الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 495 كلمة )

ضبط الايقاع الأمني..ضرورة لإجراء انتخابات نزيهة / وسام رشيد الغزي

حق الانتخاب، وما يترتب عليه من تكوين مجلس النواب ومن ثم الحكومة ووضع برامجها، يعدُّ ضرورة دستورية وقانونية للمواطن، إلا إن هناك عدة اشتراطات وقواعد لضمان نتائج بعيدة عن التحريف، والضغوطات، والإملاءات، وفي مقدمتها توفير أجواء أمنية مناسبة على مختلف الحركات والأحزاب والتيارات المتصدرة للمشهد السياسي، دون أن يكون لأحدها الغلبة والتصدر على الآخر بفعل تشكيل عسكري أو تنظيم ميلشياتي خارج عن الضوابط التي الزمتها مواد الدستور.

    وقد نظم الدستور بشكله العام آلية تشكيل القوات المسلحة والساندة لها، وتبعيتها، وشدد على أن تكون جميع التشكيلات ضمن أطار القيادة العامة، لضمان سيادة الدولة، ولتوفير مناخ أمني عادل بعيداً عن التلوين السياسي لأبناء الشعب الواحد، ويعدُّ ذلك من المقدمات المهمة والضرورية قبل الإعداد لأي إجراء انتخابي وذلك من أجل إبعاده عن جميع التأثيرات المتوقعة التي تسبب ، من ثم، خللاً في بناء الدولة، وخطأ يترتب عليه تشكيل حكومة (ناقصة الشرعية) في ظل أجواء سياسية مشحونة، تفتقد لمقومات الثقة في التعامل والأداء بين مختلف الفرقاء السياسيين.

     الاستحقاق الإجرائي لتنظيم انتخابات عادلة في العراق، يتطلب مناقشة وضع جميع التشكيلات العسكرية الساندة للقوات المسلحة بعيداً عن التشنج، وطرح رؤية وطنية غالبة وعابرة لكل الانتماءات الفرعية، والعمل على بناء مؤسسات قادرة على القيادة، ووضع أسس تقنية، ووضع تلك التشكيلات يما يتناسق مع اشتراطات الدستور الذي يعدُّ العقد الاجتماعي والسلطة القانونية الأعلى والمتفق عليه في تنظيم الحياة السياسية في العراق. كما يجب عدم التمايز في مناقشة هذا الوضع بين تشكيل وآخر، لمصلحة المواطن العليا.

     يعدُّ وضع الأسس القانونية لتواجد بعض الفصائل والألوية التابعة للحشد الشعبي أو غير المنضوية تحت القيادة العامة للقوات المسلحة، أحدى تلك الاشتراطات التي تقود بالضرورة لترتيب انتخابات عادلة، تتحقق من خلالها مصلحة البلد، وهذا يتطلب جرأة وحيادية وحزم من قبل الحكومة الحالية، فالاستحقاق الانتخابي ليس مقدساً بقدر توفير الآلية العادلة لإجراء تلك الانتخابات، والبيئة المناسبة التي ينبغي توفرها قبل الانتخابات أهم من إجرائها دون وضع الحدود الدستورية والقانونية، لوضع تلك التشكيلات العسكرية، بصورة مؤسسات دولة.

   كما ونظم الدستور بالفقرة الخامسة من المادة 121، على إنشاء وتنظيم قوى أمن داخلي للأقاليم (حرس الإقليم)، مع التشديد على أن يُراعى التوازن والتمثيل لجميع أبناء الشعب العراقي دون أي تمييز، كما ورد في المادة التاسعة الفقرة أولاً (أ) والفقرة (ب) التي تقضي بحظر تكوين ميليشيات عسكرية خارج إطار الدولة التي تمثلها القوات المسلحة، والأمر ينسحب على جميع القوات والتشكيلات بكافة المناطق من أرض العراق.

     وحرّمَ قانون الاحزاب رقم 35 لسنة 2015 تأسيس حزب له جناح مسلح، وعده خرقاً دستورياً، مع تجريمه أيضاً ممارسة الاعمال التجارية لتلك الأحزاب التي تروم الدخول بالعملية السياسية من خلال الانتخابات، والهدف هو وضع جميع الكيانات والتجمعات السياسية في مضمار واحد لضمان الشفافية وصولاً لتحقيق العدالة الاجتماعية بعيداً على الإقصاء والمشاركة الفعلية ضمن أدوات السلطة المنبثقة من الاقتراع.

    إن تهيئة ظروف تساعد على إجراء انتخابات يستوجب ردم تلك الثغرات القانونية، ووضع مسارات منطقية للتجربة الديمقراطية، وتعزيزها من خلال تطبيقات عملية جادة، دون إغفال لعامل الوقت، فالذهاب للانتخابات مطلب شعبي مُلِح منذ شهور، لكنه لن يكون ذو جدوى ولن يساهم بحل مشكلات العراق والخروج من الأزمات المتراكمة مالم يكلل بالالتزام بالمبادئ الأساسية التي أقرها الدستور، وعلى رأسها تعزيز وضوح ملامح صورة المنظومة الأمنية والعسكرية في العراق بشكل نهائي وتام.

معركة الدولة واللادولة في العراق تبدأ بالكهرباء
نزار قباني و.. بلقيس الراوي / عكاب سالم الطاهر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 22 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 29 تموز 2020
  169 زيارة

اخر التعليقات

زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...
زائر - عزيز الخزرجي فيلسوف كوني .. دور فلسفة الفلسفة في هداية العالم / عزيز الخزرجي
31 آب 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: شكراً على نشركم لموضوع: [دور فلسفة الفلسفة في ...
زائر - عامل الخوري فاضل البراك.. سيرة حياة.. معلومات موثقة تنشر لأول مرة / د. هادي حسن عليوي
29 آب 2020
خليل الجزائري لم يكن الامين العام للحزب الشيوعي العراقي ، بل ليس في ال...

مقالات ذات علاقة

لا شك أننا نعيش في عالم مليء بالأسرار والعجائب، وبالقصص العجيبة عن ألغاز الحياة والحظوظ، و
26 زيارة 0 تعليقات
تتجدد في هذا اليوم ذكرى حصار مدينة القدس الذي نفذه القائد الأسطوري صلاح الدين الأيوبي في ا
26 زيارة 0 تعليقات
منح منصب امانة  بغداد ..لمهندس معماري .. لانه  كان ناجحا ، ومتالقا بانجازاته المعمارية ، ق
27 زيارة 0 تعليقات
حكّام يكذبون بقولهم ان التطبيع مع العدو" إجراء سيادي! " فمتى كانت دويلاتهم ذات سيادة؟ يدّع
31 زيارة 0 تعليقات
الجزء التاسع والستون وفى الأسفل ، أعلنت وكالة ناسا على الفور وكذا كلّ وكالات الفضاء العالم
33 زيارة 0 تعليقات
بعد تخلي الحكام العرب رسميا عن فلسطين التي طالما مثلت نقطة انطلاق مشروع الوحدة العربية، لم
30 زيارة 0 تعليقات
بيان كوني:بيان هام لكل من يحب أن يكون مثقفاً حقيقياً لا شكلياً أو ورقيّاً و كما هو حال الع
31 زيارة 0 تعليقات
علي أصوات الموسيقي الجنائزية وفي مشهد جنائز .كان الوداع الأخير لإعلان وفاة العرب من البيت
45 زيارة 0 تعليقات
كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية "مخد
29 زيارة 0 تعليقات
كاظم الحجاج اسم عبرت موجات شهرته محطات إبداعية عديدة عربيا وعالميا، فهو شاعر اكتسب شاعريته
71 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال