الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 406 كلمة )

مرة أخرى.. تضليل الوعي الجمعي العراقي!! / مازن صاحب الشمري

يفترض أن يكون وعي المواطن أعلى من حملات التضليل وان تبادر تنسيقيات ساحات التظاهرات العراقية إلى انتظام امورهم في تحالفات مدنية استعدادا للانتخابات البرلمانية المقبلة.
ومن خلال تتبع الأحداث تقوم الغرف السوداء لمفاسد المحاصصة وشياطين وعاظها اعداد سيناريوهات الالهاء لتضليل الوعي الجمعي للعراقيين وترسيخ أدوات احزاب هذه المفاسد من زاخو حتى الفاو ومن مندلي حتى القائم في الحكومة العميقة وسلاحها المنفلت لتنفيذ اجندات اقليمية ودولية تتصارع بالوكالة على أرض العراق !!
هذه الحقيقة الصارخة خرجت عن صمت الشعب في انتفاضة تشرين الماضية وتتوالد اليوم للمطالبة بحلول نهائية لكن أدوات احزاب مفاسد المحاصصة من بعوض اليكتروني يطنطن في مواقع التواصل الاجتماعي وكروبات المحادثة بصخب الحديث عن اشكالات متعددة الأطراف ..مرة بعناوين طائفية مقيتة عن نتائج فشل هذه الاحزاب في استثمار النصر على تنظيم داعش الارهابي بدماء اولادنا العسكر بشتى صنوفهم وعديدهم لتحقيق الحد الادنى من السلام الاهلي المجتمعي والمصالحة الوطنية الشاملة ... وهذا ما حصل على سبيل المثال لا الحصر في مقارنة اغتيال قائد لواء من القوات المسلحة في الطارمية لينبري من يطالب بالتغيير الديمغرافي لسكان مناطق حزام بغداد !!
المثال الثاني ما بنتشر من فيديوهات قديمة مثل فديو انتهاك حقوق شاب يافع ..مما يدفعنا للسؤال من يقف وراء إختياره وتوقيت نشره ناهيك عن الجانب الانساني والحقوقي والديني والعشائري في مثل هذا ( الفديو - الفضيحة)!!
المثال الثالث ..حين يتم مناقشة سوء الخدمات ومنها الكهرباء بعد صرف أكثر من ستين مليار دولار أمريكي في مشاريع الكهرباء الوطنية. ..يسارع البعوض الالكتروني إلى الرد بأن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض ذلك .. ولكن لم يحاول أي طرف ممن يطلقون هذا البعوض طرح سؤال على أنفسهم من اتفق مع زلماي خليل زادة في مؤتمر لندن قبل احتلال العراق ومن اتفق مع بول برايمر في مجلس الحكم ... أليس ذات الاحزاب التي تدير مفاسد المحاصصة واذا ما قدر الله ان شاء وفعل في تشكيل محكمة جنائية خاصة تسأل قيادات ذات الاحزاب ما كانوا يمتلكون قبل 2003 وما يمتلكون اليوم !!
هذه الامثلة كثيرة جدا وتتجدد كل يوم واذا حاولت إجراء عملية تحليل مضمون فقط للبيانات والتصريحات مقابل التسريبات ..سيظهر بوضوح صريح ومباشر إدارة تلك الغرف السوداء في احزاب مفاسد المحاصصة لتضليل الوعي الجمعي للعراقيين ..وتشتيت الأهداف نحو الرضوخ للواقع بعناوين مختلفة مرة طائفية واخرى قومية أو مناطقية أو توفير فرصة عمل ... لذلك اكرر القول الفصيح على جمهور التغيير في ساحات التحرير العراقية التمسك بمطالبهم الدستورية والحقوقية ويفترض بكل النقابات والاتحادات المهنية المحترفة ومنظمات المجتمع المدني أن تطور أعمال التنسيقات إلى تحالفات مجتمعية شاملة ربما تبدأ على مستوى المحافظات ثم تتطور في تنظيم سياسي لإدارة السباق الانتخابي المقبل ولله في خلقه شؤون!!!

نوري السعيد.. ما له.. وما عليه!! / هادي حسن عليوي
الدم العراقي .. ساهر لا ينام / د.يوسف السعيدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 29 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

تحركات رئيس مجلس الوزراء الاخيرة في مواجهة الفاسدين واناطة الموضوع بلجنة تنسق عملها مع جها
29 زيارة 0 تعليقات
عن عمر يناهز 52 عاما رحل الحاضر الغائب لة وما علية .ظهر في فترة فارقة في التاريخ السياسي ك
34 زيارة 0 تعليقات
حددت الحكومة العراقية موعد الانتخابات البرلمانية المبكرة في مطلع حزيران عام 2021، وهذا قد
38 زيارة 0 تعليقات
ربما لم يحقق أي رئيس وزراء إسرائيلي إنجازا كبيرا لإسرائيل ، مثلما حققه رئيس الوزراء الحالي
43 زيارة 0 تعليقات
في العراق نخلط كثيرا بين اللعبة السياسية والوطنية، أي ان البعض يمارسها وغيرها من التكتيكات
43 زيارة 0 تعليقات
الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادا
39 زيارة 0 تعليقات
هذا الرجل غريب في اقواله ، تصرفاته، ادعاءاته، بل انه يتحدث عن السلام والديمقراطية ومحاربة
53 زيارة 0 تعليقات
قصتي مع المحكمة والقاضي رائد جوحي   ان وحدة الحق في سلطة علي بن ابي طالب شملت الناس عامة ،
54 زيارة 0 تعليقات
ما زالت العشائر العراقية تلعب دورا موازيا للدولة وذلك من خلال تبادل الأدوار، فكلما ضعفت سل
69 زيارة 0 تعليقات
كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل الل
45 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال