الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 365 كلمة )

أنت محظوظ ربحت حجة! / رحمن الفياض

نوبات عصبية وهستيرية تصيبنا فينقلب مزاجنا بدرجة كبيرة رأسا على عقب لا أحد يتصورها ، حتى أننا ينتابنا اليأس من متابعة الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي بوجود هكذا نماذج سائبة بمنتهى الحرية، ألا يخجل هؤلاء الأشخاص ممن يدعون الثقافة والتمدن من هكذا أفعال؟

ألا يصابون بالملل والكآبة والضجر من إعادة توجيه تلك الأوهام والخزعبلات ؟ ..

في كل مرة تصلنا تلك الرسائل نصاب بالغثيان ويزوغ بصرنا وتظهر عليه أعراض الشلل الفكري.

فجأة وبدون مقدمات تقفز أمام عينيك: (اربح عمرة أو حجه بمجرد مشاركاتها في خمس مجموعات أو إرسالها إلى خمسة وعشرين شخصا !.. اربح مع الشيخة "ذبابة" سيارة موديل ٢٠٠٢٠!.. أو إذا لم تبعث هذا الدعاء إلى خمسة أشخاص سيصيبك غم كبير هذا إذا حالفك الحظ ولم تمت، إنتبه أنت محظوظ لقد وقع عليك الاختيار لتكون ضمن الفائزين العشرة بمبلغ مئة مليون دينار عراقي!الأدهى من هذا كله تجد من أصدقائك "المثقفين" من يقوم بإعادة توجيهها وإرسالها إليك ويطلب منك مشاركتها، ونحن المساكين ينتابنا، هاجس الموت نتيجة لعدم تنفيذ تلك الأوامر الغيبية!

إنه الهوس والتمسك بأفكار وهمية جوفاء، والا ما الذي يجعل هؤلاء يقومون بهذه الأفعال والأعمال الفارغة؟! هل هو العوق الفكري والشلل الذهني الذي يُعاني منه بعض أبنائنا، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي؟!

هل هو نتيجة الفراغ واليأس من المستقبل في ظل الظروف التي يقاسونها بسبب الفشل الحكومي في إدارة البلاد؟!

أم أن هناك أياد خفية تحاول جرهم إلى تلك الخزعبلات في إطار الحرب الفكرية المعلنة؟

بدل أن يهتم أبناؤنا بالدراسة ومطالعة الكتب الأدبية وتاريخ بلادهم والعالم، وأخذ كل ما هو نافع من الأشياء، كالفن وكتابة القصة القصيرة والرسم والرياضة، والسعي لنيل ثقافة دينية نافعة، وطلب الأفكار الجميلة وطرح المشاكل وإيجاد الحلول لها وورش العصف الذهني، صاروا يهتمون بهذه الأكاذيب والأوهام والخزعبلات، التي ربما لا أحد في العالم يصدقها غيرنا.

في كل بلدان العالم توجد مثل هذه النماذج المشوهة فكريا، لكنها محصورة ضمن فئات قليلة ومعروفة للمجتمعات ومميزة لديهم، ويحاولون بشتى الطرق والوسائل إصلاحهم وإخراج ما لديهم من طاقات خدمة للصالح العام، من خلال منظمات وهيئات ومؤسسات تعمل على تأهيلهم والاستفادة من منهم.

الفرصة لازالت سانحة أمامنا لتوجيه بوصلة أولادنا وإعادة رسم طريقهم، ووضعهم على جادة الصواب، والأستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي وتكلنوجياتها بصورة حضارية وعلمية، فالنخب والمثقفون وأصحاب الشأن يعز عليهم الكساح الفكري لأبنائنا والتيهان الذين يعانون منه فلنأخذ بأيديهم إلى بر الأمان وجادة الصواب.

التحرش بالوطن .. / رحمن علي الفياض
كثيرا من الأستحمار قليل من الاستهبال / رحمن علي ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 22 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 تموز 2020
  194 زيارة

اخر التعليقات

زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...
زائر - عزيز الخزرجي فيلسوف كوني .. دور فلسفة الفلسفة في هداية العالم / عزيز الخزرجي
31 آب 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: شكراً على نشركم لموضوع: [دور فلسفة الفلسفة في ...
زائر - عامل الخوري فاضل البراك.. سيرة حياة.. معلومات موثقة تنشر لأول مرة / د. هادي حسن عليوي
29 آب 2020
خليل الجزائري لم يكن الامين العام للحزب الشيوعي العراقي ، بل ليس في ال...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظل وينه العن طريجه اليوم ماضل أغربل بالربع ظليت ماظل سوى الغربال ثابت
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
إن التّفكير في الحياة الجماعية في هذه السّاعة تفكير فيه من الحنين والشّوق إلى ممارسات كانت
26 زيارة 0 تعليقات
كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية "مخد
29 زيارة 0 تعليقات
سيدي القاريء ... أنا لست طائفيا، ولم ألبس جلباب العبادة المزيف . رجل عراقي اتشرف بعراقيتي،
31 زيارة 0 تعليقات
الوعي يعني الانتباه واليقظة ويكون على بينة بالاسباب والنتائج ، و تصور الشيء وإدراكه ومعرفت
34 زيارة 0 تعليقات
كيف تغدو صورة العراق أمام الرأي العام العربي والعالمي حين اضطرّت حكومة الكاظمي مؤخرا الى و
38 زيارة 0 تعليقات
ذات تاريخ في بلاد لا يعنيك أن تعرف مكانها، توقف طفل أمام لافتة تقول"كلاب للبيع". دفع الطفل
42 زيارة 0 تعليقات
رغم اني بعيد عن الاختصاصات الطبية والصحية, لكن من الملاحظ هو : اختلفت التقارير و التصريحات
49 زيارة 0 تعليقات
في أرض عُلِم أنها أرض الحضارات ومهبط الأنبياء والرسل، عُلِم أيضا أنها محط أطماع أٌقوام وأم
61 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال