الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

دروس الحرب / شامل عبد القادر

للحرب العراقية - الايرانية قصة طويلة ولكنها قصة غامضة ومتعرجة المسار الا انها فصل دموي من فصول الحرب التي يكون طرفها الاساس هو ايران عبر اربعة قرون خلت تخللتها حروب دامية على الارض العراقية بين العثمانيين والفرس !!
عقدت ايران مع العراق معاهدات حدودية كثيرة بينها اتفاقات الا ان جميعها لم تقم للسلم حقا فانتثرت اوراقها مع اول رشقة من مدفع على الحدود!!
العلاقة بين العراق وايران توترت منذ الساعات الاولى لمجئ حزب البعث للحكم عام 1968 وبعد سنة اغرقت ايران منطقة التنومة بالمياه وغرقت جامعة البصرة التي كنت طالبا فيها انذاك وزارنا الفريق صالح مهدي عماش واشرف على تنظيم فرق من طلاب الجامعة لمكافحة المياه القادمة من نهر كارون !!
وزارنا في البصرة في العام نفسه العقيد معمر القذافي ليطلع شخصيا على تهديدات شاه ايران للحدود العراقية وتجول بالطائرة فوق الحدود واقتنع ان الشاه هو المعتدي !
كان العراق ضعيفا وقتذاك والشاه هو شرطي الخليج وارسل قواته فاحتلت الجزر الثلاث العربية التابعة للامارات وشطب على اسم الخليج العربي في الخرائط ووضع عبارة الخليج الفارسي !!
في عام 1978 اندلعت الثورة ضد الشاه وكان العراق مرتبطا بمعاهدة الجزائر التي عقدها مع الشاه عام 1975 وكان الخميني في النجف لاجئا بموافقة من الرئيس العراقي الاسبق عبدالسلام عارف عام 1964 وكان الخميني يستقبل وفود المقاومة والمعارضة في النجف تحديا للشاه ونظامه وكان صدام ونظامه في مازق امام مايحصل في طهران والنجف فارسل الشاه زوجته فرح ديبا تحت ستار زيارة العتبات المقدسة في كربلاء والنجف في حين كانت مهمتها الحقيقية ايصال رسالة الشاه لصدام بضرورة ابعاد الخيني من النجف !!
وسافر الخمينني الى الكويت ومن ثم الى باريس !
السؤال – اللغز : لماذا لم ينحاز صدام الى جانب الخميني والثورة الايرانية التي قامت اصلا ضد النظام البوليسي في طهران الذي كان محل كراهية صدام نفسه ولكنه بقي مخلصا لتوجيهات الشاه وتنفيذ رغباته التي استفزت الجماهير الايرانية ؟!لماذا لم يرفض صدام رغبة الشاه بابعاد الخميني من النجف وهو يدرك ان نظام الشاه زائل لامحالة ؟! بل لماذا لم يراهن صدام ويدعم الثورة الايرانية التي لم تكن اسلامية في ايامها الاولى بل قادتها واجهات ديمقراطية مدنية مثل كريم سنجابي وشابور بختيار؟!
يقول السيد صلاح عمر العلي القيادي البارز في حكومة البكر انه بذل جهودا مضنية في مؤتمر هافانا لدول عدم الانحيازعام 1979 في تقريب وجهات النظر بين صدام – الرئيس الجديد للعراق – وابراهيم يزدي وزير خارجية الثورة الايرانية وكاد ان يصل الى اتفاق سلمييبعد شبح الحرب بين البلدين لكن صدام بدا غاضبا – كما يروي العلي - وقال للعلي : ( يبدو ان الدبلوماسية افسدت الرفيق صلاح .. اسمع رفيق صلاح ان الفرصة التاريخية لاتاتي الا مرة واحدة في القرن ويجب تلقفها فورا )!
واندلعت الحرب وقصف الطيران الحربي العراقي – على طريقة الطيران الاسرائيلي في 5 حزيران 1967- المطارات الايرانية ودمر الطائرات الحربية الايرانية وهي علىى الارض واخرج سلاح الجو الايرني من العركة واصبحت السماء تحت سيطرة الصقور العراقيين !!
كان الخميني يردد امام جميع وفود الوساطة التي زارت ايران : الدم ينتصر على السيف!
وبعد ثماني سنوات من ( المفرمة) البشرية بين العراق وايران توقفت الحرب عام 1988!
وبعد مرور 29 عاما على توقف الحرب هل استفاد العراق وايران من حرب الثماني سنوات!
انا اعتقد – كما تشير معطيات الواقع الراهن – ان كلا البلدين مازالا في حرب .. تحت الغطاء .. ولم يستفيدا درسا واحدا من كارثة الحرب !!

قيم هذه المدونة:
0
مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله
زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا / رائد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

الوضع السياسي ؟  كيف يمكن أن نصف  الوضع السياسي وكيـــف يمــــكن التعبيــــــــر عنه أي وضع سياسي أي
 قبل مدة شاءت الظروف الطيبة ان التقي احد كبار رجال الدين في النجف الاشرف ، وهو زعيم روحي لاحد الاحزا
ألأحزاب ألجاهلي ة ألفاسدة ألتي تحاصصت حقوق العباد و البلاد بسرقتهم لأكثر من ترليون دولار خلال 15 عام
كاوة عيدو الختاري- لبنان مرفا جونيهاثناء جولتنا الى لبنان والى الاماكن السياحية والاثرية ( جونية - ب
بعد انتهاء مرحلة مهمة من مراحل البلد المصيرية والتاريخية ، وهي الحرب على داعش الإجرامي والانتصار علي
صدعت حكومة حيدر العبادي رؤوسنا المثقلة بالهموم عن الإنفتاح الديمقراطي الكبير، وتأمين الحريات الأساسي

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  1116 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

محرر
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نفى وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان وجود وساطة بين بلاده و
3298 زيارة
د. ماجد اسد
24 أيار 2017
كي لايمارس الخطاب الإعلامي الدور الذي طالما مارسه وعاظ السلاطين بتأجيج الصراع ودفعه الى التصادم
1871 زيارة
د. هناء القاضي
02 أيار 2016
آذار يعزف سيمفونية الريح والمطرفهلاّ تزرعُ في يباب روحكَ شتلات الزهر ؟***تراقصُ شرفاتك المطروأن
2978 زيارة
كل يوم يضحك الفاسدون بأساليب شتى على ناخبيهم، ويجوع  المساكين وما يدريهم، وتستنزف الأموال؛
2540 زيارة
د.علاء الأمين
01 تشرين1 2017
قل لي بربك: ريشة أي رسام مصور مهما كان فنانا بارعا ومصورا باهراً يستطيع ان يمثل ويصور لك حالة ا
1057 زيارة
كنا قد حذرنا قبل سنوات من خطورة اعتماد تقدير الموازنة على مصدر احادي يتمثل في النفط وأسعاره .وق
2860 زيارة
محرر
25 تشرين2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -تقدمت السلطات العراقية إلى كل من روسيا وتركيا وإيران بطلب ال
785 زيارة
معمر حبار
26 أيار 2017
حين ينظر المرء للرياضة من الناحية الحضارية، يستفيد ويفيد أمته في الأخذ بعوامل الحضارة الإنسانية
2979 زيارة
سلام ابراهيم
07 شباط 2018
دعونا نقف عند هذا المشهد :في فلم لمثل المعروف “ميل جبسون” عن حرب فيتنام ، يتوقف الجندي المسؤول
188 زيارة
رسالة غالب حسين الشابندر الى السيد مقتدى الصدر لا تخلو من نفس ميكافيلي قبيح ومحاولة للحفاظ على
2805 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال