الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 274 كلمة )

الوعي الصحي.. ثقافة مجتمع / مازن صاحب

منذ رفع حظر التجوال واي حسابات عن وعي المواطن والمجتمع لجائحة كورونا المتجدد لا تبدو ملائمة للحد الأدنى المفترض من الإلتزام المطلوب .. السؤال : هل هناك عدم توعية صحية للمجتمع ام أن عدم الإلتزام يعبر عن ثقافة مجتمعية غير مستجيبة؟؟

في الشق الأول من السؤال ... ربما هناك قصورا في التوعية والارشاد الصحي .. يتمثل في عدم نفاذ القانون على مظاهر مثل الذبح العشوائي والتفتيش الصحي للمحلات والمطاعم نموذجا فحسب .. يضاف إلى ذلك فجوة المعرفة بامكانيات الطب العراقي بسبب سوء تنظيم موارده في المشافي العامة ..مما أدى إلى انتشار المشافي الاهلية واللجوء إلى السياحة الطبية.

نعم كل ذلك يبدو معروفا ..لكن ..ولكن ...

واقع اليوم مختلف .. وفي الأزمات يظهر المعدن الحقيقي للخدمات الطبية .. فابدعت وحققت انجازا في حصر وباء كورونا باساليب منهحية تطبق معايير دولية ..جعلت العراق الثالث في المنطقة .. ويحتاج ذلك استجابة مجتمعية مناسبة لتعظيم موارد النجاح ... ولن يتحقق ذلك في نماذج متعددة من عدم شعور المواطنين باهمية هذا الإلتزام أولا لصحتهم الشخصية والثانية لصحة عوائلهم ومناطقهم .. وهذا الإلتزام لا يات من فراغ بل من ممارسات وتطبيقات تبدأ في لبس الكمامة الطبية والكفوف واستخدام التعقيم الطبي .. والابتعاد عن التجمعات والازدحامات .. كل ذلك يحقق أغلب ما يتكرر في المؤتمرات الصحفية للمسؤولين عن الصحة العامة .. صحة الانسان والعائلة والمجتمع .

عسى أن تبادر الفعاليات المجتمعية والدينية الى استخدام اسلوب الخيمة الطبية الارشادية كما يتم ذلك في المناسبات الدينية .. حين تنشر مثل هذه الخيمة الطبية الارشادية في أغلب المناطق تحقق ما تقوله بلغة الصحافة والإعلام بأنها ستحقق الاتصال المباشر مع المواطن ... تقدم له النصح والارشاد الصحي والاسعاف الفوري والتعفير المنزلي .. كل ذلك يؤكد اهمية تحويل الوعي الصحي إلى تطبيقات مجتمعية ... ولله في خلقه شؤون!!

مفاسد المحاصصة: ما بين داعش وتصريحات التبرير !! /
سألت فأجبت.. والاخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية!!

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 25 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 28 نيسان 2020
  489 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2512 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
5481 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
900 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6499 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6564 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6299 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6622 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6565 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6460 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6633 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال