Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  404 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

حاتم حسن
14 آذار 2016
يَعترف بمرارة انه يفقد شعوره بالانتماء للمجتمع.. وبات يفكر بالهجرة والعيش في بلد آخر لا بحثا عن
1962 زيارة
صرح جون كيري وزير الخارجية الأميركي في مؤتمر صحافي بمدينة مونترو السويسرية الأسبوع الماضي، حيث
2444 زيارة
قالت العرب: "قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق". يجري في العراق الآن قطع الأرزاق وتحت مختلف الحجج، وه
2290 زيارة
نركز دائما”على النفط وأهميته الاقتصادية متناسيين قضية المياه وضرورة الحفاظ عليها لاستمرارية الع
2086 زيارة
حسن العاصي
22 تشرين2 2017
إن تفقدت بموضوعية وأمانة فكرية دور ومكانة قوى حركة التحرر الوطني العربية خلال ما يقارب العقود ا
70 زيارة
محرر
04 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -افاد بيان عسكري عراقي بأن قوات الحشد الشعبي تمكنت اليوم الجم
1916 زيارة
مرام عطية
08 شباط 2017
برجٌ خَدُّكَ يانخيلُ نهرٌ كرمكو ثغركَ زمرُّدٌعيناكَ نافذتا وردوأرجوحتا صباحٍ يقيمُ الربيعُ فيهم
1629 زيارة
سامي جواد كاظم
20 آذار 2013
عبارة تكتبها اغلب المواقع الخبرية المخصصة عمود للمقالات لتقول للمتصفح ان الاراء التي تتبناها هذ
2205 زيارة
جميل عودة
23 شباط 2017
 تعـــد الولايــات المتحــدة الأمريكية إحــدى أهــم الــدول ديمقراطية في العـــالم بمـــا
1611 زيارة
سالم سمسم مهدي
29 تشرين1 2016
 ونحن نقترب من ذكرى اليوم الذي اغتالت فيه الأيادي السوداء زعيم العراق الحديث الخالد عبد الكريم
2115 زيارة

كيف تنهار المؤسسات/عبدالكريم لطيف

كيف تنهار المؤسسات...؟؟

التقدم الحضاري الذي اوجب تكوين الحكومات ادى لظهور الدولة ألحديثه لان الحكومات متغيّره لكن أسس الدولة الصحيحة لا يمكن أن تتغير إلا بالاتجاه الايجابي الذي يضمن استمرارية تقدم المجتمع ونجاح الحكومات المتعاقبة إذا كان هدفها المشترك هو بناء الإنسان وتقدم المجتمع ..

فالدول المتقدمة بكل المجالات ممكن ان تكون مثالا ناجحا لبناء ألدوله الحديثة إلا إذا وُجدت أفكار في المجتمع قادرة أن تتفوق على طريقة بناء تلك الدول لترسم المجتمعات طريقة أكثر ايجابيه لبناء نفسها ..

ومما لاشك فيه أن الدول النامية بحاجه إلى الخبرات في كل المجالات للنهوض بالمجتمع في كافة المجالات مما يستوجب الانفتاح على العالم والاستفادة من تجارب الآخرين في تطوير الذات وإلا ستبقى عجله التقدم تدور في نفس المكان ...

وابسط مقومات الدول التي تريد أن تضع نفسها على الطريق الصحيح للسير قدما في كل المجالات هو بناء المؤسسات التي تُبنى على أسس صحيحة لتدير أمورها بشكل شبه مستقل عن تدخل الحكومات المتغيرة وينحصر تدخلها بالفعل الايجابي الذي يرفع من مستوى الأداء في تلك المؤسسات وإلا سيكون التدخل عامل سلبي لا تقبله المؤسسات ..

فالمؤسسات كلها مهمة جدا ولنأخذ المؤسسة العسكرية مثالا بسيطا كاحدى المؤسسات المهمة في أي بلد ...بالتأكيد لا يمكن بناء هذه المؤسسة إن لم تكن إدارتها من خريجي الكليات العسكرية الرصينة والمتفوقين في نتائجهم سواء النظرية أو العملية ومن ذوي الخبرة والاختصاص ...وطبيعي يراعى في ذلك القدِم العسكري..واقتصار تدخل الحزب أو الأحزاب السياسية التي بيدها الأمر على رفع درجه تقدم هذه المؤسسة ورفدها بكل ما يؤدي لزيادة كفاءتها ..أما التدخل الذي يتمثل بإعطاء الرتب العسكرية لكل من هبّ ودب لضمان ولاءه  فهذا مرض خفي يصيب جسد تلك المؤسسة لأنه يفقد هيبة الرتب ويخل بالعلاقة بين الضابط الحقيقي وبين الضابط صاحب الامتياز ...وهكذا كلما ازداد منح الرتب كلما أدى إلى تفكك تلك المؤسسة وانهيارها ...فيكون الحزب الحاكم أو الأحزاب الحاكمة قد ساهمت بانهيار المؤسسة بشكل مباشر فان كان ذلك بقصد فتلك مصيبة وان لم يكن بقصد فالمصيبة اكبر..

وينطبق الحال على المؤسسة العلمية في البلد فالكفاءات العلمية ليست ناتج اتفاقات سياسيه بقدر ما هي نتائج علميه تبدأ من الدراسة الابتدائية بنظام رصين يضمن انسياب ألطلبه ضمن المراحل الدراسية حتى إذا توزعوا للجامعات يكون التوزيع ضمن ضوابط مسبقة لا يسمح لكائن من كان بالتدخل بها لان تدخل السلطة الحاكمة بهذه الضوابط والسماح للطلبة غير المؤهلين للدخول في أي كليه معناه حرمان قسم آخر أكثر كفائه أو على الأقل دفع مجموعه من ألطلبه غير المؤهلين والمشكلة تزداد تعقيدا اذا ضغطت السلطة الحاكمة على الهيئات التدريسية بوجوب نجاح هؤلاء الطلبة بكل الطرق وهنا المصيبة الكبرى  وخاصة في كليات مهمة كالهندسة أو الطب ولو الحال ينطبق على كل الكليات ..ففي هذه الحال سيقع الأستاذ بين نارين نار التوصية وربما العقوبة ونار الضمير  وهذا قد يدفعه لترك البلد ....فهل ينتظر المجتمع أطباء او مهندسين فاشلين أو هروب الكفاءات العلمية  ؟؟؟؟

هذه أمثله بسيطة جدا عن أسباب انهيار بعض المؤسسات والحال ينطبق على كل المؤسسات ..

أمام هكذا حال هل تظل حاجه للسؤال عن كيفيه انهيار المؤسسات ..!!؟

 

عبدالكريم لطيف

قيم هذه المدونة:
1
معلومات قانونية: مؤسسة ذات مسؤولية محدودة - ApS /
الحكومة البريطانية: سنمول عددا من مشاريع حقوق الإن

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))
علي العبودي /النجف الاشرفضمن المنهاج الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف 2014 سيحل الباحث
ملتقى الثقافات حوار ثقافي وموسيقى مساء الجمعة 11/4/2014 وعلى موقعه في منطقة سلوسن/ستوكهولم, وبالتعاو
بدعوة رسميّة من صحيفة "مصر المستقبل" المصرية السياسية الشهيرة شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان
برعاية وزير الصناعة والتجارة التشيكي، يان ملادك، نُظم في براغ لقاء اقتصادي-اجتماعي حول العراق، حضره