقت تشهد فيه ب
391 زيارة 0 تعليقات
تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي بوبلافسكي، في "غازيتا رو"، حول ترحيب كل من طهران وواشنطن بال
494 زيارة 0 تعليقات
جاء في المقال: بالنسبة للصين والولايات المتحدة، أصبح الفيروس التاجي أداة للصراع على قيادة
497 زيارة 0 تعليقات
كتب دانيلا مويسييف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول نية البيت الأبيض فرض فيتو على طلب إيران
515 زيارة 0 تعليقات
كشف علماء المستقبل عما قد يبدو عليه العالم بمجرد انتهاء أزمة فيروس كورونا الجديد. وتحدّث م
521 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير نيجدانوف، في "أوراسيا
522 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تحت العنوان أعلاه، كتبت أوكسانا بوريسوفا وإيفان أباكوم
593 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تحت العنوان أعلاه، كتب رافيل مصطفين، في "نيزافيسيمايا
600 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال