الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

مدونات الشبكة

الحق في التطبيع لمن؟ /

وصلنا الى مرحلة تهكم يفوق التهكم، فلقد تعدينا الكوميديا السوداء، وصرنا اضحوكة، نضحك على أنفسنا ويضحك الناس علينا.نتهكم على ما وصلنا له من حال لا يسر الا العدو.. ولربما يكون للعدو بعض الرحمة، فصار يرحم أبناء هذا الشعب البائس ويترك له ثغرات في الجدران من اجل استراق لحظات في شم هواء البحر ولمسه.في العالم من حولنا بؤس اكيد، ولكن بؤسنا محاصر مثلنا، فحتى الهواء العليل لبحر لا نستطيع التمتع به. وما رأيناه على مدار الأيام السابقة من مشاهد مؤثرة بكل المعا
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
148 زيارة
0 تعليقات

ما الذي تنتظره الامارات من علاقة التطبيع الرسمي مع اسرائيل؟/ د. جواد الهنداوي

لم تكن للإمارات حاجة سياسية او اقتصادية او اجتماعية او جغرافية للتطبيع مع اسرائيل. علاقة التطبيع هي، بالأحرى، حاجة آنيّة واستراتيجية امريكية واسرائيلية، وما على الامارات اليوم، وعلى غيرها غداً وفي التوقيت المناسب ،الاّ الانصياع والتنفيذ. سّرْ وجود الامارات على خارطة وجغرافية المنطقة يتمثّل في هذه الحاجة الآنية و الاستراتيجية الاسرائيلية والامريكيةعلاقة التطبيع الرسمي هي اعلان لاختتام مرحلة التعاون الإماراتي الاسرائيلي السري، وجوهره وطبيعته تآمر ع
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
158 زيارة
0 تعليقات

أمانة بغداد غنيمة الثعالب وفريسة الذئاب / صبيح راضي الكعبي

المنصب يعني الوجاهة والأمتيازات والأستحواذ والمقاولات والهدايا والسفر وملأ الجيوب والغنائم والثراء , فالقتل سبيل والخنوع والتوسط والذل مشروع وبذل المال ونثره تحت أقدام المتنفذين مسألة فيها نظر طالما تؤدي لتحقيق هدف كما يقول المذهب الميكافيللي الغاية تبرر الوسيلة , مشروعية هذا المذهب متأتيه من انه الطريق الأسلم للوصول لغايات وأهداف يعجز البعض من تحقيقها , بعد غياب معايير الكفاءة والاخلاص ونظافة اليد والوطنية وحفظ الامانة والخبرة , لا تحدد بدائرة م
متابعة القراءة
  251 زيارة
  0 تعليقات
251 زيارة
0 تعليقات

إرادة النصر السورية وحرب أمريكا الانتقامية / د. حسناء نصر الحسين

شكل ما سمي بقانون ( قيصر ) رسالة متعددة الاتجاهات في شكلها تبدو وكأنها موجهة لتكون عقابا شديدا للشعب السوري على صموده والتفافه حول قيادته اما في مضمونه فهو موجه لأصدقاء أمريكا كما هو موجه لخصومها من اللاعبين الدوليين المشاركين في صد عدوان الولايات المتحدة وحلفائها لتقسيم سورية .  شكل النصر السوري المدعوم من حلفاء سورية عامل قلق لدى الولايات المتحدة وحلفائها فدمشق المنتصرة التي أعدت نفسها لمرحلة ما بعد العدوان عليها وهي مرحلة إعادة الإعمار وم
متابعة القراءة
  300 زيارة
  0 تعليقات
300 زيارة
0 تعليقات

الفيروسات والطفولة النهج الخاطئ في التهديدات الحرجة / سامية بن يحي

منذ الاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948 والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل 1989 – والتي دخلت حيز النفاذ في 1990 – أصبح للطفل جملة واسعة من الحقوق على رأسها الحق في الحياة، والحماية من كل أشكال العنف، والاستغلال من خلال توفير الرعاية الاجتماعية، والصحية والنفسية، وضمان حقه في التعليم، لكن عندما تؤثر المخاطر، وعدم اليقين على العالم، قد يتم إهمال رفاهية الأشخاص الضعفاء خاصة في الأزمات، ، فاحتواء التهديدات الجديدة التي يشكلها الفيروس التاجي اليوم على الأط
متابعة القراءة
  360 زيارة
  0 تعليقات
360 زيارة
0 تعليقات

هل انتهت الحماية الامريكية للسعودية / مياء العتيبي

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تحدثت عن نية واشنطن سحب بطاريات باتريوت ومقاتلات وجنود من السعودية، وكما قال ترامب بخشونته المميزة، لا يمكن لحكام المملكة أن يكونوا هنا لأكثر من أسبوعين دون الدعم العسكري للولايات المتحدة.وكان مسؤولون عسكريون أميركيون قد ذكروا لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن واشنطن تدرس "خفض القدرات العسكرية الأخرى بما يمثل إنهاء لحشد عسكري واسع النطاق قامت به لمواجهة إيران"، وأشاروا كذلك إلى أن إدارة ترامب تبحث تخفيضا في الوجود ال
متابعة القراءة
  399 زيارة
  0 تعليقات
399 زيارة
0 تعليقات

إرحموا نخلة العراق الباسقة / نضال العزاوي

كون المرأة كائناً سماوياً رقيقاً جسدياً وشعورياً أوكل الله سبحانه وتعالى شأن رعايتها والحفاظ على كرامتها وعزتها الى الرجال . ، و تعلمنا الكثير من سير اجدادنا وابائنا وسطرت اروع ملامح الإيثار بالنفس والجود والتضحية في سبيلها . وحين تمر الاسرة العراقية في حالة او موقف صعب يكون من اوليات الرجل ان لايزج المراة في ظروف تجعلها في مهانة او اذلال من الغرباء وكما تعودنا ان نرى امهاتنا وهن صابرات على جميع المحن والظروف الصعبة مع اباءنا بالتعاون والتكاتف .
متابعة القراءة
  434 زيارة
  0 تعليقات
434 زيارة
0 تعليقات

نفط بسعر الماء وكورنا زاد من البلاء / طارق حرب

بيرق الوطنية وعلم العراقية هل يستمر الكاظمي بنشرهما في وزارته؟ العقل الوطني والقلب العراقي هل يبقى الباعث والدافع لحكومته؟ الوطن العراق والمواطن العراقي هل ستكونان الاصل والمصدر والمسلك والسبيل والهدف والمقصد في عمله ؟ ماء الفراتين وأرض الرافدين هل يكونا النفس والروح لقيادته وادارته؟ نسأله سبحانه لمصطفى الكاظمي التوفيق والسداد والهدايه والارشاد طالما واكب على ما أسلفنا مع ملاحظة ان تحقيقه انتخابات عادلة وحرة ونزيهه ستجعل 70 بالمئة من الناخبين الع
متابعة القراءة
  472 زيارة
  0 تعليقات
472 زيارة
0 تعليقات

لدينا أقوال أخرى / عبير حامد صليبي

خوف وترقب يعم العالم شلل تذمر بكل مكان الخاضع للامر الواقع والمتمرد على واقعة المستهزء والنتهول وبين كل ذلك معانات ربما الغد اسوء من اليوم .. لننظر الى النصف الكأس الممتلئ نجد الامل بالغد افضل ربما يكتشفون علاج او لقاح لذلك الفايروس المجهري وتنتهي المشكلة وتعود الحال كما كانت عليه وتعويض الخسارات وعودت المطارات وحركة السفر والتنقل والتجارة كما كانت وهذا الوباء يحدث على مر القرون وجميع الامم نهضت واصبح من تاريخها الماضي .. واما النظر الى الجزء من
متابعة القراءة
  484 زيارة
  0 تعليقات
484 زيارة
0 تعليقات

حين تغلق الأبواب / رويدا ابراهيم

حين‭ ‬تغلق‭ ‬الابواب‭ ‬والمنافذ‭ ‬عليها وتكون‭ ‬اسيرة‭ ‬بين‭ ‬اربعة‭ ‬جدران تنظر‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬النافذة‭ ‬الى‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬يناديها‭ ‬صوت‭ ‬مبحوح‭ ‬ومجروح‭ ‬بان‭ ‬تتحرر‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬القيود‭ ….‬ صوت‭ ‬يصرخ‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬،يئن‭ ‬،،ولكنه‭ ‬مخنوق‭ ‬،بحبال‭ …‬يكتم‭ ‬انفاسها‭ ‬،ويعلو‭ ‬صراخها،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬مجيب‭ ….‬هكذا‭ ‬لجأت‭ ‬ملاك‭ ‬،وليلى‭ ‬،ونادية‭ ‬الى‭ ‬الهروب‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬مشاكلهن‭ ‬المعقدة المجتمع‭ ‬الذي‭ ‬فرض‭ ‬عليهن‭ ‬قيود‭ ‬ما
متابعة القراءة
  522 زيارة
  0 تعليقات
522 زيارة
0 تعليقات

اليمن: أيها القتلة مدوا أياديكم للسلام / علي محسن حميد

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا رغم تقدم نظامها الصحي عن مواجهة تحدي الجائحة ،أما صندوق النقد الدولي،الذي قد يقضي عليه الفيروس ضمن التغييرات الجوهرية التي يتو قع المختصون حدوثها ، فيحذر من انكماش 170 اقتصادا في العالم. وبينما يتحدث البعض عن عجز النظام الصحي في كل دول العالم فهذا النظام منهارسلفا في اليمن كغيره من القطاعات الخدمية.والمتسبب معروف ولاتخطئه الأبصار. اليمن هو الدولة الأكثرعجزا ف
متابعة القراءة
  568 زيارة
  0 تعليقات
568 زيارة
0 تعليقات

كورونا والحرب البيولوجية ضد ايران /

بعيداً عن نظرية الشبهات التي حوّلت ايران إلى مُصدر لفيروس كورونا لجُلّ وجهات العالم، إلا أن المقاربة التي دفعت بالكثيرين إلى تحويل ايران بلد موبوء، لم يعتمدوا في مقاربتهم على مُنطلق موضوعي علمي، إلا ان مقاربتهم تلك، انطلقت من باب العداء لإيران، والمُضي قُدماً في مسار شينطنتها سياسياً وعسكرياً والأن صحياً. الحقيقة المُطلقة أن إيران مثلها مثل دول كثيرة، انتشر بها فيروس كورونا، وبات هذا الوباء أن يتحول إلى تهديد عالمي تُدق أجراس الخطر ضده، ووفقاً لتقرير نشرته مجلة ذا آتلانتيك
متابعة القراءة
  416 زيارة
  0 تعليقات
416 زيارة
0 تعليقات

حدثوني عن نساء بلادي و المنارة النسوية السودانية / عبير المجمر

المرأة السودانية عرف عنها في أفريقيا و العالم العربي والإسلامي أنها كانت رائدة و ما زالت تقدم عطاء منقطع النظير في كل المجالات، و تعمل على رفعة السودان و النهضة به ،و دورنا نحن النساء السودانيات في ثورة ديسمبر التصحيحية كان عصب الارتكاز، حيث ساهمت جميع النساء السودانيات في داخل السودان و خارجه، و لعب المهجر و سودانيي الشتات دورا فعالا في الدفع بهذه الثورة للإمام و استنهاض الشارع السوداني.فكانت مشاركة النساء السودانيات من الريف و المدن، العاملات و ربات البيت،
متابعة القراءة
  669 زيارة
  0 تعليقات
669 زيارة
0 تعليقات

هي ليست رؤية سلام وازدهار بل شرعنة احتلال / د. اماني القرم

كتب هرتزل في يومياته : “يجب أن نتملك الارض بطريقة تدريجية وبلطف .. نشجع الفقراء من السكان بالنزوح الى البلدان المجاورة عبر تأمين اشغال لهم هناك..”، وقال يوسف فيتس المسئول الثاني عن الصندوق القومي اليهودي : “.. بيننا وبين أنفسنا يجب أن يكون واضحاً أنه لا يوجد مكان في البلاد للشعبين معا .. الحل الوحيد أن تصبح فلسطين بلا عرب..” .مات الرجلان .. ولم تمت الرؤى التي تغذّي العقلية الصهيونية على مدار السنين ،  وما دفعني لاستحضار هذا الفكر العقيم ما
متابعة القراءة
  494 زيارة
  0 تعليقات
494 زيارة
0 تعليقات

العراق: مسارات الاحتجاج الى أين؟ / د. حسين احمد السرحان

السلطات و"القوى السياسية" العراقية بحاجة لتملّك رؤية للعمل الاجرائي اذا ما كانت فعلا مريدة لهدف بناء الدولة وتصحيح المسار في ترميم ما يمكن ترميمه في المرحلة الحالية مستفيدة من ضغط الجماهير كمساند قوي ضد قوى الاعتراض على الاصلاح والتغيير.تشهد العاصمة بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق استمرار لحركة الاحتجاج وتوسع تلك الاحتجاجات وزيادة يومية في اعداد المنضمين لها، فضلا عن التعاطف الشعبي الكبير لها والذي ظهر جليا في تحدي وكسر قرارات حظر التجول التي اعلنتها الحكومة، وقيام موظفي بعض الدوائر والمديريات لبعض
متابعة القراءة
  544 زيارة
  0 تعليقات
544 زيارة
0 تعليقات

تقصير السلطات التنفيذية والفساد المالي / د. أحمد ابريهي علي

تقترن مكافحة الفساد المالي بهيئة النزاهة والقضاء، وفي الصحافة والسياسة: ملفات لدى النزاهة، هي وثائق اتهام بالسرقة والانتفاع غير المشروع بالمال العام، تدقق تلك الملفات وتعرض على القضاء، ثم تحقق لإثبات التهم أو نقضها، والنتيجة كفاية أو عدم كفاية الأدلة حسب تعريف القانون لشروط الأثبات أو الدحض. اختزال العجز الحكومي الى" فساد مالي" داخل دائرة الخطأ والصواب القانوني، والقاء المسؤولية على الأجهزة الرقابية والقضاء، وتواطؤ الرئاسات لتكريس هذه الغفلة، كان عاملا فاعلا في تعميق الانحراف، وعجز الدولة عن أداء وظائفها.يتحرك الوعي ضمن
متابعة القراءة
  462 زيارة
  0 تعليقات
462 زيارة
0 تعليقات

الوثبة والجسر بين بهيجة ونور / زكي رضا

بالأمس "سقطت" الشهيدة (نور رحيم) على جسر الجمهورية، بعد أن أصابها ميليشياوي "عراقي" بقذيفة غاز مسيل للدموع إستقرت في رأسها الجميل، رأسها الذي كان يحلم بوطن أجمل لها ولبقية أبناء شعبها وهي تخرج لتتظاهر ضد آلة القمع السلطوية. رأسها الذي فيه عينان صافيتان كصفاء دجلة قبل أن يلوثّها الطغاة، والتي بهما كانت تنظر في وجه قاتلها اللئيم، قاتلها الذي أرعبته نظراتها وهي الواثقة بعدالة قضيتها، فصمم بحقد إيراني على إطفاء تلك العينين الجميلتين، وقتل أحلامها... فهل نجح، ومن المنتصر؟لو كان الأمر
متابعة القراءة
  631 زيارة
  0 تعليقات
631 زيارة
0 تعليقات

لا تقفل منافذ الحياة .. بتعطيلها / محمد علي مزهر شعبان

مادام هناك دوام، يعني هناك وطن، ومادامت سبل الحياة  المعاشية والصحية والتربوية، ماضية دون تعطيل، فان التظاهر مسك ديمومته في مطالب الحق . تعطيل الدوام يعني انك عطلت كل وسيلة لديمومة حياة المواطن، وهو دافع للطالب في ان يفقد الاندفاع الى مدرسته . هذا يعني دفعه للتسيب وعدم الاكتراث، وتقتل فيه روح الصيرورة والديمومة، ويتهدم فيه ذلك الاندفاع والتسابق، وأنت لست بحاجة لصبية ان تكون في ميدانك بل في صفوفها.ماذا تبغي وانت تغلق المنافذ البعيدة عن مسالك انتفاضتك ومطالبك ؟ ماذا
متابعة القراءة
  595 زيارة
  0 تعليقات
595 زيارة
0 تعليقات

هل رئيس وزراء العراق فرنسي أم عراقي أم ايراني؟ / علي الكاش

قال تعالى في سورة البقرة 11ـ 12 (( وَإِذا قيل لَهُم لَا تفسدوا فِي الأَرْض قَالُوا إِنَّمَا نَحن مصلحون إِلَّا إِنَّهُم هم المفسدون وَلَكِن لَا يَشْعُرُونَ)).هنيئا لثوار العراق ولبنان فالجهود والسلاح والتمويل والدعاية والمليارات التي أنفقها النظام الايراني في العراق ولبنان للسيطرة على مقدرات البلدين ضاع سدى خلال شهر واحد من إنتفاضتي الشعبين المباركتين. كلمة لخامنئي: الهزيمة يا مرشد الضلال مرٌة المذاق، لكن الإعتراف بها أكثر مرارة،  كن على ثقة بأنك ستجرع من كأس السم الذي جرعه سلفك الخميني. كلمة لرئيس
متابعة القراءة
  574 زيارة
  0 تعليقات
574 زيارة
0 تعليقات

العراق شجرة وأوراق / مصطفى منيغ

القضية ليست في التغيير، بل القضية في التغيير مضاف إليه الجذري ، وإلاَّ كانت الثورة في حاجة لثورة أو لمن لا أحد ساعتها يدري ، المشكلة الأساس ليست في رئيس الجمهورية أو الحكومة أو رئيس البرلمان بل المشكلة الأعمق في النظام الحالي المُتَرَدِّي، البعيد عن كونه حقيقة سِيَادِي ، بل تابع للتوابع متبوعٌ بمن يأخذ وبالمقابل لا يُؤدِّي ، السياسة بحر تخيلها المتفائل غير أنها خارج المعنى المقصود لا تُجدي ، ما دام التحديد الفاصل بين ساس في الماضي ويسوس في
متابعة القراءة
  503 زيارة
  0 تعليقات
503 زيارة
0 تعليقات

ذا مايحدث في اغلب المؤسسات الصحفية والاعلامية..من ثرثرة فارغة !!

تعددت وسائل الثقافة من فضائيات وسينما وحاسوب وانترنت ووسائل شتى ولكن ستظل مطالعة الصحف والجرائد والمجلات متفوقة على كل تلك الوسائل ومهما تباعدت الاجيال في الزمان وتفرقت اوطان الشعوب فالقراءة او المطالعة هي وسيلة للتواصل والاتصال بين افراد المجتمع وأداة تكسبهم المعارف والعلوم اذ يستطيع القارئ ان يعين الوقت ويختار المكان , وله ان يتوقف ويتأمل بما يطالعه في الصحف والجرائد بما له من حرية الاختيار وتثبيت المعلومات في الذاكرة وهذه ميزة تنفرد بها المطالعة من دون الوسائل الاخرى كونها تفرض
متابعة القراءة
  520 زيارة
  0 تعليقات
520 زيارة
0 تعليقات

أردوغان شرق النهر يبحث عن صيد عدة عصافير / كمال خلف

لم يكن وجود الأحزاب الكردية هو سبب تحرك تركيا نحو معركة شرق الفرات ، إنها الذريعة فقط ، فحلم المنطقة الآمنة راود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ السنة الأولى لاندلاع الأحداث في سوريا ، أي قبل أن تشكل الأحزاب الكردية قوة عسكرية شرق الفرات وقبل أن تتشكل قوات سوريا الديمقراطية .إصرار الرئيس أردوغان منذ مدة على إنشاء هذه المنطقة شرق النهر  ومحاولاته الحثيثة للوصول إلى اتفاق مع الأمريكيين لأخذها سلما ، ومن ثم إعلان الحرب بعد أن تأكد أن هناك
متابعة القراءة
  569 زيارة
  0 تعليقات
569 زيارة
0 تعليقات

حرب النفط.. اذرع إيران الطويلة تكسر بلطجة امريكا.. اين العرب؟

ادى فرض العقوبات على إيران إلى تخفيض تصديرها من ٢مليون ونص نفط برميل  يوميا إلى أقل من ٦٠٠ الف برميل، والتي تتم عبر طرق تهريب عدة.وكما قال  الرئيس الإيراني حسن روحاني” أن كنتم اوقفتم طريقة واحدة لتصدير النفط  فإن هناك طرق أخرى لا تعرفوها “الخسائر التي تتكبدها إيران بسبب فرض العقوبات الاقتصادية، تأتي كضغط امريكي  لتغيير بنود الإتفاق الموقع بين إيران والمجتمع الغربي، والذي تريد إدارة الصقور الغاؤه، قبل الانتخابات الأمريكية.  وعادة تستخدم امريكا العقوبات الدولية كضغط، باعتبارها هي سيدة القرار
متابعة القراءة
  549 زيارة
  0 تعليقات
549 زيارة
0 تعليقات

لانهم يريدوننا ان نكره السيد نصر الله /

الرواية الدينية بموضوع قوم لوط، تتكلم عن تحذيرات النبي لوط لقومه الذين رفضوا التوقف عن إتيان الفاحشة فبغوا فضربهم الله بطوفان وبلعهم وقيأهم في قعر بحر صار ميتا.منذ الربيع العربي ونعيش كشعوب عربية تحت عواصف تنقلب تدريجيا الى طوفان لا يمكن ان يبقي منا شيئا إذا ما استمرينا بالرقص تحت الامطار ظانين ان امطار الصيف تبرد فقط من حرق الصيف اللاذع.في محاضرة لوزير الخارجية السعودي- الجبير- بمعهد امريكي قبل أيام، خاطب الحضور متفاخرا بعلاقة أمريكا بالسعودية منذ ثماني عقود. جاء على
متابعة القراءة
  645 زيارة
  0 تعليقات
645 زيارة
0 تعليقات

عن الإثيوبيين ودولة الإستعمار الكولونيالي الاسرائيلي / بروفيسور نهلة عبدو

في الأيام القليلة الماضية امتلأت الصحف الاجنبية وبالذات صحف الكيان الصهيوني بقضية مقتل أحد الشباب الإثيوبيين اليهود من قبل شرطي “إسرائيلي” (بزي مدني)، ما أدى الى مظاهرات عارمة في أماكن عدة في البلاد. للكثير من القراء كان هذا الخبر صادما أو غريبا أو جديدا. وكان لوصف الإثيوبيين الدولة بالعنصرية على بعض المتابعين لهذه القضية وقع خاص ومستغرب.صحيح ان هذا الشاب كان مواطنا عاديا ولم يشكل أي خطر على أحد. ولو كان مواطنا أصليا فلسطينيا لربما قلنا: “هذا هو الواقع الفلسطيني في
متابعة القراءة
  636 زيارة
  0 تعليقات
636 زيارة
0 تعليقات

الواقع المر .. / مهدي نوري ال كسوب

نحن العراقيون نقضي عمرنا على امل ان نعيش كبشر يحترم وينال حقوقه من حكامه . ولكن العكس جعلنا ضائعين نبحث عن البديل تلو البديل .لايوجد بديل ينقذنا من مأساتنا . فأصبحنا في دوامة لانعرف من اين الطريق .تارة نؤيد هذا وتارة نذم هذا والاثنان هم ضدنا .وقفنا في مفرق طرق .وكل منا اختار طريق . منهم من باع وطنيته وعراقه ورمى نفسه في احضان من كان ينتظر ضعفه .ومنهم من بقى على امل الاصلاح والتغيير . من هرب الى معسكر الاعداء
متابعة القراءة
  621 زيارة
  0 تعليقات
621 زيارة
0 تعليقات

بقاء الحشد الشعبي وتطويره ضرورة للعراق / وفيق السامرائي

بقاء الحشد الشعبي وتطويره ضرورة للعراق والأمن الدولي أم وفاء أم (تسليما)؟ وهل فيه مصلحة وحماية لخصومه الأقليميين أم تهديد؟1. الحشد جزء فاعل من عوامل التوازن الاستراتيجي إقليميا، وما يحدث إقليميا يؤثر دوليا.2. قوة الحشد ضرورة حاسمة لردع بقايا الدواعش (وتدخلات إقليمية) ستبقى موجودة لفترة غير محددة.3. المتعارف عليه ان الغاء الحشد مصدر ارتياح شديد لدول في جنوب مجلس التعاون الخليجي، وفي حالة الغائه سيقل جني المال المنفرد من قبل أميركا، لذلك فمخاطره على ترامب ماليا أكثر من دعايات ترامب المخالفة،
متابعة القراءة
  594 زيارة
  0 تعليقات
594 زيارة
0 تعليقات

الشهادة؟ .. أم المهارة؟ / مرفت بنت عبدالعزيز

يقال “بأن كلّ انسان لديه موهبة، لكن إن حكمت على السمكة بالفشل لعدم قدرتها على تسلّق الشجرة، فإنك قتلت موهبة السباحة لديها…!! “هذا هو واقع الحال بالنسبة للنظم التعليمية، فإذا كان النظام التعليمي لا ينشئ إنسانا متعلّما، يمتلك المهارات التي تعينه على العيش، وتوفّر له موردا للرزق، ما الغرض من ذلك النظام؟؟الشهادة؟ أم المهارة؟ .. سؤال يدور في اذهان الباحث عن وظيفة تتلاءم مع شهاداته أو التخصص الذي يختاره لمستقبل مشرق، خصوصا لمن هم في المرحلة الجامعية الآن، فقد يكون تخصّصهم
متابعة القراءة
  645 زيارة
  0 تعليقات
645 زيارة
0 تعليقات

غزة .. وخياراتها القسرية / د. عبير عبد الرحمن

ربما تدرك حركة حماس اليوم وبعد كل جولات التفاهمات والتصعيد والتهدئة المتعاقبة مع اسرائيل منذ ما يزيد عن عقد من الزمن استحالة أن تحصل من اسرائيل على أى شئ مجاني حتى وإن كان مطلب انساني مستحق بدون انتزاع تنازلات سياسية مؤلمة من الحركة؛ والتى لا تتمتع  بأى غطاء عسكرى ولا حتى سياسي لا عربيا ولا إقليميا ولا دوليا، وحالة المراوحة الحالية التى وصلت لها تفاهمات التهدئة هى أبلغ دليل على هذا الواقع.وإسرائيل لا ترى نفسها مضطرة إلى تقديم طوق النجاة لعدوها
متابعة القراءة
  807 زيارة
  0 تعليقات
807 زيارة
0 تعليقات

حكومة كوردستان بلا أحزاب دينية! / كفاح محمود كريم

أصيبت أحزاب الإسلام السياسي بهزيمة كبيرة في انتخابات  2018التي جرت في إقليم كوردستان، حيث تقهقرت شعبيتها عن الدورات السابقة بشكل مثير دفعها إلى أن تقصي نفسها من المشاركة بالحكومة الجديدة، رغم محاولات الحزب الأكبر وهو الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي قاد عملية الاستفتاء في 25 أيلول 2017 وحصد إثرها غالبية الأصوات في البرلمان الكوردستاني، حاول إقناعها بالمشاركة رغم ضآلة مقاعدها في البرلمان، إلا أنها اختارت أن تكون خارج التشكيلة الحكومية، بل أنها رفضت تعديل قانون رئاسة الإقليم، ولم تصوت لمرشح الأغلبية في
متابعة القراءة
  634 زيارة
  0 تعليقات
634 زيارة
0 تعليقات

من الأخطر على الامة العربية أنظمتها او إيران؟ / راني ناصر

بينما تعيش الشعوب العربية مسلسلاً من الأزمات السياسية والاقتصادية الخانقة التي حالت دون تمكنها من الارتقاء على سلم التطور والازدهار على غرار باقي شعوب العالم، تقوم بعض الأنظمة العربية حاليا بدفع شعوبها الى مواجهة تهديد البعبع الإيراني وتسويقه على انه سبب كل مآسي وتخلف الوطن العربي، وشماعة تعلق عليه خياناتها وفشلها في إدارة اوطانها.    فبعض الأنظمة العربية كالنظام السعودي لم يقم بعمل واحد لصالح تقدم وازدهار الامة "السنية" الذي يدّعي حمايتها منذ تأسيسه عام 1932؛ حيث قام الملك عبد العزيز
متابعة القراءة
  535 زيارة
  0 تعليقات
535 زيارة
0 تعليقات

الى السيد حسن نصر الله .. هل سنصلي في القدس؟ / الدكتورة ميساء المصري

ربما أهم ما قيل عن التاريخ هو قول “الفائزون هم الذين يكتبون التاريخ ” مع أن المقولة تبدو لنا غرورية خاصة بالأقوياء ولكنها في الحقيقة تخفي حقائق عميقة.ومن ضمن الحقائق ما قاله أرنست رينان “كتابة التاريخ الكاذب هو جزء لا يتجزأ من القومية”. حين إنشاء الدول القومية وتصميم تاريخها على أنها محقة بمبادئها وتكتب المعلومات لمصلحتها وتمحو الشوائب. فالتاريخ العقيم هو جزء لا يتجزأ من الدولة القومية. لكن ماذا عن الدولة العقائدية ..او الدولة الهوياتية او دول التبعية أو عن دولة
متابعة القراءة
  981 زيارة
  0 تعليقات
981 زيارة
0 تعليقات

العراق و صفقة القرن.. / د. جواد الهنداوي

فلسطين كانت ولا تزال محلاً للصفقات، وموضوعاً للمساومات والمزايدات مِنْ بعض العرب وغير العرب من الدول الكبرى الاقليمية والمنظمات الدولية. سِرّها ووقود ديمومتها انها استعصتْ على الحلْ، وعلى السلام، وايضاً على الاستسلام.فلسطين كانت ولاتزال القضية المركزية للعرب، وللمنطقة، وللعالم، وإِنْ خذلوها.هي القضية التي، قد تنام طويلاً، ولكنها، كالحقيقة، لاتموت، كالحق يعلو.الجديد في القضيّة (قضيّة فلسطين)؛ انها اصبحت حملاً وعبئاً ثقيلاً على الدول، وأملاً وهدفاً إنسانياً نبيلاً للشعوب، و رمزاً للمقاومة ضّدْ الاحتلال والظلمْ والطغيان؛ لذا لَمْ يعُدْ التعامل والتعاطي مع القضّية
متابعة القراءة
  655 زيارة
  0 تعليقات
655 زيارة
0 تعليقات

التحالف العربي من الشراكة إلى الوصاية / د. رشا الفقيه

ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في استعادة الشرعية من مليشيا الحوثي الانقلابية، حتى باءت البشرى بالفشل قبل أن يتذوق اليمنيون في المناطق المحررة حلاوتها.وبقدرة قادر تحولت الفرحة إلى ترحة والبشارة إلى خسارة، مع كل يوم يمر وتزداد فيه مؤسسات الدولة سوءاً ممنهحاً، يعمل للحد من صلاحياتها  وعدم منحها الفرصة لتؤدي عملها بالشكل المطلوب.بل يتم وضع العراقيل تلو العراقيل لتعطيلها تماماً والاستعاضة عنها بمسميات جهوية وكنتونات قزمة لا تخدم سوى القائمين عليها. في
متابعة القراءة
  791 زيارة
  0 تعليقات
791 زيارة
0 تعليقات

المحرقة الدبلومالية !! / ديانا فاخوري

الزئبق هو عنصر كيميائي يستعمل في مجالات عديدة وأهمها على الإطلاق في الطب لمعرفة درجة حرارة الجسم، حيث أنه لا يمكن مسك الزئبق باليد نظراً لرخاوته العالية جداً، ومهما حاول الشخص مسكه باليد فلن يستطيع السيطرة عليه، وهذا ما يحصل في هذا الوقت تحديداً بالسياسات العالمية تجد أنها مثل الزئبق لا يمكن السيطرة عليها.فالأحداث الهائلة التي تحدث في الشرق الأوسط من تطبيق صفقة القرن والحشودات العسكرية في منطقة الخليج من أجل تطبيق صفقة القرن المرفوضة، بدأ الساسة يواجهون فشلاً ذريعاً في
متابعة القراءة
  645 زيارة
  0 تعليقات
645 زيارة
0 تعليقات

هل هي طبول الحرب تدق في بحر العرب؟ / د. أماني القرم

انقطعت أنفاس العالم في الايام الاخيرة مع تصاعد سلم التوترات الى اقصى درجة في الخليج العربي إثر الهجوم على ناقلتين نفطيتين في منطقة بحر العرب بالقرب من السواحل العمانية، سبقها في الشهر المنصرم هجوم على أربعة ناقلات أخرى قبالة سواحل الفجيرة الاماراتية. ولأن اسواق المال لا تحتمل انتظار تقييمات وحلول، فقد كان الأمر كفيلا برفع سعر برميل النفط  في ساعات إلى 4% ، مع هبوط أسهم لشركات  وارتفاع لأخرى وهو رد فعل اقتصادي طبيعي لتوترات البقعة الأكثر حساسية في الكون.لكن هل
متابعة القراءة
  568 زيارة
  0 تعليقات
568 زيارة
0 تعليقات

محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي

أمرٌ مُثيرٌ للاستغراب، أن تَمُر وفاة الرئيس المِصري الأسبق الدكتور محمد مرسي، مُرور الكِرام في الإعلام المصري، والصّحف تحديداً، حيث تم الإشارة إلى وفاته في خبرٍ صغيرٍ، أسفل الصفحات الداخليّة، أو كما وصفه أحد الصحفيين المِصريين، بأنّه لو كان نعوة مدفوعة الثّمن، لكانت بحجمٍ أكبر، لكن في المُقابل يُسمح، وبشكلٍ يدعو للاستغراب، للتلفزيون الإسرائيلي بتغطية وفاة الرئيس الإسلامي محمد مرسي، والتجوّل بالمقبرة التي دُفن فيها في مدينة نصر بالقاهرة، وتمنع قوّات الأمن الاقتراب منها، وتفرض عليها حِصاراً أمنيّاً، بينما يتجوّل مراسل
متابعة القراءة
  818 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
زائر — سامسون
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في رأي اليوم و منذ فترة طويلة لم أقرأ لك اي مقال هناك أسأل الله... Read More
الأربعاء، 04 أيلول 2019 09:23
818 زيارة
1 تعليق

مكافحة الفساد في العراق بين الإجراءات والتنظيرات / د. طارق الزبيدي

المشكلة الحقيقة في العراق اليوم، ليست بالفساد بحد ذاته بل المشكلة في شرعنة الفساد وإضفاء الشرعية بطرق مبتكرة وغاية في الاحتراف، لكن مهما حاول الفاسد من أن يقنع نفسه بأن عمله شرعي وقانوني، يبقى القانون والشرع والعقل والمنطق كفيل في تمييز الصواب من الخطأ. وهنا يجب تثبيت ملاحظة مهمة وهي أن كشف عملية الفساد لا تتم بسهولة؛ لأن الفاسد محترف ومراوغ، وبالتالي المكافحة بحاجة إلى محققين وقضاة محترفين، ولابد من القول أن المواطن العراقي الصالح وحلفائه يتطلع إلى حلول حقيقية وجذرية لمكافحة
متابعة القراءة
  554 زيارة
  0 تعليقات
554 زيارة
0 تعليقات

من صدام إلى ترامب.. ما أشبه اليوم بعام 1991 / وفيق السامرائي

من صدام إلى ترامب.. ما أشبه اليوم بعام 1991 وإن كانت الأسباب (مقلوبة) والمؤديات مختلفة! وتراجع البوارج الأميركية دليل مراجعة عقلانية وليس استعدادا للحرب24/5/2019......خارج الموضوع: استراتيجيتا (ترامب) و (الصين) تشكلان ضررا مزدوجا يسبب ظروف تعقيدات اقتصادية وغير اقتصادية عالمية خطرة..........نبدأ بفشل استراتيجية الحرب النفسية والضغط و(الردع) الأميركية تجاه إيران.قبل ذلك، إن من بين ما يثير قلق قسم من العراقيين أن تكون الصفحة التالية لاستراتيجية ترامب محاولة الاستحواذ/ السيطرة على نفط العراق الذي يشكل أحد أضخم احتياطات الطاقة في العالم، (إن تمكن)
متابعة القراءة
  570 زيارة
  0 تعليقات
570 زيارة
0 تعليقات

ايران وبوليتيكا الصراع / ميس القناوي

بعد توقيع الإتفاق النووي مع إيران في العام 2015 خرج رئيس حكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو، بتعبيرٍ لافت قال فيه “إن الدول الكبرى بتوقيعها الإتفاق قامرت بمستقبلنا”. يعلم نتنياهو جيدًا، أن مستقبل دولته المزعومة، رهن السياسة الإيرانية، وهو محق في ذلك. في العام 2015 اختلفت وجهات النظر بين “تل أبيب” وواشنطن، فالأخيرة كانت ترى في الإتفاق مدخلًا تتسلل منه الى ايران مجتمعًا وسياسةً واقتصادًا، في حين كانت قيادة الإحتلال على قناعة بأن ذلك لن يحصل، ولن تقدر واشنطن على زعزعة استقرار طهران،
متابعة القراءة
  640 زيارة
  0 تعليقات
640 زيارة
0 تعليقات

تاريخنا لم يتغير.. فهل نحن تغيرنا ؟ / د . هادي حسن عليوي

 يقول ابن خلدون: (إن التاريخ فن).. فيما يؤكد العلماء الغربيون: (إن الفن يعني العلم).. أما ماديو القرن التاسع عشر فيقولون: (يوجد علم واحد هو علم التاريخ.. وينقسم إلى تاريخ الطبيعة وتاريخ الإنسان).. أما أصحاب ألفلسفة ألكونية فيعتبرون (ألتأريخ كلّ شيء).. فكلّ ما عندنا هو من الأمس.. و"فلسفة التأريخ" كما يقولون: ليس "التأريخ وحده" بل أحد أهمّ العوامل التي شكّلت فلسفتنا الكونيّة.. لكونها "ختام الفلسفة" في الوجود.. فهي اليوم تمارس لتزوير التاريخ خدمة للأغراض المطلوبة.بينما المعارضون.. قالوا: (إن التاريخ مجرد كذبة).. وينسب
متابعة القراءة
  776 زيارة
  0 تعليقات
776 زيارة
0 تعليقات

سُلَّم سادات الفسادات يسوقه سعادة السَّفير خارج العراق / محسن ظافر آل غريب

 سكوتٌ سائغٌ عن سُلَّم سادات الفسادات يسوقه سعادة السَّفير إلى العالَم خارج العراق بوجهِ سمسار الدّكتور «جلال أحمد أمين» مِن أبرز أساتيذ الاقتصاد في الجّامعة الأميركيّة في القاهرة، عملَ خبيراً في مُؤسّسات مِن ضمنها صُندوق التنمية العربيّ في الكويت، تركته مُؤلّفات ومُحاضرات في الإنگليزيّة والعربيّة. لمُراجعة سيرته كتابه الموسوم بعُنوان “ شخصيات لها تاريخ ” (صدرَ عن دار رياض الرَّيّس للنشر)، وكتابه بعُنوان “ مكتوب على الجَّبين ” (دار الكرمة)؛ يُفيد “ استعينوا على قضاء حوائِجكُم بالكتمان ”، حديث رواه الطَّبراني
متابعة القراءة
  618 زيارة
  0 تعليقات
618 زيارة
0 تعليقات

خصوصية التلبس في جرائم المخدرات / الدكتور عادل عامر

  إعداد المحامي لخطة دفاعه في أحد قضايا التلبس بالمخدرات يوجب الإلمام بعدة مبادئ أو أسس تحكم البنيان القانوني لحالة التلبس ، فهي أشبه بالضوابط التي يسهل من خلالها القول بوجود حالة تلبس أو بانتفائها.المبدأ الأول: إن الجريمة قد تقع ولكن لا تكتشفها السلطات ولا ينفي عدم علم السلطات بالجريمة وقوعها ، فكم من الجرائم تقع ولا تعلم عنها السلطات شيء.المبدأ الثاني ::: إن مجرد علم السلطات بأمر وقوع الجريمة – مجرد العلم بوقوع الجريمة - لا يعني أن الجريمة في
متابعة القراءة
  622 زيارة
  0 تعليقات
622 زيارة
0 تعليقات

هل الموساد هم من جعلوا بومبيو يزور بغداد عوضاً عن برلين؟ /

دور اسرائيللا يمكن النظر الى الصراع الامريكي الايراني اليوم بعيداً عن اسرائيل التي لم تحصل منذ تأسيسها على هذه الدرجة من التأييد من شخص بمستوى رئيس الولايات المتحدة الامريكية الذي على سبيل المثال قام بنقل السفارة الامريكية الى القدس واعلن تبعية مرتفعات الجولان الى اسرائيل، خلاف الشرعية الدولية، ومواقف اخرى. العصر الذهبي لأسرائيل، ولكن! بالرغم من سير المخططات الاسرائيلية قدماً لاضعاف دول المنطقة كسوريا والعراق وغيرها عن طريق الحروب والصراعات الطائفية بهدف تقسيمها الى دويلات متصارعة فيما بينها فضلاً عن انشاء علاقات متميزة
متابعة القراءة
  556 زيارة
  0 تعليقات
556 زيارة
0 تعليقات

إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب / ميثاق مناحي العيساوي

إن الخطوة التي قامت بها الإدارة الأمريكية يوم 8 نيسان/أبريل بإدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب، خطوة غير مسبوقة. إذ تعد المرة الأولى التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية بتصنيف كيان عسكري نظامي (جزء من المنظومة العسكرية الوطنية) على لائحة الإرهاب، فقد سبق للولايات المتحدة أن صنفت كيانات وأسماء مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، لكنها لم تقدم على مثل هذه خطوة من قبل. هذا القرار سيكون له تداعيات سياسية وعسكرية كبيرة على منطقة الشرق الأوسط، لاسيما على الدول
متابعة القراءة
  579 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
579 زيارة
0 تعليقات

ذكرى تدوير الوجوه السياسية / موسى صاحب

عزيزي الناخب العراقي تحل علينا اليوم الذكرى السنوية الأولى للانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الثاني عشر من آيار من العام الماضي ، عزيزي الناخب وأنت تعيش ذكرى هذه الانتخابات التي افتت المرجعية الدينية بحرمة انتخاب المجرب ، وبوجوب اختيار الكفاءات من التكنوقراط المستقلين ، هل استطعت بمشاركتك فيها من القضاء على المحاصصة ومبتدعيها ؟ وهل أثمرت هذه المشاركة عن حكومة تكنوقراط خالية من المجَرَّبين والمسيسين ؟ عزيزي الناخب هل سألت نفسك ولو لمرة واحدة لماذا لم تكتمل الكابينة الوزارية إلى الآن
متابعة القراءة
  531 زيارة
  0 تعليقات
531 زيارة
0 تعليقات

حزبيونا.. انكليز أكثر من الانكليز/ د . هادي حسن عليوي

 في كل العالم الأحزاب لها إيديولوجياتها الواضحة والمحددة.. ولها قيادة منتخبة وكوادر حزبية.. وقاعدة جماهيرية عريضة.. وكل له حقوقه وعليه واجباته.ـ في العراق فوضى الحقوق والواجبات.. والأحزاب والكتل السياسية.. لا أيديولوجيات واضحة لها.. ولا قيادات منتخبة.. ولا كوادر على أساس الخبرة.. والمدة.. والعمل الحزبي والجماهيري.. ليس لها قواعد وأصول واضحة.. ولا قواعد جماهيرية واضحة.ـ كل الحزبيين والجماهير العراقية ينطبق عليهم المثل القائل: (انكليز.. أكثر من الإنكليز أنفسهم).. فكتلة دولة القانون (مالكيون أكثر من نوري المالكي).. والتيار الصدري (صدريون أكثر من مقتدى
متابعة القراءة
  496 زيارة
  0 تعليقات
496 زيارة
0 تعليقات

العمال والتضامن ألأممي.. كفاح ضد الاستغلال / فواد الكنجي

يأتي احتفال الطبقة العاملة في كل إنحاء العالم بعيدهم العمالي  في الأول من أيار كل عام؛ وهم يواجهون تحديات على كل الأصعدة الحياة بدا بمرتكزات العمل النقابي ومهام الملقى على عاتقهم في دفع عجلة الحياة ومسيرتها التنموية اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا نحو الإمام من اجل تعزيز إسهاماتهم الوطنية في تطوير إمكانيات دولهم وتحسين أوضاع المعيشية للمواطنين ومن اجل مواجهة تحديات القوى الامبريالية التي تسعى إلى الهيمنة على شؤون ومستقبل السياسي لدول العالم الحرة والتي تقودها الرأسمالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ليكون احتفال
متابعة القراءة
  487 زيارة
  0 تعليقات
487 زيارة
0 تعليقات

السيسي زرع شجرة المحبة بين المصريين / الدكتور عادل عامر

 سيكتبُ التاريخُ للرئيس عبد الفتاح السيسي أنه أولُ رئيس يزور الكاتدرائية الأرثوذكسية بشكلٍ منتظم في أعياد الميلاد المجيدة ليهنأ الإخوة الأقباط بالعيد، بعد أن كان المتبعُ في مثل هذه المناسبات الدينية إرسالَ مندوبٍ عن السيد رئيس الجمهورية ليقدم التهنئة للإخوة الأقباط، وهو ما تجاوزه الرئيس السيسي منذ توليه رئاسة الجمهورية ليشارك الإخوة الأقباط عيدهم كما يشارك المسلمين أعيادهم. إن هذا يمثلُ قمةَ التسامح الديني لأن الرئيسَ أدركَ منذ اللحظةِ الأولى لتوليه الرئاسة أمريْن مهميْن أولهما أنه رئيسٌ لكل المصريين سواء كانوا
متابعة القراءة
  491 زيارة
  0 تعليقات
491 زيارة
0 تعليقات

فلسطين واليمن: حركات تحرر القرن 21 التي اسقطت صفقة القرن / منى صفوان

ان من يحارب اليمن هو ذاته من يحارب فلسطين ، ومن يقصف غزة هو من يقصف صنعاء، الفرق انه في حرب اليمن ظاهر، وفي حرب فلسطين متخفي، لعوامل عدة اهمها القدسية والرمزية، التي تمثلها فلسطين للعرب والمسلمين.وان كان ثمة تغير قد حدث  خلال القرن الواحد والعشرين فلابد انه لصالح القوى العربية الصاعدة، وظهور حركات تحرر جديدة ، التي تتشكل لتصبح هي النظام العربي القادم، بعد سقوط النظام العربي الرسمي، الذي حكم القرن الفائت،  وجاء سقوطه  في وحل التعبية والتأمر ضد الامة،
متابعة القراءة
  578 زيارة
  0 تعليقات
578 زيارة
0 تعليقات

الجولان ومستجدات دونالد ترامب / د. أسعد كاظم شبيب

بعد أن نفذ ترامب وعده بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القيام بخطوة جديدة لصالح إسرائيل تتمثل بإصدار مرسوم يتضمن إعلانه بسيادة إسرائيل على مدينة الجولان المحتلة، وقال ترامب في تغريدة له على تويتر: "بعد مرور (52 عاما)، حان الوقت لكي تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، التي تتسم بأهمية إستراتيجية وأمنية بالنسبة إلى إسرائيل والاستقرار الإقليمي". وأضاف ترامب "أن الوقت قد حان" من أجل اعتراف بلاده بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان.تقع هضبة الجولان في
متابعة القراءة
  569 زيارة
  0 تعليقات
569 زيارة
0 تعليقات

ومضات قانونية - المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج

 التعذيبكما هو معروف ان ما هو مقصود في الغالب من التعذيب هو الحاق الاضرار الجسيمة الجسدية والنفسية بالضحية بهدف انتزاع المعلومات او اجباره على اعترافات اي كانت نوعها وحقيقتها لهدف او غرض معين ويعتبرعملا وسلوكا غير شرعيا وغيرانسانيا كما جاء ذلك واضحا في تعريف التعذيب في ميثاق طوكيو-1975-حيث تم الاتفاق على اعتبار التعذيب بانه –عملية تسبب بالايذاء الجسدي والنفسي بشكل مقصود ومنظم من قبل فرد او مجموعة من الافراد يشكلون سلطة بهدف اجبار الضحية على الادلاء بمعلومات او اعترافات لهدف معين
متابعة القراءة
  602 زيارة
  0 تعليقات
602 زيارة
0 تعليقات

اللي شبكنا يخلصنا .. / د. كاظم المقدادي

 وانت تتجول في شوارع بغداد .. تشعر ان هموم ( الصبات ) قد أزيحت عن صدر المدينة ، وان البغداديين قد تنفسوا الصعداء .. وهم يتجولون في شوارع عاصمتهم التي ما زالت مستباحة من قبل الرعاع وتجار المخدرات والشقاوات والعصابات .. ومن الذين يحتكمون الى السلاح والعشيرة ، والدكة والمدكوكة .. وأولئك الذين يشرفون على الملاهي وصالات الروليت في الفنادق الكبرى . . وبيوت المساج في وسط منطقة الكرادة والتي تحولت الى شبكات دعارة مكشوفة بحماية بعض الاحزاب الدينية .ولانني امشي
متابعة القراءة
  494 زيارة
  0 تعليقات
494 زيارة
0 تعليقات

استقلال الوظيفة القضائية / الدكتور عادل عامر

 تقوم الدولة الحديثة على وجود سلطات ثلاث تمارس أدواراً مختلفة بحسب ما تنص عليه نصوص الدستور من اختصاصات ومهامها بيد أن تلك المهام قد تبدو متداخلة حيناً ومتقاطعة حيناً آخر. ومن شأن هذا التداخل أو التقاطع أن يزيل التمايز بين السلطات ممّا قد يضعف من أهمية توزيع الاختصاصات القائمة على أسس كثيرة لعلّ أهمها هو الوصول إلى حسن الأداء الحكومي في الدولة وضمان سيادة القانون وحماية الحقوق والحريات.وهكذا نجد أنَّ السلطة التنفيذية تمارس المهام والاختصاصات التنفيذية في الدولة منها الإدارية والمالية
متابعة القراءة
  488 زيارة
  0 تعليقات
488 زيارة
0 تعليقات

توارث العنف ضد الاطفال / مؤيد جبار حسن

في مؤشر خطير لتدهور حقوق الانسان، والاطفال على وجه الخصوص، ارتكبت بحق هؤلاء، خلال الايام الماضية، أربع جرائم في بلدان عربية مختلفة. اولا: في العراق، توفيت الطفلة رهف نصير، ذات السبعة اعوام، في مستشفى الصدر في بغداد، أثر تعذيب جسدي شديد تعرضت له من قبل ذويها.[1] ثانيا: في السعودية، ذبح الطفل زكريا بدر، والذي يبلغ من العمر ست سنوات، على يد سائق التكسي التي كان يستقلها مع امه.[2] ثالثا: في مصر، توفيت الطفلة ملك والتي يبلغ عمرها 11 سنة، على أثر
متابعة القراءة
  517 زيارة
  0 تعليقات
517 زيارة
0 تعليقات

السودان: محاولات إغتيال الشخصية لمدعي المعارضة و المعرفة المهنية / عبير المجمر

قيل كان لعبد الله بن الزبير أرض متاخمة لأرض معاوية بن أبي سفيان، قد جعل فيها عبيداً له من الزنوج يعمرونها، فدخلوا على أرض عبدالله، فكتب إلى معاوية :أما بعد يا معاوية فأمنع عبدانك من الدخول في أرضى و إلا كان لي و لك شأن.فلما وقف معاوية على الكتاب “كان ان ذاك أمير المؤمنين دفعه إلى ابنه يزيد، فلما قرأه قال له :يا بني ما ترى؟ قال :” أرى أن تنفذ إليه جيشاً أوله عنده و آخره عندك، يأتوك برأسه، قال
متابعة القراءة
  560 زيارة
  0 تعليقات
560 زيارة
0 تعليقات

شيك.. وقشة .. عمر.. وولادة.. و”كش احتلال”! / ديانا فاخوري

شيك بلا رصيد وقشة تقصم ظهر “البعير/ الربيع الصهيواعروبيكي” والأحرف واحدة، بالمناسبة! هو اعلان لولادة حزب الله العربي السوري في الجولان ليغدو سلاح الحزب والمقاومة، وقد جسدها عمر ابو ليلى، سلاحا شرعيا وحيدا في المنطقة!واهم ترامب، ومغرورون صحبه في المحور الصهيوأعروبيكي بما فيهم جورج بومبيو وجون بولتون وزمرة من غلاة الصهاينة – اعني اليوت ابرامز وصهر الرئيس ومستشاره جاريد كوشنر، بدعم من مبعوثه إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، وإسناد من سفيره لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان – اذ يظنون، وبعض الظن
متابعة القراءة
  615 زيارة
  0 تعليقات
615 زيارة
0 تعليقات

مقامات الفساد الثلاث / علي الكاش

قال حكيم بْن عكرمة الدئلي في أبي بكر بْن عَمْرو بْن حزم:وعجبت أن ركب ابن حــزم بغلة فركوبه فوق المنابر أعجبوعجبت أن جعل ابن حزم حاجباً سبحان من جعل ابن حزم يحجب(أخبار القضاة1/137)تعتبر المقامات من الفنون الأدبية الأقل شهرة من غيرها، بسبب صعوبها سبكها في عبارات سجعية تستلزم من كاتبها معرفة لغوية كبيرة، وقدرة على توطين وتنسيق الكلمات بجمل مترابطة، تصب في نفس الهدف الذي يتوخاه الكاتب من مقامته، ولعل أبرز المقامات التي عرفت عند العرب هي:1. مقامات بديع الزمان الهمذاني
متابعة القراءة
  536 زيارة
  0 تعليقات
536 زيارة
0 تعليقات

العراق الى الهاوية / هادي جلو مرعي

المخدرات، الآيدز، السرطان، البغاء، الإتجار بالبشر، الفساد الذي يضرب في عدة إتجاهات، وظواهر أخرى، ربما تتحول لاحقا الى ثقافة مجتمعية، وبينما تبدو مؤسسة الأمن والصحة كسلحفاة في سباق مع تجار المخدرات فإن الأمور آخذة بالتدهور أكثر فأكثر مع عجز السلطات، وعدم رغبتها في إيجاد الحلول لكم المشاكل التي تتراكم في قطاعات مختلفة. يزداد عدد المدمنين على المخدرات في مدن وقرى البلاد، ولايبدو أن أحدا لديه الجرأة على الوصول الى كبار المهربين، وإلقاء القبض عليهم، وتقديمهم الى العدالة، وليس هناك مصحات لعلاج
متابعة القراءة
  919 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
919 زيارة
0 تعليقات

القِطَار الّذِي غَيْر التَّارِيخ ..رحلة / محمد سعد عبد اللطیف

مُنْذُ عِشْرِين عامًا ، وَفِي نَفْس الشَّهْر فی العَاصِمَة البولندية وارْسُو مَعْقِل الْحَلِف الشُّيُوعِيّ سابقًا ، سَوْف أغادر بُولَنْدا إلی التشیك فی رَحْلِه قِطَار ، تَعَرَّفْت علی شَابٌّ فلسطیني یدرس فی التشیك وکان فی زیارة شقیقه فی وارْسُو ، يَدْرُسُ فِي جَامِعَةٌ براغ فِي التشيك تَحَرَّكَ القِطَار فِي التَّاسِعَة مساءً مِن وارْسُو إلَيّ براغ فِي التشيك . دَار حَدِيثٍ مَع صَدِيقِي ، عَنْ الأَوْضَاعَ فِي منطقتنا ، ، وَوَصَل القِطَار ، وَذَهَبْنَا إلَى جَامِعَةٌ براغ ، وَبَدَأ يَحْكِي عَنْ تَارِيخ الشَّابّ
متابعة القراءة
  590 زيارة
  0 تعليقات
590 زيارة
0 تعليقات

عبد الرحمن الصادق المهدي مساعدا للبشير؟ / عبير المجمر

من المؤسف جداً إستمرارية محاولة إغتيال السيد الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمه القومي السوداني أدبياً و سياسياً عن طريق إستخدام كرت إلتحاق نجله عبدالرحمن الصادق المهدي بالحزب الحاكم كمساعد لرئيس الجمهورية بعد أن عجزوا و فشلوا من منازلته فكرياً و سياسياً .و من المهم جداً أن لا يسمح بمرور هذا الكلام في هذا الوقت بالتحديد دون تصويبه لأن المسكوت عنه هو الذي يفرقنا و يعمق انقساماتنا كما قالها إبن السودان و السياسي و الأديب العالمي فرانسيس دينق، و لأن السودان
متابعة القراءة
  776 زيارة
  0 تعليقات
776 زيارة
0 تعليقات

مواجهة الفساد بين الاعلان وغياب الارادة السياسية / د. حسين أحمد السرحان

كثر الحديث عن الفساد ومواجهة الفساد في العراق وبات منذ سنوات حديث العامة والخاصة، فضلا عن انه حديث الفعاليات السياسية والحكومية والنيابية، حتى صار الشماعة التي تعلق كثير المؤسسات فشلها عليها. وهذا أسهم في التركيز على الظاهرة في العراق والتي نتلمس مخرجاتها في كل لحظة وفي كل مكان عبر مظاهر الفشل والاخفاق. وطالما تؤكد الجماهير والرأي العام ان من ينجح في التصدي للظاهرة سيدخل التاريخ من اوسع ابوابه، وسيكون هو الزعيم الحقيقي للدولة العراقية بعد 2003. ما وصلت له الظاهرة من
متابعة القراءة
  694 زيارة
  0 تعليقات
694 زيارة
0 تعليقات

الدولة : موقف بلا موقف .! / رائد عمر العيدروسي

الدولة العراقية في وضعها الحالي تنفرد بتوصيفها عن كافة دول العالم ومنذ الحرب العالمية الثانية , بل تكاد تفتقد لأيّ توصيف لمفهوم الدولة – Concept of State في علم السياسة و وفق مواصفات الأمم المتحدة وحتى منظماتها الفرعية . فهذه الدولة او الحكومة تقودها مراكز قوى تمتلك تشكيلاتٍ مسلحة ذات ثقلٍ عسكري يوازي تسليح الجبش العراقي , ومراكز القوى هذه هي من خارج الكابينة الوزارية ولا ترتبط بالرئاسات الثلاث < وهو مصطلح عراقي مبتكر > , كما أنّ هذه المراكز هي
متابعة القراءة
  613 زيارة
  0 تعليقات
613 زيارة
0 تعليقات

حكام العرب خارج التغطية / رابح بوكريش

ينظر المتابع بعين القلق و قلة الحيلة الى ما يجري في المنطقة العربية منذ سنوات، تطبيع مع الكيان الصهيوني بسقوف وأهداف مفتوحة على كل شيء باستثناء الخوف على مستقبل الوطن العربي . في هذا الصدد قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الصهيونية التي ستُجرى في التاسع من أفريل 2019. وأفادت الصحيفة بأن نتنياهو يحاول تعزيز الإنجازات التي تحققت في العالم الإسلامي من خلال السعي لزيارة المغرب قبل انتخابات 9 أفريل.الحقيقة الواضحة تماما
متابعة القراءة
  495 زيارة
  0 تعليقات
495 زيارة
0 تعليقات

هل تواطأ عبد المهدي مع بارزاني؟ / د. فاضل البدراني

في أعقاب القرار الذي أصدره رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قبل أيام بسحب قوات جهاز مكافحة الارهاب من مدينة كركوك ذات المكونات المختلطة والمشكلة من العرب والكرد والتركمان، وأقليات أخرى متعددة، ونشر قوات من اللواء 61 من الفرقة الخاصة في المدينة الغنية بالنفط والغاز، أثارت مخاوف لدى أوساط برلمانية وسياسية وشعبية من العرب والتركمان بالعراق، من احتمالية تواطؤ رئيس الحكومة عبد المهدي مع الكرد الذي تربطه بهم علاقة تاريخية وطيدة، نحو اعادة كركوك ضمن مسؤوليتهم، بعد ان دخلتها القوات العراقية
متابعة القراءة
  728 زيارة
  0 تعليقات
728 زيارة
0 تعليقات

يا أهل سوريا … احذروا الإشاعة / كمال خلف

تعيش سوريا ظروفا اقتصادية صعبة ، بعد انتهاء وتعثر الشق العسكري في جهود تغيير دور سوريا في محيطها وفي الإقليم ، ولم نصدق يوما ان دعم الجماعات المسلحة المتطرفة ، و إدخال السلاح والمال إلى سوريا كان يهدف إلى إعطاء الشعب السوري حياة أفضل ، أو أن الولايات المتحدة و من معها من حلف إسقاط الرئيس الأسد ، كانوا يفكرون بالشعب السوري ، إنما الحقيقية كانت تكمن في أن دور سوريا يجب أن يتغير ، لضرب حلف يجمعها مع إيران وحزب
متابعة القراءة
  673 زيارة
  0 تعليقات
673 زيارة
0 تعليقات

قاهر الحصار .. / د. ياس خضير البياتي

كانت جلسة جميلة وصريحة في دبي مع الدكتور محمد الراوي وزير التجارة ،ومهندس فكرة البطاقة التموينية التي قهرت اشرس حصار دولي في تاريخ العالم،.والرجل خرج من السجن قبل عامين او اكثر بتهمة مضحكة ومفبركة ترتبط بعدد من البطاقات التموينية ،وهو لايملك الا تاريخه الوطني المشرف في خدمة دولته وشعبه .لم يملك من مال الدنيا الا هذا التاريخ الراقي ،لذلك كان الرجل قانعا وهو يمارس حياته البسيطة في الغربة ،وفخورا بأنه أنجز للعراق وشعبه ما كان يحلم به . ادخل الطعام والدواء
متابعة القراءة
  695 زيارة
  0 تعليقات
695 زيارة
0 تعليقات

غزو واحتلال .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

منطقة الشرق الاوسط وخصوصا المنطقة العربية والاسلاميةمليئة بالمشاريع الاجنبية الاوربية والروسية و بكل اجندنها العسكرية والاقتصادية والسياسية والفكرية -غزو هائل على قدم وساق وتنافس على نار هادئة نحن حطبها -ختلت المقاييس وتغيرت الاوزان تبدلت المفاهيم وتنوعت وسائل وطرق الصراعات وتاسست قيم جديدة لمفاهيم القربى والمحسوبية والمنسوبية -وبات الدولار خير وسيط لجمع الاحباب ونصب خيم المسرات والافراح والاحزان وصار المستشار الامين هو البارع الملهم الاجنبي في كل شيء في القضايا العسكرية والاقتصادي والسياسية والامنية ومنه نتلقى المشورة والنصيحة قبل اي شخص اخرولم
متابعة القراءة
  546 زيارة
  0 تعليقات
546 زيارة
0 تعليقات

الرشوة والعفو من العقاب / الدكتور عادل عامر

أن دور الدولة ووظائفها تجاه مواطنيها فاق كل تصور, فلم تعد مهامها محصورة بتسيير مرافق العدالة والأمن والدفاع كما كان عليه الحال في طور الدولة المحايدة , فالدولة اليوم يقع على كاهلها تسير شؤون الجماعة على مختلف الأصعدة السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية والخدمية . وهذه المهمة الكبيرة التي تقع على كاهل الدولة تستتبع بالضرورة استخدام جيش من الموظفين الذين يشكلون فعلياً الكادر البشري لجسم الدولة والذين يعد نشاطهم وسلوكهم الوظيفي في القيام بالمهام الملقاة على عاتقهم من أهم المعايير من وجهة
متابعة القراءة
  557 زيارة
  0 تعليقات
557 زيارة
0 تعليقات

جريمة كاملة الأركان ، في هذا العصر أن يولد الإنسان عربيًا ؟/ محمد سعد عبد اللطیف

صدق ابن خلدون في وصفه نحن شعوب البداوة ،والسذاجة ، والجهل ،والغلظة وقلة الهمة ،والفساد والفشل ،هل العربي بدوي في عقله الباطن ،مسلم في عقله الظاهر ،حقًا غريب أمر هذه الأمة ،فالفرد فيها مزدوج الشخصية ،والمجتمع منشق الضمير،غريب أن تولد في أمة تهتف للباغي ،ويبهرها الغازي ،ولا ترفع صوتها إلا أن تشيع ميتا ،ولا تأكل خبزًا لا تحصدة ،ولا تلبس ثيابا لا تنسجها ،وتستقبل حاكمها بالطبل والزمر ،أمة تفرقت أحزابًا وظن كل حزب أنه وحده أمة ،أمة تجمعت من حولها النسور
متابعة القراءة
  530 زيارة
  0 تعليقات
530 زيارة
0 تعليقات

قتلة الكلمة ..مع سبق الإصرار!! / حامد شهاب

كلما تدهورت أخلاق الدول،وساءت أحوال المجتمعات وإنهارت القيم وتداخلت الخنادق بين قوى الظلام والطغيان والفاشلين وبين أصحاب الكلمة والضمير والمبدأ، تكون الغلبة للقتلة والمجرمين والمفسدين في الأرض ليعبثوا على هواهم، دون أن يجدوا رادعا يخشونه ، وهم يمارسون بطشهم وإجرامهم ، مع سبق الإصرار والترصد ، وفي وضح النهار!! فالدول لايبنيها الا المبدعون واصحاب الكلمة الحرة النيرة الأصيلة، وهم الذين ينذرون عقولهم وأفئدتهم ، ويقدمون المستحيل من أجل أن يشيدوا وطنا تكون للحرية والكرامة وعلو المنازل ، قيما مقدسة لايجوز الاعتداء
متابعة القراءة
  544 زيارة
  0 تعليقات
544 زيارة
0 تعليقات

هل يصبح العراق ساحة حرب اقليمة / محمد كاظم خضير

ما حصل في الأيام الماضية من انتشار القوات الأمريكية في العراق , ليس مجرّد دوريات, كادت في الآونة الأخيرة أن تصبح روتينية, بقدر ما يُعتبر بمثابة مرحلة جديدة من المواجهة الحامية بين امريكا وإيران , تنذر بتطورات بالغة الخطورة على الأمن والسلام الهش في المنطقة, وقد تؤدي في حال تكرارها إلى نشوب حرب إقليمية, على الارض العراقية. اعترض دورية أمريكية , يُعتبر رسالة على جانب كبير من الأهمية الى واشنطن, تعلن تغيير قواعد اللعبة في الاشتباكات السابقة, والانتقال إلى فصل جديد
متابعة القراءة
  543 زيارة
  0 تعليقات
543 زيارة
0 تعليقات

مشروع تحجيم دور العشائر / داوود السلمان

العشائر العراقية، ما هو واضح للعيان، أن قوانينها فوق قوانين الدولة، وفوق قوانين الانسانية وحقوق الانسان، بل في احايين كثيرة، قوانينها تطبق أكثر من قوانين الحكومة، بحث أن الكثير من الشخصيات السياسية والبرلمانية، وأخرى امنية من كبار الضباط تلجئ احيانا الى العشيرة لحل مشاكلهم التي يعتبرونا مستعصية، وخصوصا الكبيرة منها، كالقتل والسطو المسلح والسرقات، وما شابه ذلك؛ فكلما ضعفت الدولة تقوّت العشائر، والعكس أيضا صحيح، الامر الذي ما عاد السكوت عليه. قبل عدة اسابيع، اصدر القضاء العراقية أمرا اثلج صدورنا، وهو
متابعة القراءة
  748 زيارة
  0 تعليقات
748 زيارة
0 تعليقات

التحول الى وحش: بين حربي عدن وصعده / منى صفوان

نواصل السرد ،حيث هناك بداية لكل شيء، الماضي ليس الا الجد الاول لمأساة اليوم، فاهم حدث انفجر وقتها، سيكون له تاثير كبير اليوم ، وسيغير من مصير ومستقبل اليمن، انها محاولة لتفكيك الصراع ، واعادة تجميعه ، بطرح المعطيات والاسئلة، والافكار، وتبقى الفكرة مادة خام تتجوهر بالنقاش.النزول من الجبل..اذا، لقد صعد حسين الحوثي ومعه شباب صعده وعوائلهم الى الجبال لاحتماء من الحملة العسكرية، التي شنتها القوات الحكومية على الحوثيين في صعده، بعد ان نفد صبر النظام، برغم انه لم يستنفذ كل
متابعة القراءة
  741 زيارة
  0 تعليقات
741 زيارة
0 تعليقات

د.عبدالحسين شعبان يكتب عن (( الامام الحسني البغدادي )).. التاريخ والسياسة../ عكاب سالم الطاهر

(( الامام الحسني البغدادي ))..التاريخ والسياسة..و..جدليات الحوزة الدينية..عكاب سالم الطاهريوم الثامن من شهر كانون اول /2018 ، كنتُاحط الرحال في العاصمة اللبنانية..بيروت..ضمن مجموعة عراقية ثقافية ومكتبية، لحضور معرض بيروت للكتاب في دورته 52.وقبل سفري زرتُ الصديق الدكتور احمد عبدالمجيد ، رئيس تحرير جريدة الزمان..طبعةبغداد.وكان هناك اكثر من دافع لهذه الزيارة ، التياصفها بانها زيارة عمل بالدرجة الاولى.في طليعة ذلك..ماذا يوصي الصديق ابو رنا، ، من معرض الكتاب.؟ وماذا يريد ان يرسل الى بيروت..؟؟والثاني :انني كنتُ راغباً بل ومتحمساً للقاء ثلاث شخصيات
متابعة القراءة
  702 زيارة
  0 تعليقات
702 زيارة
0 تعليقات

نعيب زماننا والعيب فينا / د. صالح العطوان الحيالي

في هذا الزمن تغيرت المفاهيم والقيم .... الشخص المغرور يتصور انه نموذج للأنسان المسالم والخبيث يعتقد انه الذكي والبخيل يظن الأمر حرصا والأبله يضع نفسه فى عداد الطيبين من يبحث عن التسلية يتخيلها حبا ومجرد الاعجاب بالمظهر يطلقون عليه العشق نصف الصادق بأنه احمق المنافق من وجهة نظرنا دبلوماسى ضاعت المعانى فى زحام الكلمات ..اختطلت الحروف وكونت مزجا ..مسخا من قاموس جديد ... مزج الحق بالباطل بل قلب الحق الى باطل وضاعت اجمل المشاعر .. نحترم من يملك اكثر رغم ان
متابعة القراءة
  967 زيارة
  0 تعليقات
967 زيارة
0 تعليقات

أغرب مواقف الحُكّام ألعراقيين / عزيز حميد الخزرجي

1- تشكيل لجان التقصيّ عن الحقائق ألتي تخصّ الفساد الماليّ و الجرائم المختلفة, وفي نهاية المطاف و بعد تشكيل 1000 لجنة و لجنة وصرف الملايين لذرّ ألرّماد في العيون .. لا نسمع بنتيجة واحدة منها خيراً أو شرّاً, بل ترك القضية ونسيانها من دون ذكرها حتى في آلإعلام أو البيانات الرسمية, سوى الأعلان أحياناً بكون القضية سُجّلت ضدّ؛ (فاعل"فاسد" مجهول), واللطيف أنّ ولا إعلاميّ واحد خصوصاً (إعلاميّ السلطة) الذين يلتقون رئيس الحكومة أو البرلمان كلّ إسبوع يسألونهم عن ذلك!2- تكذيب الأخبار
متابعة القراءة
  516 زيارة
  0 تعليقات
516 زيارة
0 تعليقات

لماذا تشكل ايران الهاجس الاكبر لاسرائيل؟ / سارا سعيد

في ظل تواطؤ الحكومات العربية، وسباقها القبيح في التطبيع العلني مع حكومة الإحتلال الصهيونية، وعلاوةً على ذلك التشرذم الفلسطيني (الإنقسام بين الفصائل الفلسطينية) بلا شك هذان العاملان الرئيسيان يساهمان معًا محاولين تغييب قضيتنا الأم عن أذهان الشعوب العربية، وتناسي الحق الفلسطيني، وبالتالي هذا المنظر المُزري يسهل ويُيّسر للكيان المحتل التعمق في سرقة أرض، وتاريخ، وثقافة، وهوية الدولة الفلسطينية، وهذا طالما أن المالك الرئيسي للقضية، وأقارب المالك غائبون في سبات عميق، ومشاكل أخوية لا تخدم إلا الكيان المحتل، ومرضعوه الأوربيوون، والأمريكيون روّاد
متابعة القراءة
  583 زيارة
  0 تعليقات
583 زيارة
0 تعليقات

بعد الزيارة الرسمية / واثق الجابري

ليست هي المرة الأولى، التي تنقسم فيها القوى السياسية، وعلى أثرها ينقسم الشارع، بعد مواقف متناقضة بين مؤيد مرحب متفائل، ورافض ناقم متشائم؛ بعد أية زيارة رسمية للعراق من مسؤول رفيع من دولة آخرى، أو زيارة مسؤول حكومي لأية دولة.تزامنت أربعة زيارات للعراق في مدة لا تتجاوز عشرة أيام، من وزراء خارجية أمريكا وفرنسا وأيران وملك الأردن، بعد زيارات عدة أجراها رئيس الجمهورية، سبقتها مشاورات للرئاسات الثلاث، وشملت مجموعة من الدول الأقليمية الفاعلة، في حين تذبذبت مواقف القوى السياسية تجاه كل
متابعة القراءة
  558 زيارة
  0 تعليقات
558 زيارة
0 تعليقات

التقمص رحلة ...لم تستقر بعد / ايمان سميح عبد الملك

التقمص ظاهرة شغلت الحضارات كافة على مرّ الزمان وقد عرف التقمص اصطلاحا بتناقل الروح من جسد لآخر،حيث كانت الحضارات القديمة تعتقد بأن الروح أزلية تنتقل عبر الزمن من جيل لآخر لكنها لم تستطيع ان تصل الى تحديد هذه الروح اين ستصل في نهاية رحلتها الزمنية ومن ابرز هذه الحضارات التي تعمقت في اقرار الروح وانتقالها كانت الحضارة اليونانية أو "الاغريقية " والحضارة الفرعونية كذلك حضارة الهنود الحمر بالاضافة الى العرب ايام الجاهلية . الفراعنة أول من آمنوا بهذه العقيدة وجسّدوا ذلك
متابعة القراءة
  586 زيارة
  0 تعليقات
586 زيارة
0 تعليقات

الرياضة أيام زمان / محمد صالح الجبوري

في السبعينات لم يصل البث التلفزيوني الى القرى، وكنا نتابع المباريات الرياضية عن طريق (الراديو)، وهو جهاز (ترانسستور) صغير نحمله اثناء تنقلنا من مكان الى أخر، كانت فرق الزوراء، الشرطة، الجوية، الميناء، الشباب، الكرخ،الصناعة، النفط، الجيش وغيرها، ونتذكر صوت المعلق الرياضي مؤيد البدري المتمكن بصوته المتميز، ومعلوماته، وقدرته و امكانيته الرائعة، والذي قدم برنامج (الرياضة في اسبوع) وهو من افضل البرامج وأنجحها، وكذلك المعلق الرياضي طارق حسن، وكنا نتابع اخبار الرياضة عن طريق اذاعة بغداد، واذاعة لندن ومونتي كارلو، وصوت امريكا،
متابعة القراءة
  627 زيارة
  0 تعليقات
627 زيارة
0 تعليقات

اسرائيل.. خارج اليونسكو / د.عبد الحسين شعبان

دخل انسحاب “اسرائيل” من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) حيّز التنفيذ ابتداءً من الأول من الشهر الجاري (2019)، وكانت هي قد أعلنت انسحابها يوم 12 اكتوبر/تشرين الأول 2018، بزعم انحياز اليونسكو للفلسطينيين عبر تبنّيها قرارات لصالحهم. وكانت اليونسكو في العام 2016 قد أدرجت 55 موقعاً تراثياً في العالم على قائمة المواقع المعرّضة للخطر، ومنها البلدة القديمة في القدس المحتلة وأسوارها، مما خلّف غضباً إسرائيلياً،كما تبنّت في شهر اكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه قراراً ينفي وجود ارتباط ديني لليهود بالمسجد
متابعة القراءة
  628 زيارة
  0 تعليقات
628 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى ميلادك يا ناصر / د. صبحي غندور

يعتبر البعض أنّ الكتابة عن ناصر هي مجرد حنين عاطفي لمرحلة ولّت ولن تعود، بينما يُغرق هذا البعض الأمَّة في خلافاتٍ ورواياتٍ وأحاديث عمرها أكثر من 14 قرناً، والهدف منها ليس إعادة نهضة الأمَّة العربية، بل تقسيمها إلى دويلات طائفية ومذهبية تتناسب مع الإصرار الإسرائيلي على تحصيل اعتراف فلسطيني وعربي بالهُويّة اليهودية لدولة إسرائيل، بحيث تكون "الدولة اليهودية" نموذجاً لدويلات دينية ومذهبية منشودة في المنطقة كلّها!. نعم يا جمال عبد الناصر، فنحن نعيش الآن، في ذكرى ميلادك ال101 (15/1/1918)، نتائج "الزمن
متابعة القراءة
  628 زيارة
  0 تعليقات
628 زيارة
0 تعليقات

الاثار الايجابية للعائدات النفطية / حامد عبد الحسين خضير

هناك آثار كبيرة وكثيرة للعائدات النفطية على مختلف المجالات سواء بشكل مباشر او غير مباشر، وتكون إيجابية او سلبية حسب الادارة الاقتصادية لها والرؤيا الاستراتيجية التي تتمتع بها ومدى توفر الارادة الجادة. من المعروف بشكل عام، ان النفط يمثل ثروة وطنية عامة من يمتلكها من البلدان يُوصف بالبلد الغني وذلك للسمات التي يتمتع بها النفط بشكل ذاتي من جانب، ولأهميته الكبيرة في العديد من مجالات الحياة الصناعية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية من جانب آخر. يتمتع النفط بسمات ذاتية كسهولة استخراجه ونقله وخزنه
متابعة القراءة
  599 زيارة
  0 تعليقات
599 زيارة
0 تعليقات

العراق والعرب بعد عام ٢٠٠٣ / خالد عليوي العرداوي

عاش العراق بعد عام 2003 م مرحلة صعبة من القطيعة مع محيطه العربي، فعلى الرغم مما الحقه نظام صدام حسين من ضرر جسيم في العلاقات العراقية – العربية بعد غزو الكويت عام 1990م وصلت الى حد العداء السافر مع بعض الدول، الا ان سقوط هذا النظام لم يفتح الباب لصفحة جديدة من العلاقات معها، بل على العكس زادت القطيعة مصحوبة بالشك والريبة والتدخل العدائي بالشأن الداخلي لتغيير معادلات العملية السياسية بعد سقوط البعث. ان عدم تطور العلاقات العراقية-العربية بشكل إيجابي فتح
متابعة القراءة
  607 زيارة
  0 تعليقات
607 زيارة
0 تعليقات

وزير من حصة الجميع / راضي المترفي

اليوم كنت ضمن وفد اتحاد الصحفيين الزائر لوزارة الثقافة التي يرى اغلب المثقفين والادباء انها سلبت او اغتصبت منذ خروج اخر وزير مثقف منها وحولت الى سهم تتقاذفه المحاصصة بعيدا عن المثقفين اذ يدير دفتها ارهابي مرة وعسكري اخرى وبعيدا عن الثقافة ثالثة حتى فقد اصحاب الهم الثقافي باستردادها او استعادتها من ايدي المغتصبين وفقدوا كل امل بذلك حتى لعبت الصدفة دورا لم يكن بالحسبان بعد ان اختلف المتحاصصون على من يكون حاكما على الثقافة او تكون من حصته السلطة على
متابعة القراءة
  642 زيارة
  0 تعليقات
642 زيارة
0 تعليقات

الجيش المظلوم ! / ثامر الحجامي

لم يظلم جيش في التاريخ؛ كما حصل مع الجيش العراقي .. ليس لكثرة المعارك التي خاضها، قياسا بجيوش الدول المجاورة، وإنما بتوظيفه سياسيا لصالح الأنظمة الحاكمة، التي تناوبت على حكم العراق، منذ تأسيسه في السادس من كانون الثاني عام 1921. ظل الجيش العراقي مؤثرا في الحياة السياسية منذ بدء تشكيله، وقاد العديد من الإنقلابات العسكرية، إنتهت بسقوط الحكم الملكي في العراق وقيام الجمهورية العراقية، وإستلام أحد قادة الجيش وهو الراحل عبد الكريم قاسم قيادة الحكومة عام 1958، بعدها كان للصراعات السياسية
متابعة القراءة
  573 زيارة
  0 تعليقات
573 زيارة
0 تعليقات

بتوقيت القشلة يذكّرنا بكامل الدباغ !!/ زيد الحلي

اثناء متابعتي برنامج (بتوقيت القشلة) الذي يقدمه ويشرف عليه الاعلامي المبدع علي الخالدي صباح الجمعة الماضية 4/ 1 / 2019 لفت انتباهي، اقامة جامعة النهرين قسم (هندسة طب الحياة) معرضا لمصنوعات واختراعات الطلبة، في باحة شارع المتنبي، حاز على اعجاب رواد الشارع، وقد توقفتُ امام حالة عدم الدعم لهذه الاختراعات، من خلال حديث مسؤولين في القسم الى الاعلامي الخالدي.. وتساءلت مع نفسي : ترى ماذا سنرى، لو طلبت جهة عليا الى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، القيام بجرد جميع براءات الاختراع
متابعة القراءة
  549 زيارة
  0 تعليقات
549 زيارة
0 تعليقات

قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها / عبير المجمر

قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها.. تطوراتها.. مستقبلها.. وإمكانية نجاحها أو فشلهامما لا شك فيه أن على مر التاريخ السياسي السوداني يعتبر نظام الإنقاذ هو الأسوأ مقارنة بالأنظمة الديكتاتورية التي سبقته.فعلى سبيل المثال إذا قارنا بين فترة حكم الديكتاتور المستنير الفريق إبراهيم عبود و الذي تلاه على الحكم جعفر نميري، نجد أن في فترة حكم الفريق عبود الذي كان رئيساً لجمهورية السودان في الفترة ما بين (١٩٥٨-١٩٦٤) مؤسس البنية التحتية في السودان بعد الإستقلال و رائد التنمية الإقتصادية المتنوعة
متابعة القراءة
  750 زيارة
  0 تعليقات
750 زيارة
0 تعليقات

ليس دفاعا عن مسيحيي العراق فقط و لكن دفاعا عن عراق المحبة / د. سعد ناجي جواد

لم يعرف العراقيون طوال تاريخهم التطرّف الديني او الطائفية، مهما حاول اصحاب الأفكار والنوايا السيئة ان يروّجوا من افتراءات عن هذا البلد الطيب وشعبه. وهذا الكلام لا يُطلق اعتباطا وإنما عن تجربة ومعايشة امتدت لعقود طويلة، وعن ما تربت عليه الأجيال العراقية ابناءا واباءا واجدادا.في هذه الأيام التي يحاول فيها العراقيون تجاوز ما عاشوه منذ بداية الاحتلال ولحد الان من فرقة وحروب طائفية وتطهير عرقي وديني وطائفي وقتل يومي للابرياء، تظهر علينا تصريحات، من بعض المعممين الذين يدعون تمثيل المسلمين، لا
متابعة القراءة
  615 زيارة
  0 تعليقات
615 زيارة
0 تعليقات

لِماذا تتصَدَّر إسرائيل المُطالِبين بعَدم انْسِحاب القُوّات الأمريكيّة مِن سورية؟

بعد مُرور ما يَقرُب الأُسبوع على إعلانِ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب عَزمَه سَحب جميع قوّاته مِن سورية (2200 جندي) بعد تَمَكُّنِها مِن هزيمة “الدولة الإسلاميّة” أو “داعش”، باتَ واضِحًا أنّ مُعظَم المُعارِضين لهَذهِ الخُطوة، سَواءً داخِل الإدارة الأمريكيّة أو خارِجَها، هُم مِن أصدقاء الدولةِ العبريّة، والحَريصين على أمْنِها واستِقرارها، وليسَ على المَصالِح الأمريكيّة في مِنطَقَة الشرق الأوسط، أو القَضاء على الإرهاب.وجود القُوّات الأمريكيّة على الأرضِ السوريّة يَعنِي دَعمًا للمَشروع الإسرائيليّ الذي يُريد إخراج القُوّات والمُستشارين الإيرانيين وحُلفائهم مِنها، أو هذا ما
متابعة القراءة
  582 زيارة
  0 تعليقات
582 زيارة
0 تعليقات

ألكُل متّهمون بآلخيانة العظمى / عزيز حميد الخزرجي

وصل الحال ببعض المخلصين في العراق درجة لا يُمكن التعبير عنه إلا من خلال القصّة الحقيقية التالية التي تُدمي القلب و التي وقعت في سجن الفضيلية, على لسان الدكتور (أبو الكفل الموصلي) ألذي كَفَرَ بآلوطن و بكلّ المقدسات العراقيّة بسبب الحاكمين, بعد ما تعرّضَ لأهانات كبيرة حتى السّجن و التعذيب بسبب عملية جراحيّة أجراها ليد مريض في مستشفى مدينة الطب و بعد إنتهاء العملية لم يستطيع المريض تحريك يده بسبب عصب لم يتم وصله, فقال له الدكتور أبو الكفل:[ألمسألة بسيطة جداً
متابعة القراءة
  624 زيارة
  0 تعليقات
624 زيارة
0 تعليقات

لماذا تشعل الضرائب الثورات؟ / باسم حسين الزيدي

تعرف الضريبة على انها "مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات بهدف تمويل نفقات الدولة، أي تمويل كل القطاعات التي تصرف عليها الدولة كالجيش، والشرطة، والتعليم، أو نفقاتها تبعا للسياسات الاقتصادية، كدعم سلع وقطاعات معينة، أو الصرف على البنية التحتية، كبناء الطرقات والسدود، أو التأمين على البطالة". وتعرف ايضاً بأنها "مُساهمة ماليّة إلزاميّة يتمُّ فرضها على الأنشطة، والنّفقات، والوظائف، والدخل سواءً الخاص في الأفراد أو المنشآت، وتُعرَف الضّريبة أيضاً بأنّها نوع من أنواع العوائد الماليّة، وتُفرَض من قِبَل حكومة الدولة على
متابعة القراءة
  667 زيارة
  0 تعليقات
667 زيارة
0 تعليقات

الدولة وظاهرة الدول داخلها / عبد الخالق الفلاح

دراسة مختصرةشكّلت ظاهرة الدولة بمفهومين أساسين وهما مفهوم المواطنة ومفهوم السيادة وبمحاور و نظريات عديدة، سعت إلى تفسيرها وإدراك جوهرها والتكهّن بمستقبلها. مصطلح الدولة مستخدم منذ القدم، حيث إن فلاسفة اليونان قد شملوا هذا المصطلح في كتاباتهم، فمثلاً تناول أرسطو مفهوم الدولة على أنها تلبّي الاحتياجات المختلفة للأفراد كالاقتصادية والأمنية ، اذاً هي كيان مستهلك يخدم الإنسان ويوفر له ظروف معيشة مناسبة و تعبير عن مجتمع يعيش ضمن إطار معين قد يكون محدد جغرافياً، و لها اركان معينة مثل مساحة من
متابعة القراءة
  719 زيارة
  0 تعليقات
719 زيارة
0 تعليقات

وزيرة التربية (شيماء الحيالي) جلاد أم ضحية؟ / حيدر حسين سويري

ما ذنبها إن كان أخوها مجرماً؟! وهل نختارُ أخوتنا؟ هل نختارُ أبوينا وطريقة إنجابنا؟! القران كان صريحاً معنا وخاطب عقلنا(مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً [الإسراء:15]). تعلمتُ قول الحق ولو على نفسي، وأنا لا أعرف شيماء الحيالي وليس لي إطلاع على سيرتها الذاتية إلا ما كشفهُ الإعلام أخيراً، وصراحة القول أنما عرض الإعلام سيرة أخيها وليست سيرتها، ولا يهمنا من أمرهِ شيئاً إلا بمقدار ما يتعلق
متابعة القراءة
  710 زيارة
  0 تعليقات
710 زيارة
0 تعليقات

المرأة عورة .. / ادهم النعماني

هكذا يصف البعض المرأة التي خلقها الله كما خلقه،هكذا يرى فيها وقد أُعميت عينيه من الرؤية الكلية لهذا الكائن الإنساني،هل يعلم هؤلاء أن لهذا الكائن التياثاته النفسية التي لا يفترض الوقوف ضدها وإلا فإن الأمور تسير بشكل كارثي،وما العيب أنها عورة،اليس من هذه العورة ولد رسولنا الكريم،اليس من هذه العورة ولد الخلفاء الراشدين،اليس من هذه العورة خرج كل هؤلاء الذين ملؤوا الدنيا حضارة ومدنية،اليس منها خرج بيل غيتس صاحب شركة مايكروسوفت،اليس من هذه العورة خرج مهاتير محمد باني ماليزيا الحديثة،اليس منها
متابعة القراءة
  868 زيارة
  0 تعليقات
868 زيارة
0 تعليقات

المسيحيون هم الشعب العراقي الأصلي / الصحفي حيدر الجنابي

إلى دعاة الطائفية من المسلمينقبل أن يأتي المسلمين إلى العراق كل المسيحيون قبل ١٤٠٠ عام هم الشعب العراقي الأصلي وهم اصحاب الحضارة التي علمت العالم العلم والفن والأدب والطب والترجمة والكتابة ، وبعد أن جاء الإسلام كان المسيحيين يمارسون عبادتهم في زمن دولة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام بكل حرية وكان يسمع أجراس الكنائس تقرع في كل مكان لتوحيد وعبادة الله.الا ان أصحاب التشدد وأنصارهم هم من شرد المسيحيون وقتلوهم وهجروهم ودمروا الحضارة التي عمرها ٧ آلاف سنة، وهدموا
متابعة القراءة
  888 زيارة
  0 تعليقات
888 زيارة
0 تعليقات

إلى الخائنين حصرا / علي علي

نستشف من الآيبين الى العراق من بلدان كانوا قد هاجروا اليها طوع إرادتهم، ما يغني عن التعليق ويختزل التعليل، بأن أرض الوطن هي الأم الرؤوم التي لاغنى عن أحضانها، فما من شاعر إلا وتغنى بالوطن وحبه والولاء له، وتغزل بكل ما يمت بصلة الى مكوناته، وكم سطر التاريخ لنا قصصا بذلك حتى من جار عليه وطنه، وعانى من العيش فيه كما قال شاعرنا:بلادي وإن جارت علي عزيزة وقومي وإن شحوا علي كرامولطالما عاد أولئك المسافرون رغم عيشهم الرغيد في بلاد المهجر،
متابعة القراءة
  673 زيارة
  0 تعليقات
673 زيارة
0 تعليقات

الملعب العراقي..وصراع الإرادات / المهندس زيد شحاثة

إعتاد العراقيون وبعد كل إنتخابات أن يتأخر تشكيل الحكومة.. لكن الأمر إختلف مع حكومة 2018, فما تأخر هو إعلان النتائج النهائية للإنتخابات, ورافق ذلك ملابسات غريبة جاءت بأخر من يتوقع ترشيحه لرئاسة الحكومة, السيد عادل عبد المهدي .. والذي نجح بعد ذلك في تقديم تشكيلة حكومية, بوقت قصير نسبيا, بالرغم من أن تركيبتها كانت مخيبة للآمال جدا ومنقوصة العدد. توقف إستكمال باقي التشكيلة على عقدة الوزارات الأمنية, فرغم أن المعلن أن الكتل خولت السيد عبد المهدي تقديم مرشحيه, لكن الواقع يقول
متابعة القراءة
  910 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
910 زيارة
0 تعليقات

مافيا الاراضي والعقارات / الدكتور عادل عامر

أن الثروة العقارية في مصر قدرت بأكثر من 30 مليار جنيه، ولكن كان ذلك قبل قرارات التعويم وزيادة أسعار الوقود، ومن ثم فالرقم يحتاج إلى مراجعة مرة أخرى، أن ملاك العقارات المخالفة لا يستطيعون تأسيس اتحادات ملاك بشكل رسمي، لأن عقاراتهم ليس لها أوراق رسمية لدى الجهات الحكومية، وهو أمر يعطل عمليات الصيانة الدورية لهذه العقارات بما يحافظ على قيمتها ويطيل من عمرها الافتراضي. إن 70 % من سوق العقارات في مصر غير مسجل ولا يمكن رصده، لأن أغلب المقاولين الصغار
متابعة القراءة
  526 زيارة
  0 تعليقات
526 زيارة
0 تعليقات

بين (الكي كارد) و(الماستر كارد) أصبحنا كـ(الجراد)!/ حيدر حسين سويري

بما أن عدد الموطفين في تزايد مستمر في قطاع الدولة، فقد جاز لنا أن نشبههم بالجراد لكثرتهِ وسرعة أنتشارهِ ولسحقهِ لميزانية الدولة سحقاً وبيلا. كذلك يعتبر الجراد أكلة مفضلة عند كثير من الشعوب في آسيا وبعض الدول العربية، فحشرة الجراد غنية بالبروتين الذي يمثل 62% ودهون 17% وعناصر غير عضوية تمثل الباقي مثل: الماغنسيوم، الكالسيوم، والبوتاسيوم، المنجنيز، الصوديوم، الحديد، الفوسفور، وغيرها؛ لذا كان الموظف أيضاً مشابهاً للجراد في هذه الصفة بشكل كبير، فراتبهُ أصبح مطمع كلِ طامع. بين الفينة والأخرى تتعرض
متابعة القراءة
  533 زيارة
  0 تعليقات
533 زيارة
0 تعليقات

الأخ العزيز جاسم العايف مع التحية / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

في البداية انا من المعجبين كثيرا بالأخ العزيز جاسم العايف , الكاتب والصحفي والأديب البصري , وصراحة أتابع كل ما يجود به قلمه المرهف , لأنه عقلية يمكن للقارئ أن يصل في قراءة كتاباته إلى قناعة بما يكتب .. ولا أريد الإطراء على الرجل ولكن الحقيقة هي ما وجدته فيه وعرفته , إضافة كونه كاتبا من طراز فريد ويستخدم العبارة الملائمة , وجدت في جاسم العايف أسلوبا وأخلاقا أكثر طيبة وروعة , ولا أزيد له من إطرائي هذا كونه رجل يحمل
متابعة القراءة
  724 زيارة
  0 تعليقات
724 زيارة
0 تعليقات

أنقذوا البصرة من الغرق ! / ثامر الحجامي

يحكي لنا التاريخ عن مدينة إسطورية تدعى " أتلانتس "، يحكمها الملك الأغريقي " نبتون " وزوجته "كليتو"، الذي أنجب منها عشرة أبناء متقاربين في السن، ومن يحمل إسم أتلانتس من هؤلاء الأبناء العشرة، يصبح ملك الجزيرة الموجودة في المنتصف، بينما الأخوة التسعة؛ يكونون حكاما على الجزر التسعة الأخرى، التي تحيط بالجزيرة على شكل دائرة. كان ملوك أتلانتس وشعبها من سلالة واحدة، يعيشون في مملكة غنية ورائعة، لكن دوام الحال من المحال، فالسعادة والرخاء بدأت تتحول الى بؤس وشقاء، بسبب حدوث
متابعة القراءة
  599 زيارة
  0 تعليقات
599 زيارة
0 تعليقات

الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام / اسعد عبدالله عبدعلي

يمنع منعا باتا نشر مقالات الكاتب سين! ويحظر دعوته لأي مهرجان يقام, بسبب تعرضه لمقام فخامة الصنم المفكر, وهذا ما يصنف كارتداد عن دين الدولة", هكذا تم تعميم تبليغ شديد اللهجة الى المؤسسات الاعلامية في دولة الواق واق, ليتم حجب مقالات السيد سين الذي تعرض بالشر للصنم! وكشف بعض المسكوت عنه, فعلى كل من يكتبون أن يكونون حسب مزاج الصنم, ولا يجوز التفكير خارج نطاق تفكير فخامة الصنم, والا منع عنه العطاء. ولم يتوقف جهد كهنة المعبد (اعلام حزب الصنم) عند
متابعة القراءة
  508 زيارة
  0 تعليقات
508 زيارة
0 تعليقات

تراجيديا الضحك ../ نجلاء عطية

بعد منتصف الليل أشعر بانهيار الجدار الشاهق الذي يحول دون رؤية الحقائق بلا ألوان مزيفة...وأشعر برغبة ملحة في البكاء... أرى بأم عيني روحي تتحرك أمامي هناك، غريبة بلا ذكريات سوى الفقد ....تئن ولكن الكل من حولها نيام أو بهم صمم....أين أنت يا أنا، هل تنام؟ لن تتقن الكذب علي.. كلانا ينتظر منتصف الليل ليبكي، ليجترح، ليصرخ...ليقول دون خجل أن الفرح والضحك والبهجة مجازات النهار لا يقاوم بلاغتها واقع الليل المثخن بالاوجاع....نظر في عقارب ساعته....لا بد له من طريق يسلكه ليوهم نفسه
متابعة القراءة
  591 زيارة
  0 تعليقات
591 زيارة
0 تعليقات

السباحة عكس التيار.. تعني إستقلالية الفكر والقرار / صبحي غندور

قبل 24 سنة، وفي يوم 18 كانون الأول/ديسمبر من العام 1994، بدأت تجربة ثقافية عربية جديدة وفريدة في منطقة العاصمة الأميركية. تجربة استهدفت تعزيز الهوية العربية وتحسين نوعية المشاركة العربية في المجتمع الأميركي من خلال تطوير الفكر والأسلوب لدى المتفاعلين معها، وبحيث يكون ذلك مقدمة لدور عربي أفضل في مختلف المجالات. كان البعض يتساءل في العام 1994: كيف تريد تجربة "الحوار" أن تنجح في عملها وسط جالية منقسمة على نفسها سياسياً، وأحياناً على أساس أصول إقليمية أو مناطقية أو طائفية؟ وكيف
متابعة القراءة
  593 زيارة
  0 تعليقات
593 زيارة
0 تعليقات

( الأستقالة ) المفردة المفقودة / حيدر الصراف

اساسآ وجدت الأستقالة او التنحي من المنصب للتخلص من تلك الوظيفة الثقيلة و الغير مرغوبة او تكون طريقة بارعة في التخلص من الأحراج الذي يفرضه العمل الشاق و المضني و الذي ليس بأستطاعة المستقيل القيام به او التي تفوق قدراته و امكانياته و حين اخترع جهابذة الأعمال و عباقرة الأشغال هذا المنفذ و المهرب المهذب الذي يستطيع من خلاله الموظف بالأعتذار عن الأخفاق و الفشل الذي الحقه بأداء عمله و ذلك بترك هذا النوع من الأعمال و التفرغ الى اعمال اخرى
متابعة القراءة
  598 زيارة
  0 تعليقات
598 زيارة
0 تعليقات

في العملية السياسية ورد في المادة (1) من الدستور العراقي عام 2005م

ورد في المادة (1) من الدستور العراقي عام 2005م (جمهورية العراق دولة اتحادية واحدة مستقلة ذات سيادة كاملة، نظام الحكم فيها جمهوري نيابي (برلماني) ديمقراطي. وهذا الدستور ضامن لوحدة العراق. )وكما ورد في المادة 6منه (يتم تداول السلطة سلميا عبر الوسائل الديمقراطية المنصوص عليها في هذا الدستور) كما ورد في العديد من نصوص المواد الدستورية عن حقوق وحريات العراقيين وحقهم في التمتع بحياة حرة مستقلة امنة وعيش كريم خالي من العنف والجور والحرمان –من خلال المسيرة السياسية خلال الاعوام الخمسة عشر
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
678 زيارة
0 تعليقات

الرفع والخفض لدى ساستنا / علي علي

في لعبة (ديلاب الهوه) تتبادل المواقع مكانا وزمانا، وفق توقيتات قد تطول وقد تقصر، فنرى من كان موقعه منخفضا قبل حين، يرقى ويسمو ويرتفع، في حين أن من رفعته الآلة واتخذت له مكانا عليا، تدور به وتعيده الى حيث وضع قدمه أول مرة. وهذا ديدن اللعبة، إذ لكل عالٍ لابد من انخفاض، ولكل منخفض ارتقاء مادام يتبوأ موقعا في اللعبة. ويبدو أن آلية تبادل المواقع هذه سارية المفعول في أماكن أخرى أيضا، ولاسيما المواقع السياسية والسيادية في عراقنا الجديد -والذي ماعاد
متابعة القراءة
  558 زيارة
  0 تعليقات
558 زيارة
0 تعليقات

الشعب اليمني وثورته في ستوكهولم / عبد الخالق الفلاح

لقد كان للدور الكبير والبارز والفاعل والمؤثر الذي بذله الوفد الوطني المفاوض اليمني خلال اسبوع في السويد وبعد مرور حوال اربعة اعوام من الصمود في وجهه تحالف عدوان دولي سافر تغاضت عن جرائمه الهيئات الدولية المعنية بحفظ الامن والسلام الدوليين وحماية الشعوب وضمان حقوقها دون تدخل الآخرين في شؤونها، متمثلة في الآمم المتحدة ومجلس الامن وامتحان هتان المنظمات الدولية ووضعهم تحت طائل امتحان التنفيذ الجدي، وبعد ان سكت العالم بآسره امام جرائم الحرب وضد الانسانية والإبادة التي ارتكب ضد الشعب اليمني
متابعة القراءة
  586 زيارة
  0 تعليقات
586 زيارة
0 تعليقات

لو أن صدام لم يهاجم الكويت؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

يمكن اعتبار خطوة صدام المتهورة في غزو الكويت اغرب عملية انتحار سياسي, اقدم عليها سياسي في العصر الحديث, فصدام كان صغيرا جدا امام المكر الغربي الخبيث, يقابله جنون القيادة البعثية في العراق, مما كان الخطوة الاهم نحو تغيير المنطقة باسرها, وكان مفتاح الاستسلام العربي لإسرائيل تحت عنوان فضفاض وهو السلام في الشرق الاوسط! الحقيقة لم يكن قرار صدام بغزو الكويت متسرعا, بل صدام كان يستعد قبل الازمة بأشهر عبر تدريبات سرية لقواته, ووضع خطط للغزو, مع حملة اعدامات للقيادات العسكرية الوطنية,
متابعة القراءة
  621 زيارة
  0 تعليقات
621 زيارة
0 تعليقات

نادية مراد وعام على النصر / سعاد حسن الجوهري

شريط طويل من الذكريات المرة على مدى سنوات ثلاث يقطعه شعور بالفخر والاعتزاز. نكسة حزيران العراق في 2014 والتي ازهقت الارواح الطاهرة و اهدرت الاموال الكثيرة وحطمت البنى التحتية وادخلتنا في دوامة عسيرة كان لابد من ان تنتهي بوقفة عراقية حرة ومشرفة. فكانت صولات ابناء العراق الميامين هي الدواء لارواح الشهداء وجراح المضحين وهي ايضا البلسم لقلب نادية مراد ومئات بل الاف النساء الثواكل اللاتي فقدن اسباب سعادتهن في زمن الفوضى. تزامن احتفالات ابناء العراق مع نيل اختهم او ابنتهم الجميلة
متابعة القراءة
  684 زيارة
  0 تعليقات
684 زيارة
0 تعليقات

ألكهولة العراقية تتلظى .. / ادهم النعماني

لم تكن المسيرة المحمدية حين شروعها وعند انطلاقتها وهي تحمل وصاحبها ثقل التاريخ سوى أن تكون العربة المرفهة التي يمتطيها الإنسان حفظا لكرامته وصونا لعزته حتى تصبح الوسيلة التي يضعها تحت ابطه،ليدخل عالم الخلد والجنان،ومن هذه المسيرة ارتوى الكثير من ماء عذبها وعلى قمتهم الإمام العظيم علي بن ابي طالب،الذي شال رسالة أبن عمه وطاف بها الدنيا كلها حتى يتظلل بها من اعوزته الحيلة ومن افقدته القدرة على إعانة نفسه ومن يخرج من صلبه،هذا هو الغرض وتلك هي المهمة ولكن هناك
متابعة القراءة
  626 زيارة
  0 تعليقات
626 زيارة
0 تعليقات

عام على النصر, ومالم يحسبه جنرالات الحرب! / مديحة الربيعي

ما يحدث في بعض دول المنطقة العربية, فتح شهية الدول الداعمة للإرهاب لإضافة العراق على اللائحة, فتغيرت خطط الحرب من سيارات مفخخة الى أجتاح أراضي, سيناريو له بدايته معلنة, ونهايته مبهمة, ليكون نسخة طبق الأصل من مما يحدث في سوريا وليبيا, حرب إستنزاف طويلة الأمد هكذا كانت المخططات.في لغة الحروب الهزائم والإنتصارات أمر وراد, لكن في الصفقات يحدث كل ما هو خارج الحسبان, فغاب فجر الموصل وتخلت عن ربيعها مبكراً وسرعان ما أختنقت بالدم, وتخلت عن ربيعها مبكرا, بين نازح شهيد,
متابعة القراءة
  701 زيارة
  0 تعليقات
701 زيارة
0 تعليقات

القدرالسياسي في المرحلة السياسية الجديدة / فاروق العجاج

القدرالسياسي في المرحلة السياسية الجديدة والموعد المكتوبتشكيل الحكومة العراقية في الدورة السياسية الجديدة لمجلس النواب العراقي وللعملية السياسية للدولة العراقية عامة تكاد تتميز في بعض خصوصيات المرحلة الجديدة وفي ظروفها المعقدة المحرجة لكافة القوى السياسية وهي نتيجة مخاض عسير لاوضاع للدولة العراقية المتردية في كافة جوانبها السيادية الدستورية والقانونية وفي كل ما يتعلق باختصاصات سلطاتها الاتحادية الثلاثة وعجزها عن اداءها كما تقتضيها المصالح العامة وفق المهام الموكولة بها اساسا –وهي تكاد تكون المخرج لتلك الازمات السابقة المتنوعة للدولة العراقية وللعملية السياسية
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
504 زيارة
0 تعليقات

الزواج السياسي العراقي / موسى صاحب

الواقع الخدمي في العراق هو ذات الواقع لم يتغير رغم تعاقب ثلاث حكومات على قيادة البلد ، والعملية السياسية أيضا هي ذات العملية التي طُبِخَت على نار المحاصصة الهادئة ليأخذ كل شريك فيها سهمه ، كذلك الكتل والأحزاب السياسية التي تشارك في السباق الإنتخابي كل أربع سنوات هي ذات الكتل والأحزاب التي وعدت العراقيين بحياة كريمة وعزيزة منذ خمسة عشرة عاما وإن تغيرت مسميات البعض منها ، في المقابل هناك الحوزة العلمية التي تراقب الوضع الداخلي بإستمرار وتشدد دائما على ضرورة
متابعة القراءة
  516 زيارة
  0 تعليقات
516 زيارة
0 تعليقات

احتجاجات السترات الصفراء تلهب شتاء أوربا البارد / ابراهيم العتر

إنقلب السحر على الساحر وباتت أحتجاجات السترات الصفراء عصا غليظا تقرع رأس النظام الفرنسى وتحول الربيع العربى صنيعة أوربا ألى أعاصير تجتاح عواصمها وتزلزل عروشها ليكون الوقود الفرنسى شرارة تلهب شتاء باريس البارد وسط توقعات ومخاوف من أمتداد لهيب نيرانها ألى كل العواصم الأوربيه بعد بلجيكا وهولندا .ثلاثة ايام داميه بدءت بالسبت الاسود شهدتها مدينة الجن والملائكه وتحولت باحات رموزها الوطنيه الى ساحات كر وفرشهدت أعمال عنف وسلب ونهب وحرق للممتلكات العامه والخاصه ومواجهات داميه مع الأمن الفرنسى هى تكرارا لسيناريوهات
متابعة القراءة
  584 زيارة
  0 تعليقات
584 زيارة
0 تعليقات

التنمية الحضرية والإشغال غير الرسمي للأرض في العراق / د. أحمد ابريهي علي

يسكن مدن العراق 70 بالمائة من مواطنيه وفيها اغلب النشاط الاقتصادي، عدا الزراعة والنفط الخام، وايضا الجزء الأعظم من الأنفاق الحكومي وجميع دوائر الدولة في المدن. كما ان مشكلات البناء التحتي والخدمات العامة والسكن... يشملها مفهوم التنمية الحضرية. وتعاني المدينة العراقية من النمو غير المتوازن بين السكان وامكانات خدمتهم من جهة، وضعف السيطرة على مسار التحضر واستخدامات الارض من جهة اخرى. ولتحقيق انجازات ملموسة، ترفد النهضة الشاملة، من الضروري ربط عملية اصلاح الوضح الحالي بأهداف واضحة من بينها وضع حد نهائي
متابعة القراءة
  643 زيارة
  0 تعليقات
643 زيارة
0 تعليقات

اغتيال الخاشقجي جريمة فوق الخط الاحمر / عبد الخالق الفلاح

يبدو أن الفرصة الان اصبحت مهيئة اكثر من ذي قبل للولايات المتحدة الامريكية وللرئيس دونالد ترامب صاحب شعار " امريكا اولاً " لحلب البقرة ليكنز المليارات من الدولارات ستدر على الخزينة الامريكية من أجل غلق ملف جمال خاشقجي وسوف تلعب عليه كورقة ابتزاز وسبق لمسؤولا كبيرا في وزارة الخارجية التركية أوضح أن مسؤولين أمنيين أتراكا استنتجوا أن خاشقجي اغتيل في القنصلية السعودية في اسطنبول وقد اعترفت الرياض بذلك بكل صراحة ، بناء على أوامر من أعلى المستويات في البلاط الملكي .ولان
متابعة القراءة
  623 زيارة
  0 تعليقات
623 زيارة
0 تعليقات

تطورات الساحة السياسية اليمنية بعد الأزمة الخليجية / د. اسعد كاظم شبيب

تشهد الساحة اليمنية تطورات ذات أبعاد سياسية مختلفة منذ إندلاع الأزمة الخليجية غير المسبوقة بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى، حيث باتت اليمن صورة معكوسة من صور الصراع بين أطراف الأزمة الخليجية عبر الأحزاب والمجموعات اليمنية ذاتها. فبعد أن حاولت المملكة العربية السعودية الدولة الأكثر نفوذا في مجلس التعاون الخليجي تصدير نفسها على أنها تقود جبهة عربية وإقليمية، جعلت دولة قطر تقف ضد إيران خصمها الإقليمي النافذ عبر مجموعات ودول، منذ تصدر جماعة أنصار الله (الحوثيين) المشهد السياسي
متابعة القراءة
  620 زيارة
  0 تعليقات
620 زيارة
0 تعليقات

الاقتصاد والبيئة صداقة ام عداوة؟ / حامد عبدالحسين الجبوري

هناك تأثير سلبي كبير يتركه الاقتصاد على البيئة خصوصا في نهايات القرن العشرين وذلك بحكم سيطرة الربح وتفوقه على المبادئ والقيم والاخلاق وتحويل الهدف الى وسيلة والوسيلة الى هدف. تحتل مسألة البيئة في الوقت الراهن أهمية كبيرة على مستوى العالم حيث اخذت الندوات والمؤتمرات تعقد لمناقشتها من حيث الأسباب والآثار والحلول والوصول إلى أهم النتائج لتعطى على ضوئها أفضل التوصيات اللازمة لمعالجتها، للوصول إلى عالم خال من المشاكل البيئية التي تؤثر على الحياة البشرية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا. للاقتصاد دور مهم وكبير
متابعة القراءة
  598 زيارة
  0 تعليقات
598 زيارة
0 تعليقات

الإغراءات الجنسية للتجسس على العرب / رابح بوكريش

تجسس الدولة أو تجسس الدول على بعضها البعض أمر واقع ومعروف منذ قديم الزمان ! ولكنه اختلف تماما في عصر المعلوماتية ! الذي طوي صفحة التجسس التقليدية القديمة والمعروفة. في السنوات الأخيرة تم اختراع وسائل جديدة للتجسس من أهمها الفيروسين ستكسنيت و فليم " ويقال إنهما يركزان على تنشيط ميكروفونات لتسجيل محادثات وأخذ لقطات مصورة، كما تراقب الاتصالات الإلكترونية للسفارات والبعثات الدبلوماسية . المعروف أن إسرائيل تولي اهتماما خاصّا للتجسّس على الشعب الفلسطيني والدول والشعوب العربية. في هذا الصدد أعلنت عدة
متابعة القراءة
  578 زيارة
  0 تعليقات
578 زيارة
0 تعليقات

صورة العراق عما قريب / علي علي

يبدو ان خصلتي الانتماء والولاء مازالتا العنصرين البارزين، والسِمتين الظاهرتين، اللتين تعلوان ولا يعلى عليهما، في ردود أفعال مسؤولينا وساستنا المتبارين في الحصول على مراكز قيادية وحقائب وزارية في التشكيلة الحكومية الجديدة. وقطعا الانتماء والولاء ليس للعراق، وليس للذين ضمخوا أصابعهم بالحبر البنفسجي، بعد تحديهم كثيرا من التهديدات والمخاطر، فالولاء شطّ بعيدا عن هؤلاء، والانتماء يلوِّح بكل جرأة تصل حد الصلافة، معلنا ان آخر المستفيدين من التغيير المزمع هم العراقيون. فقد عمل رؤساء الكتل على دفع مرشحيهم للتشكيلة الوزارية وفق مقاييس
متابعة القراءة
  583 زيارة
  0 تعليقات
583 زيارة
0 تعليقات

أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص / د. نضير الخزرجي

في البدء كانت الكلمة .. شعار طالما يردده كل صاحب معرفة أو على سبيل تعلم، لأن الكلمة في حدود معناها اللغوي هي التي وضعت لشيء معين تسالم الناس على النطق به والدلالة عليه، وهو الإسم الدال على الموصوف، وهو الفعل الدال على الحادث او الذي يحدث أو في طريقه للحدوث، وبالطبع للعبارة فلسفتها في الخلق والتطور والنشوء وما بعد الخلق، ولكن في حدود اللغة أن كل كلمة لها معناها قد تكون دافعا للإنسان العمل بمقتضى مؤداها أو النكوص عنها أو التردد
متابعة القراءة
  677 زيارة
  0 تعليقات
677 زيارة
0 تعليقات

ومن الحب .. ما قتل!! / حامد شهاب

 أبلغ عزيزًا فى ثنايا القلب منزله أني وإن كنت لا ألقاه ألقاه وإن طرفي موصول برؤيته وإن تباعد عن سكناي سكناه يا ليته يعلم أني لست أذكره وكيف أذكره إذ لست أنساه يا من توهم أني لست أذكره والله يعلم أني لست أنساه إن غاب عني فالروح مسكنه من يسكن الروح كيف القلب ينساه” هذه الأبيات قالها الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي، يوم لم تكن هناك وزارة للثقافة ولا اتحاد للادباء او نقابة للصحفيين ، بل كان الشاعر هو لسان حال
متابعة القراءة
  614 زيارة
  0 تعليقات
614 زيارة
0 تعليقات

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://www.iraqi.dk/

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...