Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  595 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

ان البحث في فلسفة وروحية الحجّ ومكانته في الشريعة الإسلامية ودراسة ماهية وعمق أحكامه ,والعلاقة
2346 زيارة
حسن هادي النجفي
02 تشرين2 2014
من طريف ما يذكر، على الرغم من أن هذه الأيام أيام حزن وليست أيام طُرفة وتندّر إلا أن للضرورة أحك
2714 زيارة
رزاق عبود
08 تشرين1 2014
يردد الوهابيون، واشقائهم، وابنائهم، ولقطائهم من السلفيين، والجهاديين، والداعشيين، والطالبانيين،
2892 زيارة
ادهم النعماني
25 تشرين2 2017
 حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش من أن تبادل التهديدات بين إسرائيل و"حزب الله"
379 زيارة
محرر
07 أيلول 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قالت كلينتون للصحافيين إن احتمال ضلوع روسيا في عملية القرصنة
2024 زيارة
د. كاظم العامري
14 حزيران 2017
اشارات سريعة لمن ، امسك بيده قلما ولم يقبل ان يلبس تاجا لملك على راسه افضل للانسان ان يبتعد عن
1971 زيارة
فهمي شراب
25 تموز 2016
قد تكفي دقيقة واحدة أو اقل لتشكل نقطة حاسمة أو نقطة الفصل بين الحياة والموت، وكما أن الوقت يكون
3307 زيارة
عبدالكريم لطيف
22 كانون2 2017
الاتفاق الظاهري بين مختلف دول العالم على التخلص من (داعش) يعطي انطباعا لا يخلوا من التفاؤل بقرب
2419 زيارة
محرر
20 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أقرت المحكمة العليا في روسيا الطلب المقدم من وزارة العدل ب
2515 زيارة
في كتاباتي السابقة قبل أكثر من عامين تناولت موضوعا عن أمكانية تطوير وأنعاش السياحة في العراق ،
2701 زيارة

دروس الحرب / شامل عبد القادر

للحرب العراقية - الايرانية قصة طويلة ولكنها قصة غامضة ومتعرجة المسار الا انها فصل دموي من فصول الحرب التي يكون طرفها الاساس هو ايران عبر اربعة قرون خلت تخللتها حروب دامية على الارض العراقية بين العثمانيين والفرس !!
عقدت ايران مع العراق معاهدات حدودية كثيرة بينها اتفاقات الا ان جميعها لم تقم للسلم حقا فانتثرت اوراقها مع اول رشقة من مدفع على الحدود!!
العلاقة بين العراق وايران توترت منذ الساعات الاولى لمجئ حزب البعث للحكم عام 1968 وبعد سنة اغرقت ايران منطقة التنومة بالمياه وغرقت جامعة البصرة التي كنت طالبا فيها انذاك وزارنا الفريق صالح مهدي عماش واشرف على تنظيم فرق من طلاب الجامعة لمكافحة المياه القادمة من نهر كارون !!
وزارنا في البصرة في العام نفسه العقيد معمر القذافي ليطلع شخصيا على تهديدات شاه ايران للحدود العراقية وتجول بالطائرة فوق الحدود واقتنع ان الشاه هو المعتدي !
كان العراق ضعيفا وقتذاك والشاه هو شرطي الخليج وارسل قواته فاحتلت الجزر الثلاث العربية التابعة للامارات وشطب على اسم الخليج العربي في الخرائط ووضع عبارة الخليج الفارسي !!
في عام 1978 اندلعت الثورة ضد الشاه وكان العراق مرتبطا بمعاهدة الجزائر التي عقدها مع الشاه عام 1975 وكان الخميني في النجف لاجئا بموافقة من الرئيس العراقي الاسبق عبدالسلام عارف عام 1964 وكان الخميني يستقبل وفود المقاومة والمعارضة في النجف تحديا للشاه ونظامه وكان صدام ونظامه في مازق امام مايحصل في طهران والنجف فارسل الشاه زوجته فرح ديبا تحت ستار زيارة العتبات المقدسة في كربلاء والنجف في حين كانت مهمتها الحقيقية ايصال رسالة الشاه لصدام بضرورة ابعاد الخيني من النجف !!
وسافر الخمينني الى الكويت ومن ثم الى باريس !
السؤال – اللغز : لماذا لم ينحاز صدام الى جانب الخميني والثورة الايرانية التي قامت اصلا ضد النظام البوليسي في طهران الذي كان محل كراهية صدام نفسه ولكنه بقي مخلصا لتوجيهات الشاه وتنفيذ رغباته التي استفزت الجماهير الايرانية ؟!لماذا لم يرفض صدام رغبة الشاه بابعاد الخميني من النجف وهو يدرك ان نظام الشاه زائل لامحالة ؟! بل لماذا لم يراهن صدام ويدعم الثورة الايرانية التي لم تكن اسلامية في ايامها الاولى بل قادتها واجهات ديمقراطية مدنية مثل كريم سنجابي وشابور بختيار؟!
يقول السيد صلاح عمر العلي القيادي البارز في حكومة البكر انه بذل جهودا مضنية في مؤتمر هافانا لدول عدم الانحيازعام 1979 في تقريب وجهات النظر بين صدام – الرئيس الجديد للعراق – وابراهيم يزدي وزير خارجية الثورة الايرانية وكاد ان يصل الى اتفاق سلمييبعد شبح الحرب بين البلدين لكن صدام بدا غاضبا – كما يروي العلي - وقال للعلي : ( يبدو ان الدبلوماسية افسدت الرفيق صلاح .. اسمع رفيق صلاح ان الفرصة التاريخية لاتاتي الا مرة واحدة في القرن ويجب تلقفها فورا )!
واندلعت الحرب وقصف الطيران الحربي العراقي – على طريقة الطيران الاسرائيلي في 5 حزيران 1967- المطارات الايرانية ودمر الطائرات الحربية الايرانية وهي علىى الارض واخرج سلاح الجو الايرني من العركة واصبحت السماء تحت سيطرة الصقور العراقيين !!
كان الخميني يردد امام جميع وفود الوساطة التي زارت ايران : الدم ينتصر على السيف!
وبعد ثماني سنوات من ( المفرمة) البشرية بين العراق وايران توقفت الحرب عام 1988!
وبعد مرور 29 عاما على توقف الحرب هل استفاد العراق وايران من حرب الثماني سنوات!
انا اعتقد – كما تشير معطيات الواقع الراهن – ان كلا البلدين مازالا في حرب .. تحت الغطاء .. ولم يستفيدا درسا واحدا من كارثة الحرب !!

قيم هذه المدونة:
0
مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله
زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا / رائد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 14 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))
علي العبودي /النجف الاشرفضمن المنهاج الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف 2014 سيحل الباحث
ملتقى الثقافات حوار ثقافي وموسيقى مساء الجمعة 11/4/2014 وعلى موقعه في منطقة سلوسن/ستوكهولم, وبالتعاو
بدعوة رسميّة من صحيفة "مصر المستقبل" المصرية السياسية الشهيرة شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان
برعاية وزير الصناعة والتجارة التشيكي، يان ملادك، نُظم في براغ لقاء اقتصادي-اجتماعي حول العراق، حضره