الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 562 كلمة )

الصالونات الادبية وتداعيات كورونا صالون نور الثقافي في تركيا نموذجاً

كنت اتابع بشغف انشطة وفعاليات العديد من الصالونات والمنتديات
الثقافية الجادة والتي تأسست هنا وهناك لتقدم الزاد الثقافي في مختلف فروعه ولتوسيع قاعدة الاهتمام بالمنجز الثقافي العربي سواء في العراق او في البلدان العربية او بلدان المهجر
ففي العراق يرجع تاريخ اقامة مثل هذه الصالونات الى زمن بعيد لكنها كانت تسمى دواوين وهي بيوتات يؤسسها الادباء والكتاب وحتى الميسورين والعوائل التي يشتهر اعمدتها بجمع رموز الثقافة والحديث في ديوانه لما كانت للثقافة شأن كبير في الحياة آن ذاك بعضها مازال متواصلا واغلقت الكثير منها لاسباب عديدة سيما وانها تقام من قبل من تهمه متابعة الشأن الثقافي والعلمي.
وفي الاردن هناك صالون الشاعرة مريم الصيفي بستقبل شخصيات
ادبية هامة من مختلف البلدان.
في تركيا وفي مدينة مرسين تحديدا ومنذ أكثر من عام ظهر صالون جديد يحمل اسم صالون نور الثقافي.
تديره الاديبة اللامعة نور الناصر وهو مشروع فردي هدفت من خلاله توسيع دائرة الابداع في ثقافتنا العربية ولم شتات الادباء والشعراء العرب المنتشرين في المنافي ليواصلوا مسيرة العطاء الادبي والفني.
فهي الاديبة السورية التي فقدت كل شيء بيتها وزوجها وتشتت ابناؤها في البلدان البعيدة
وكانت تدير المتحف الثقافي في الرقة ومنتدى ثقافي ايضا،
غير ان هذا الصالون وبرغم من نشاطه البارز والمميز اغلق أبوابه ايضا
بسبب الكورونا التي شملت كل شىء بل عطلت الحياة وصار احدنا
يخشى اللقاءات والتواجد في الاماكن الخاصة والعامة.
نشاط هذا الصالون توقف ومعه توقفت الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية في بلدان العالم
وفي حديث عن الصالون
وتأسيسه مع السيدة نور الناصر قالت:
تولدت الفكرة لدي حينما وجدت تشتت الانشطة
للكتاب والاباء السوريين والعرب ولكوني ناشطة في هذا المجال حيث كنا في سوريا نمارس مثل هذه الاعمال وإن معظم افراد عائلتنا من الكّتاب
وابرزهم ابن عمي طه الناصر الذي يملك متحف ومنتدى ثقافي في الرقة لكن وبعد احداث سوريا تفرقنا ووصلت تركيا فاقدة لكل شيء بيتي وزوجي وممتلكاتي.
فهنا في تركيا كنت اتواجد مع ملتقى الادباء السوريبن في مرسين فطرحت الفكرة على معظمهم وشجعوني على افتتاح الصالون وقد حصلت على مبلغ من المال عن بيع قطعة ارض في سوريا فجهزت الصالون بكل المستلزمات لكن بعد الافتتاح انفض عني الجميع حتى الذين شجعوني، لكني كنت مصّرة على التواصل وتأسيسا على امكانياتي
في جعل الصالون مثار اعجاب الجميع وتوالت الفعاليات الادبية والفنية
بتعاون عدد من الأساتذة
الفنانين حيث نجح الصالون باستقطاب الجمهور المثقف والمتطلع لثقافة جديدة
فشكلنا لجان خاصة للتوثيق والعلاقات العامة بمساعدة عدد من الزملاء وكنت اتحمل كل النفقات وكانت النشاطات اسبوعية واستضافات لكبار المثقفين من العرب والسوريين وامتد العمل على وتيرة متصاعدة لمدة عام كامل.
" وهل واجهتك بعض المصاعب؟.
_ لا يوجد عمل بلا مصاعب لكن ابرزها صعوبة الحصول على الترخيص بالعمل من الدولة التي تدقق كثيرا في ذلك.
والمشكلة الاخرى تخلى الادباء ولا ادري السبب، فضلا عن مسألة التمويل فلا يمكن ان اتحمل التكاليف وحدي الى وقت طويل، لكني واصلت اقامة النشاطات ومن ببن الذي استضافهم الصالون د. محمد جمال الطحان من سوريا وهو متخصص بالفلسفة والشاعر الأردني انور الاسمر الشرمان وغيرهم من الكتاب والفنانين والمثقفين حيث تم توثيق هذه المحاضرات والنشاطات كافة
وقد ساعدني في ذلك كادر إذاعة فخر ومجلة اشراق مشكورين.
" واين آلت الامور بالصالون الان.؟
_ تم ايقاف النشاطات في الصالون بسبب قرار الدولة بالغلق بسبب جائحة كورونا وقد فرضت عقوبات قاسية على من يخالف ذلك القرار.
لكني الان ابحث عن موقع آخر اكثر سعة من
الصالون الحالي لاقوم بتهيئته بعد السماح لنا باقامة النشاطات الثقافية مع التعايش مع الوباء.
اذن هكذا تمكن الوباء من ايقاف نشاطات وفعاليات ادبية
وفنية مختلفة تقام هنا
وهناك وكانت حصة صالون نور الايقاف.

مجلة الف باء تلتقي الرئيس اللبناني ميشال عون قبل 3
'لما يكون العطاء كل ما نملك / فوزية موسى غانم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 05 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

مقالات ذات علاقة

اليمن - يحيى دعبوشنظمت اليوم الأثنين رئاسة جامعة الحديدة باليمن بالتعاون مع الملتقي الطلاب
5282 زيارة 0 تعليقات
  اليمن : خاص في خطوة غير مسبوقة ولا متوقعة أقدم رئيس جامعة صنعاء المعين حديثآ، أ.د فوزي ح
4745 زيارة 0 تعليقات
 متابعة : خلود الحسناوي ما بين اللحن الشجي  والكلمة العذبة ومن اجواء الرومانسية الى ذكريات
4689 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك سَجليهَا، يا سِتّي، على كُوعِكْ، على بَطّة فخدِك
4530 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك كرم وفد من كروب مراسلون وقن
4322 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  تصوير يونس عباس  نظم ع
5517 زيارة 1 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  تصوير يونس عباس سليم برعاية إتحاد الصحفيين ال
5850 زيارة 0 تعليقات
    متابعة : خلود الحسناوي في تجربة تكاد تكون الاولى من نوعها توثيق الابداع بصور
5904 زيارة 0 تعليقات
  متابعة: خلود الحسناوي  بدأ مشواره مع الكبار وبقي في القمة حتى صار ربيب الأغنية السياحية
4585 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صدر حديثا عن دار الآن للنشر والتوزيع، رواي
4666 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال