الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 445 كلمة )

مداخلات وانتخابات .! / رائد عمر العيدروسي

قطعاً لا نمتدح ولا نشيد برئيس الوزراء هنا ولا بأيٍ مَن كان , لكنّ بعض الوقائع في السياسةِ والإعلام قد حدثت او سجّلت حضورها قبل انتهاء 24 ساعةٍ على خطاب السيد الكاظمي الذي حددّ فيه موعد الإنتخابات المقبلة في العام القادم , إذ لوحظَ ممّا لوحظ سرعة اعلان الأمم المتحدة لدعمها وتأييدها لقرار تحديد واجراء الأنتخابات , وكان ذلك بعد ساعاتٍ على الخطاب .! , وذلك يعني أنّ المعترضين " ضمنياً " او المتذرّعين بحججٍ واهية كشروط او متطلباتٍ استباقية لإجراء الأنتخابات في الموعد المعلن عنه " 6 \ 6 \ 2021 " , فأنما يعترضون على قرارٍ دولي تتبنّاه الأمم المتحدة .. وبهذا الصدد او بعضه , فقد قرأنا يوم امس خبراً كان نصّه : < المالكي يغبّر رأيه مرتين وخلال ساعات بشأن الأنتخابات .! > حيث اكّد في المرّة الأولى أنْ لا حلّ لحل مجلس النواب إلاّ ان يحلّ المجلس نفسه بأغلبية مطلقة , ولا يحق لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء اتخاذ قرارٍ بحلّ البرلمان !

لكنه " المالكي " فجأةً اعلن او صرّح بتأييده اجراء الأنتخابات في وقتٍ مبكّر .! , ولا ندري ولا سوانا يدري لماذا اراد للإنتخابات ان تجري قبل موعدها المحدد .! , ثمّ وفي جانبٍ آخرٍ من هذا الصدد , ففي احدى " البوستات " اللائي كتبناها بتواضع صباح امس , < أنّ بعض مراكز القوى ! التي تتضرر مصالحها ونفوذها ودَورها في الساحة السياسية جرّاء الأنتخابات المقبلة , قد اعلنت عن تأييدها وترحيبها لعملية الإنتخاب , كمناورةٍ تكتيكية " مكشوفة الرأس ! " للتهيئة لإيجاد عقباتٍ ما لعرقلة العملية برمّتها > ,

أمّا ماهي وما ماهيّة تلك المعرقلات والعقبات المفترضة , فلا يصّح الإستباق في التطرّق عنها لسببٍ ولآخر .!

لابدّ هنا من التذكير او إعادة التذكير بأنّ العراق يعيش ويعايش حالةً غير دستورية منذ انتخابات سنة 2018 , فآنذاك جرت عملية حرقٍ متعمّدة لأعدادٍ من صناديق الإقتراع التي اختير وضعها " بعناية " في احدى مخازن وزارة التجارة " وكأن لا يوجد سواها ! "

لكنه ايضاً , وبعد عملية الحرق هذه , فَلَمْ يجرِ نقل صناديق الإقتراع هذه الى مكانٍ آخرٍ اكثر أمناً " وكأنّ المنطقة الخضراء غير آمنة ومؤمّنة ! " , وليعقب ذلك مرّة اخرى عملية حرقٍ للصناديق ثانيةً .! وبقيت او جرى إبقاؤها في مكانهاالمخصص , حيث اختيرت صياغةٌ جديدة بعدها عبرَ تهشيم وتكسير اعدادٍ اخرى من تلكم الصناديق البلاستيكية .! , وغدونا مسخرةً و " مضحكةً " أمام الدول وأمام الرأي العام العالمي .!

وكذلك فمن الشرعية الدستورية المفقودة والمعدومة لإنتخابات عام 2018 , والتي تتوّجت سلباً بتنصيب حيدر العبادى وخَلَفَه عادل عبد المهدي , أنّ نسبة المشاركين في الإقتراع كانت دونَ 30 % وفق احسن التقديرات والأرقام المتساهلة ! وهذا يعني ويعرّي دونما ريب عدم شرعية وزيف الحكومات السابقة التي سبقت حكومة الكاظمي .

من الآن او منذ تحديد رئيس الوزراء للموعد الذي حدّده للإنتخابات المقبلة , فثمة احداثٌ سياسية قابلة للحدوث والوقوع , ناهيك كليّاً عما سيفرزه الوضع اذا لم يتمكّن سيادة الرئيس ترامب من الفوز ثانيةً بأنتخابات الرئاسة الأمريكية , والله المستعان ...

المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإع
الإصلاح الذاتي بوصلة الإصلاح العام / د. نضير الخ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 29 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

تحركات رئيس مجلس الوزراء الاخيرة في مواجهة الفاسدين واناطة الموضوع بلجنة تنسق عملها مع جها
37 زيارة 0 تعليقات
عن عمر يناهز 52 عاما رحل الحاضر الغائب لة وما علية .ظهر في فترة فارقة في التاريخ السياسي ك
39 زيارة 0 تعليقات
حددت الحكومة العراقية موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة في مطلع حزيران عام 2021، وهذا قد
47 زيارة 0 تعليقات
ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
45 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
48 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
43 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
55 زيارة 0 تعليقات
قصتي مع المحكمة والقاضي رائد جوحي   ان وحدة الحق في سلطة علي بن ابي طالب شملت الناس عامة ،
61 زيارة 0 تعليقات
ما زالت العشائر العراقية تلعب دورا موازيا للدولة وذلك من خلال تبادل الأدوار، فكلما ضعفت سل
72 زيارة 0 تعليقات
كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل الل
47 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال