الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 386 كلمة )

ترامب يسقط بركلة حمار! / سلام مسافر

من غير المحتمل أن تكون فايزر وشريكتها الألمانية بيونتيك، تعمدتا إخراج ترامب مهزوما من البيت الأبيض.

وكان الرئيس المنتهية ولايته، راود الشركتين على شرفهما المهني، وألح، قبل أن تثبت التجارب على لقاح كورونا نجاعته، الإعلان عنه مبكرا، لأغراض دعائية.

رفضت الشركتان، عرض ترامب المغري ماليا، حتى تأكدتا من فعالية المصل، بنسبة 90 بالمئة على قرابة أربعين ألف متطوع، خضعوا لشهور للتجربة.

دونالد ترامب الابن، شكك، على عادة والده، بتوقيت إعلان اللقاح، مع انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية، منوها بأن الهدف، حرمان "أبو إيفانكا" من قصب السبق في تلقيح البشرية!

في نفس الوقت، يواصل ترامب الأب، بمعونة محاميه، حملة لا هوادة فيها، لمقاضاة المراكز الانتخابية في عدد من الولايات التي قلب فيها الناخبون للرئيس الجمهوري ظهر المجن.


وعاد ترامب ليشغل الرأي العام بتغريدات سيالة، تنال من "المتآمرين" على ولايته الثانية المختطفة.

وما أنه تم الإعلان عن لقاح فايزر، حتى ارتفعت الأسهم في البورصات، وانتعشت الأسواق، وانفرجت أمزجة الناس، في انتظار اللقاح الذي يرى فيه المتحمسون، مفتاحا يحرر المجتمعات من زنزانات الحجر الصحي، أو هكذا تتصور غالبية المتطلعين للمصل المعجزة.

خلال شهور، القلق، والخوف، والترقب، وفراق الأحبة، ومشاهد الموت، تلقح الوعي الجمعي لمختلف الشعوب، بهاجس العدو غير المرئي، وتفتقت العقول، عن تفسيرات، غاية في الغرابة، حول الجائحة التي التهبت بدءا، في الصين، وانتشرت حرائقها في العالم، فقضت على مئات الألوف، وأصابت الملايين، واختفت فجأة من الصين.


لعبت، تغريدات ترامب، وتصريحات قادة في إفريقيا، وأميركا اللاتينية، وتنجيم أبو علي الشيباني، العراف و"المحلل الاستراتيجي، و"الخبير بالشؤون الدولية"، وإجمالا " بتوع كله" على قناة عراقية محلية، دورا في تهييج نظرية المؤامرة حول كورونا.

وليس عبثا، أن إحدى وصفات أبو علي الشيباني، لمواجهة الجائحة، هو البخور. تماما مثلما يبخر ترامب لنظرية التآمر على الولاية المخطوفة التي كان يمكن الفوز بها، لو أن الشركتين الأمريكية فايزر والألمانية بيونتيك أعلنتا عن المصل، يوم الإثنين، الأخير، قبل الثالث من نوفمبر/ تشرين ثاني، موعد التصويت المباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي خسرها ترامب بفارق ضئيل أمام: كورونا، والملونيين الذين استرخص حياتهم، واللاتينيين المحشورين خلف الجدار، والمسلمين المذلين المهانين، واليهود الليبراليين، والانتلجينسيا الأمريكية الخجولة من تصرفات رئيس، تشنف أقواله، آذان أبناء الأرياف، وتعد نشازا لدى قطاعات واسعة من أبناء المدن والطبقة المتوسطة.


ولم تشفع الإنجازات الاقتصادية التي تحققت خلال ولايته، في تحقيق الفوز المؤزر.

لقد تآمر ترامب على نفسه، وفتح باب الخروج من البيت الأبيض، بركلة، حمار، شعار خصومه الديمقراطيين، فيما كان على مدى أربع سنوات فيلاً في مخزن للخزف الصيني، يهشم كل ما في طريقه.

سلام مسافر

الأستثمار ليس أستعمار لعلكم تفهمون / حيدر الصراف
11 قتيلا بهجوم على مركز أمني غربي بغداد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 17 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 تشرين2 2020
  203 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
36 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
61 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
92 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
71 زيارة 0 تعليقات
 يعرف التفكير المنطقي السليم على انه عرض متسلسل لافكار متسقه ومتماسكه ومترابطه ويبدا
59 زيارة 0 تعليقات
شكل مشهد تفشي وباء كورونا كوفيد ـ 19 أكثر المشاهد العالمية حزنا على المستوى الشخصي الذاتي
111 زيارة 0 تعليقات
العجب كل العجب عندما تجير حكومات الدول العربية نكباتها وهزائمها او نكبات وهزائم شعوبهم الت
116 زيارة 0 تعليقات
 شعب تلاعبت به النوائر، ودارت عليه الدوائر، وشرقوا به وغربوا، وجعلوه في دوامة من الذه
103 زيارة 0 تعليقات
أستشعرت الخطر القادم الذي يهدد وجودها بالفناء و كياناتها المصطنعة بالزوال و التلاشي بعد ان
101 زيارة 0 تعليقات
الحرية كل منا له حريته الخاصة به له طموحه الخاص ان يعزف بها ما يشاء من الحان يهواها ويحبها
182 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال