Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 07 أيلول 2017
  295 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

الله ينتقم من ال سعود : بثينة اليمنية تغني بابا وماما نور عيوني!

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أثارت الطفلة اليمنية بثينة الريمي المشاعر مجددا بظهورها في فيديو، وهي تغني عن والديها، اللذين فقدتهما بغارة للتحالف العربي على مجمع سكني في منطقة عطان بالعاصمة صنعاء.

واختارت بثينة أن تغني الأغنية الشهيرة: "بابا وماما يحبوني.. علموني وربوني" ما أثار مشاعر الألم والتعاطف معها مجددا بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا وانطلق هشتاغ # بثينة عين الإنسانية# على موقع تويتر، لتقديم الدعم والمساعدة لها ولوقف الأعمال الوحشية التي ترتكب بحق الإنسانية والطفولة في اليمن.

ولقي الهشتاغ تعاطفا كبيرا معها خاصة أنه تم التقاط صورة لها، وهي تحاول جاهدة فتح إحدى عينيها بعد أن فقدت الأخرى جراء الغارة.

من جهة أخرى ذكرت مواقع التواصل الاجتماعي، أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح تبنى رعاية ومساعدة بثينة على نفقته الخاصة.

من الجدير ذكره أن بثينة هي الناجية الوحيدة من أسرتها، التي قضى جميع أفرادها (الأب والأم و4 أخوات) إثر غارة لمقاتلات التحالف العربي على منطقة عطان بالعاصمة صنعاء في الـ25 من أغسطس الماضي.

 

قيم هذه المدونة:
الديموقراطيات الإفريقية الناشئة : كينيا نموذجا/ د.
سيخوض منتخبا سوريا وأستراليا مواجهتين حاسمتين فيما

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 25 أيلول 2017