الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 567 كلمة )

العراق .. السيادة .. خان جغان / د. مأمون عبدالزهره الدليمي

بكل وقاحة وصلافة ، يتباكي " بعض " حكامنا وسياسينا على سيادة العراق المهدورة .

نسى هؤلاء " البعض " من حكامنا وسياسينا ، بانهم جاؤا الى الحكم والسياسة ، من غير سيادة ولا كرامة ، جاؤا بعدد 700 مقاتل دربتهم وكالة مخابرات أجنبية ، وعلى متن طائرتي ركاب عسكرية ومعهم قائد مدني ، وبعد دخول دبابات الاجتياح والاحتلال العاصمة بغداد .

وهذا القائد المدني ، كان رسميا يعمل لحساب وكالة مخابرات أجنبية ، وبعد أن أدى واجبه في الخيانة وبيع الوطن ، تخلوا عنه ، فصرح ليلا بان لديه أسرار ، هي آخر جملة لفظها ، وفي الصباح تم الاعلان عن وفاته !!

هـؤلاء " البعض " من حكامنا وسياسينا ، اختلط الامر عليهم في الولاء ، هل ولاءهم لمن جاء بهم الى الحكم والسياسة ، ومعها النعمة الجديدة والقصور الباذخة والحياة المترفة ، أو ولاءهم الى البلد المجاور الذي كانوا يتسكعون في شوارعه ، ولديهم هناك ذكريات لايام " الفگريات " .

وهاج وماج ، هؤلاء " البعض " من الحكام والسياسيين ، على هبوط الطائرات العسكرية واقلاعها من قواعد عسكرية تقع في اراضي عراقية ، لانها تابعة لدولة " أجنبية " ، وان مسؤولي تلك الدولة " الاجنبية " ، يسرحوا ويمرحوا في دخولهم وخروجهم ، بل يتنزهوا بعض الاحيان في شوارع بغداد ، ونسوا بان هذه الدولة " الاجنبية " هي صاحبة السيادة على أرض العراق ولمدة طويلة ، وصاحبة القرار في مستقبلهم كحكام وسياسيين وساكتة على سرقاتهم لثروات البلد والشعب ، ما داموا على عمالتهم ، وهي صاحبة القرار في مستقبل العراق .

ونفس هؤلاء " البعض " من الحكام والسياسيين ، لم يحتجوا على دخول وخروج مسؤولي الدولة المجاورة ، بلا أذن ولا فيزا ، ومتى شاؤا ومتى أبوا ، بل هؤلاء الجيران يحضروا متى شاؤا ويشاركوا اجتماعات الدولة في قرارات تعيين الحكومة وأعضاءها من رئيس الحكومة الى الوزراء ، ويفرضوا الاسماء عليهم .

يزور العراق يوم غدا الاحد ، وزير خارجية الجارة العزيزة ، والدبلوماسية الدولية وأصولها وبروتوكولاتها ، تقول بان وزير خارجية أي بلد عندما يزور بلد آخر ، يزور وزير الخارجية وربما رئيس الوزراء واحتراما ربما يزور ايضا رئيس الجمهورية ، ولا مانع من التقاءه في رئيس مجلس البرلمان وبعض الاعضاء ، وبنفس الوقت يحق له الالتقاء بصورة خاصة وليس بصورة رسمية ، أهل ، أقارب ، أصدقاء ، أو شخصيات اجتماعية او سياسية او اقتصادية ، وغيرهم .

ولكن هذا الوزير الظريف ، وبناء على طلبه ، وضعوا في برنامج زيارته ، لقاءات واجتماعات مع قادة مليشيات ، وقادة احزاب وتحالفات وتكتلات .

كان يستطيع هذا الوزير الزائر ، ان يجتمع مع قادة المليشيات ، وقادة الاحزاب والتحالفات والتكتلات ، واي شخص آخر ، من خلال الجزء الثاني من زيارته وهو الوقت الخاص غير الرسمي .

ونحن نعرف بالحالتين ، في اجتماعاته بصورة رسمية او بصورة خاصة ، بانه سيجتمع مع من يرغب ولكن الفرق :
- في الحالة الاولى ، يطبق ويراعي الطرق الدبلوماسية ، واحترام سيادة وكرامة البلد المضيف .
- وفي الحالة الثانية ، يقول للمضيف ، لا نحتاج ان نراعي سيادتكم وكرامتكم ، فنحن من نمنحها لكم متى نشاء ، وأين كنتم من السيادة والكرامة عندما كنتم تتسكعون في شوارعنا ؟ ودفعنا مصاريفكم وأكلكم وشربكم وملابسكم بالدولار ، عندما كان بعض مواطنينا لا يملكون التومان .

أخجل أن أرفق هنا برنامج زيارة الضيف ، والمعلن والمنشور على أغلب المواقع ، احتراما لكرامة شعبي ، واحتراما لسيادة أرض وطني .

ومهما حصل ويحصل ، يبقى الشعب العراقي الابي هو صاحب الكرامة ، وتبقى ارض وطنه حرة ذات سيادة ، وسيستمر في انتفاضته من أجل كرامته وسيادة ارضه .

تحياتي واحترامي ،
د. مأمون الدليمي
أمريكا 18 تموز

المَهدي الموعود ؟! / د.رمزي عقراوي
الصحبة الصالحة الهجرة النبوية الانموذج الامثل / د.

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 27 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
28 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
25 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
27 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
27 زيارة 0 تعليقات
قصتي مع المحكمة والقاضي رائد جوحي   ان وحدة الحق في سلطة علي بن ابي طالب شملت الناس عامة ،
42 زيارة 0 تعليقات
ما زالت العشائر العراقية تلعب دورا موازيا للدولة وذلك من خلال تبادل الأدوار، فكلما ضعفت سل
56 زيارة 0 تعليقات
كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل الل
34 زيارة 0 تعليقات
جرى الحديث ما بعد 2003 مقترنا بتساؤلات مشروعة هل هناك دولة في العراق, واذا كانت هناك دولة
44 زيارة 0 تعليقات
يتزامن ما يجري في المنطقة من معاهدات للتطبيع مع الكيان الصهيوني مع ذكرى محاولة الإغتيال ال
56 زيارة 0 تعليقات
إن بناء الدولة الوطنية لا يستقيم بجهد طرف واحد مهما بلغت قيمة هذا الجهد وهذا ما أكد عليه ا
41 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال