الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 212 كلمة )

المَهدي الموعود ؟! / د.رمزي عقراوي

زمانُنا أغبَرُ فلْيَكُنْ مساؤكَ أخضَرُ

وإنتصارُكَ حُبٌّ عظيمٌ في الوطنِ ينشُرُ

فرَشْنا ساحاتَ الوطن بأحلامٍ وآمالٍ ---

يا مَن بإنتظاركَ نسْكَرُ كما العاشِقُ يَسكُرُ

فمتى نستَيقِظُ من نومِنا ذاتَ ليلةٍ ---

لنرى لحظةً كُلَّها فرحٌ وسرورٌ وزهرٌ وعَنبَرُ !

ومتى نملأُ حقولَنا عصافيراً تُغرِّدُ ؟

ونزرعُ سنابِلَ الخيرِ والسَّلامِ ونظفُرُ!

أمْطِرْنا حُبّاً وكرامةً وحياةً سعيدةً

ليَظلَّ الخيرَ والتسامُحَ فيكَ يا وطني يمْطُرُ

لقد تأخّرْتَ عن موعِدكَ يا (مُنقِذَنا) !!

وما كُنتَ دائماً عن ساعة الخلاصِ تتأخَّرُ

فكم سَهَرنا وتعَبنا وتعذّبنا وهطلتْ دموعُنا

وكم شاخت أعمارُنا وهدَرَتْ أيامُنا وما كُنتَ تَحْضَرُ

تأخَّرتَ علينا فخرِبـتْ أوضاعُنا ولازِلنا لقدومِكَ ننْظُرُ

أيامنُا أصبحتْ دهوراً وأنتَ لا تسألُ أبداً

عن حياتِنا كيف نعيشُها في الذلِّ وهي لا تتغيَّرُ !!

فأنتَ لنا ( المهديُ) والمسيحُ المُعذّبُ وأنتَ المُحرّرُ

أبناء الوطنِ تفجّعوا وقد تيبّسَتْ أرضُنا وجفَّتْ أنهارُنا

وهل هناكَ أشجارٌ في ظِلِّ التّجريفِ والتّقطيعِ تزهَرُ ؟!

يا (مُخلَّصُنا) هل لكَ من عودةٍ فإنَّ عصابات الظلمِ

والظلامِ في أرجاءِ الوطنِ تقتلُ وتُدمِّرُ و تَنهى وتأمُرُ

تُغنّي لكَ الحناجرُ الولهانةُ – وتصدَحُ بإسمكَ المآذِنُ

والصّوامِعُ والكنائِسُ وتَبكيكَ ثكلى وأمَّ شهيدٍ غَضَنْفَرُ

هُزِمْنا منذُ سنينٍ وما زِلنا شَتاتَ أحزابٍ وكُتَلٍ وعشائرٍ

وميليشياتٍ تحيا بالحقدِ الدفينِ والضغائنِ وتثأَرُ ؟ّ!

*** قصيدة بقلم الشاعر رمزي عقراوي ( 23 آذارعام 2020)

= أيام الحجر الصحي الإختياري بسبب إنتشار وباء – كورونا – في جميع أنحاء العالَم !

موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
العراق .. السيادة .. خان جغان / د. مأمون عبدالزهره

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 29 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 تموز 2020
  225 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3020 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
5671 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
5578 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6562 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5289 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
1915 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7108 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4945 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5203 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4914 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال