الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 583 كلمة )

شارع الرشيد تاريخ العراق المهمل / محسن حسين

عندما تذكر بغداد لا بد من ذكر شارع الرشيد الذي يفترض ان تحتفل امانة العاصمة بغداد اليوم الخميس بمرور 104 سنوات على افتتاحه. شارع الرشيد الذي افتتح عام 1916 يمثل تاريخ العراق منذ بدايات القرن الماضي حتى الان
 كان في سنوات شبابه محط الانظار ومركز القوة لكنه في النصف الثاني من عمره بانت عليه الشيخوخه فنافسته شوارع اخرى في الاهمية في بغداد التي اتسعت عشرات المرات عما كانت عليه في يوم مولده 23 تموز 1916. 

** الشارع الكبير
حسب معلوماتي المتواضعة كان اول اسم يطلق على شارع الرشيد (الشارع الكبير).
لكن والي بغداد العثماني خليل باشا الذي افتح الشارع وربما الزمرة المحيطة به مثل اي زمرة تحيط بكبار المسؤولين اطلقوا على الشارع اسم (خليل باشا جادة سي ) وهو اول شارع ببغداد ينور بالكهرباء ومن المفارقات انه الان بعد 104 سنوات يشكو في كثير من مفاصله الظلام الدامس.
كان خليل باشا اخر ولاة العثمانيين في بغداد قبل ان يدخلها الجيش البريطاني بقيادة الجنرال مود الذي قال في بيانه لاهل بغداد يوم 19 اذار (جئنا محررين وليس فاتحين). لكن الجنرال مود لم يهنأ باحتلال بغداد فقد انتقمت بغداد منه باصابته بمرض الكوليرا ومات بعد 8 اشهر وبالتحديد يوم 18 تشرين الثاني 1917 ودفن في مقبرة الانكليز في باب المعظم وكما هو معلوم فقد صنع له تمثال كان في الصالحية قبل ان يقوم الشعب باسقاطه في الايام الاولى لثورة 14 تموز 1958.

** خليل باشا جادة سي
وكانت اللوحة المعدنية التي تحمل اسم الشارع (خليل باشا جادة سي) معلقة على جدار جامع (السيد سلطان علي) الى مابعد الخمسينيات من القرن الماضي ، وسمي هذا الشارغ عند اهل بغداد باسم ( الجادة العمومية ) ثم سمي ( الشارع العام ) واخيرا عندما اجتمعت لجنة تسمية الشوارع والمحلات في بغداد في عهد الملك غازي عام (1935) اطلق عليه اسم ( شارع الرشيد ).
واذا كان العراقيون قد عانوا في النصف الثاني من القرن الماضي من الحروب فان شارع الرشيد بدأ ايامه الاولى بالمعارك بين العثمانيين الذين كانوا يحكمون بغداد وبين الانكليز الذين استولوا على بغداد وشارعها بعد 8 اشهر فدخلها 40 الف جندي في اذار 1917 ليعلن الجنرال مود كلمته الشهيرة في بيانه لاهل بغداد يوم 19 اذار "جئنا محررين لا فاتحين" تماما كما فعل الرئيس الامريكي جورج بوش يوم اعلن غزو العرق في 19 اذار لتحرير العراق.
هل هي مصادفة ان يوم 19 اذار عام 1916 كان الغزو البريطاني و19 اذار 2003 بدء الغزو الامريكي.

** للتاريخ: افتتاحه لاسباب حربية
وللتاريخ فان شارع الرشيد لم يفتح من اجل عيون العراقيين فقد كان ذلك لأسباب حربية ولتسهيل حركة الجيش العثماني وعرباته امام القوات البريطانية فتم العمل في هذه (الجادة) كما كانت تسمى بصورة مستعجلة وارتجالية رغم معارضة العلماء ورجال الدين البغداديين عند ظهور عقبة امام استقامتهِ ببروز أحد الجوامع على الطريق جامع مرجان قرب الشورجة كما كان يصطدم بأملاك المتنفذين والأجانب من المشمولين بالحماية وفق الامتيازات الأجنبية، وكذلك لقلة المال المتوفر لدي الوالي العثماني لاستملاكها، لذلك وجب حصول انحناءات في الشارع تبعاً لهذه العراقيل.
وعند افتاحه في الايام الاخيرة للحكم العثماني قام خليل باشا حاكم بغداد وقائد الجيش العثماني بتوسيع وتعديل الطريق العام الممتد من الباب الشرقي إلى باب المعظم وجعله شارعاً باسمهِ كما بدأ بتهديم أملاك الفقراء والغائبين ومن لا وارث لهم، وهكذا أصبح الطريق ممهداً واسعاً تسلك فيه القوات العثمانية.
تحية للشارع العجوز الذي كان شاهدا على الاحداث الكبيرة في تاريخ العراق الحديث من تظاهرات وثورات واجتماعات ومعارك واغتيالات كما كان مركزا للاسواق والمصارف والمدارس والفنادق ودور السينما واملا من محبي هذا الشارع ان تبدي الدولة اهتماما به ورعايته وتحسينه ليكون مركزا تاريخيا للعراق الحديث.

قصة قصيرة : عاشق الزهور / عصام رجب
البرلمان .. تَرِكة الأخطاء تشكل تحدياً لجهوده / وس

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 30 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 23 تموز 2020
  266 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

مدير مكتب الانتخابات في الدنمارك :شعارنا خدمة الجالية العراقية .. وايصال صوتهم الحر الى صن
4406 زيارة 0 تعليقات
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عبا
5502 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانمارك تابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطل
18150 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك جرت مراسم افتتاح مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر ل
7873 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد شبكة الأعلام في الدانمارك أفتتح اليوم الاثنين 28/12/2015 معرضاً تشكيلي على قاعا
5880 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
7694 زيارة 0 تعليقات
إلى / السيد علي السستاني دام ظله الوارف إلى / السيد مقتدى الصدر أعزه الله بسم الله الرحمن
8128 زيارة 0 تعليقات
بأسمي ونيابة عن جميع الزملاء والزميلات في هيئة تحرير شبكتنا الحبيبة شبكة الإعلام في الدانم
5523 زيارة 0 تعليقات
متابعة مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك كانوا يحملون جنازة الشهيد ويبحثون عن داره وي
6592 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال