الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

مجلة المهندسين المعماريين تكشف عن ثروة العراقية زها حديد

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تركت المهندسة المعمارية العراقية البريطانية زها حديد التي وافتها المنية في مارس/آذار من العام الماضي، ثروة تقدر بـ67 مليون جنيه استرليني، ما يقارب 83 مليون دولار. وذكرت مجلة المهندسين المعمارين تفاصيل ثروة حديد كان من ضمن ثروتها 4 ملايين دولار دفعت بمثابة ديون، فيما تركت مصممة مركز لندن للألعاب الأولمبية المائية، ودار أوبرا قوانغتشو، والعديد من المباني في بلدان تمتد من المملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية إلى أذربيجان، مبلغا يقدر بـ 500 ألف جنيه
متابعة القراءة
  5585 زيارة
  0 تعليقات
5585 زيارة
0 تعليقات

بالصور.. فضيحة التجسس الإسرائيلي على مصر

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - بعد 63 عاما على فضيحة التجسس الإسرائيلي على مصر، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن كتاب نادر، تناول أدق تفاصيل الفضيحة التي جرت في خمسينيات القرن الماضي. تقول الصحيفة إنه خلال عشرات السنين حاولت تل أبيب إخفاء الفضيحة التي عرفت بـ "فضيحة لافون" أو "عملية سوزانا" أو"الأعمال السيئة"، وهي عملية سرية إسرائيلية فاشلة كان من المفترض أن تتم في مصر والتي أدت إلى استقالة رئيس الحكومة الإسرائيلية، آنذاك ديفيد بن غوريون. ونقلت الصحيفة أنه تم
متابعة القراءة
  4906 زيارة
  0 تعليقات
4906 زيارة
0 تعليقات

نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عن معلومات جديدة حول قضية اختفاء الإمام موسى الصدر

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال هنيبعل في جلسة الجمعة، إن عبد السلام جلود، الرجل الثاني في نظام القذافي والمرجح تواجده في إيطاليا حاليا، العقل المدبر لجريمة الاغتيال بهدف توريط ليبيا، مشيرا إلى أن من يملك الرواية الكاملة لقضية الصدر شقيقيه، المسجون فى ليبيا سيف الإسلام القذافي، والمعتصم الذي قتل مع والده على يد مسلحين ليبيين. وذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية إن هنيبعل قال خلال الجلسة: "أنا مستعد للتعاون لحل القضية"، وعندما سأله القاضي عن كيفية تحقيق ذلك، قال: "فور
متابعة القراءة
  5206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5206 زيارة
0 تعليقات

واشنطن وظّفت "صدام" وكيلاً لمصالحها في الشرق الاوسط

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال أندرو باسيفيتش أستاذ التاريخ والعلاقات الدولية بكلية "باردي" للدراسات العالمية بجامعة بوسطن، ان الولايات المتحدة استخدمت العراق خلال ثمانينيات القرن الماضي، حين كان صدام حسين على راس السلطة "وكيلا" لحراسة مصالحها وتجلى ذلك في العمل على كبح جماح طموحات إيران الثورية". وقال باسيفيتش ان "الرئيس الامريكي رونالد ريغان استخدم العراق في ذلك الوقت كـ(وكيل) للمصالح الأمريكية". وكانت النتيجة الرئيسية، إلى جانب إراقة الدماء بلا طائل خلال الحرب بين إيران والعراق، هي تغذية جنون
متابعة القراءة
  5089 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
من هل المال حمل جمال !! تجتمع هنا ألأمثله العربيه والحكم الشعبيه والأقوال المأثورة في كلمة الأمريكي الكذاب والذي كثيرا ماوصفهم الع... Read More
الجمعة، 24 آذار 2017 22:55
5089 زيارة
1 تعليق

الست لنده.. المرأة المسيحية التي شيدت جامعاً في الناصرية

مَن منا لا يعرف الست لنده.. وانت تقرأ قصتها اتمنى ان نسأل أنفسنا هل ما زلنا نحمل طيبة اهل الناصرية القدماء نفسها أم أننا تغيرنا.أشهر امرأة مسيحية عرفتها مدينة الناصرية.. الست لندن ..او الست لنده.القابلة الست لندن او الست لنده كما يسميها اهالي الناصرية وهي امرأة مسيحية من أهالي بغداد اختارت مدينة الناصرية للسكن فيها بعد ان سمعت عنها وعن اهلها الكثير من طيبة اهلها وشهرة الناصرية بالشعر والدارمي... تركت الست لنده بغداد وسكنت الناصرية بسبب قصة حب فاشلة لذلك قررت
متابعة القراءة
  5214 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5214 زيارة
0 تعليقات

زوجة منيف الرزاز تروي : وضعوه في الإقامة الجبرية ثم دسوا له السم!

د. مهند مبيضينكتبتْ أجمل قصائدها التي لم تنشر بعد لزوجها وهو في سجن الجفر، ودونت رسائلها لبقية الأسرة في عمان وهما معا في بغداد قبل أن يُقتل زوجها ويتجرع السم ويموت، وقد تركه الرفاق ينزف بين ذراعيها على ضفاف دجلة، فكتبت ترثيه بالقول:"لا ترحل...لا ترحلففي صدرك الكبيريرقد الحلم الأكبروعينك ما زالت ترقبلا نريد أن نصدقأن الحلم ماتوأنه مات حين قيدوكوحين سرقوا أيامك..".عرفها الناس زوجة مناضل كبير، وأما لأديب وكاتب دوّن في عمان أجمل أعماله؛ "متاهات الأعراب في ناطحات السحاب"، "اعترافات كاتم
متابعة القراءة
  5679 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5679 زيارة
0 تعليقات

قصة جاسوس ( الموساد ) في العراق يعقوب جاسم .

انتهتْ مهمة (كوكوش) عند هذا الحد، ورحلت إلى طهران بعد انقضاء المرحلة الأساسية، أما يعقوب، فقد عاد إلى بغداد كشخص جديد، متقمصاً دوره كرجل أعمال مهم، بجيبه 1200 دينار عراقي مرتب ثلاثة أشهر مقدماً، وكان وفياً جداً لأستاذه ورئيسه مازن. إذ لم يفصح لمخلوق عن مهمته، أو عما حدث له على شواطئ بحر قزوين، وانخرط في جمع المعلومات عن أحوال السوق العراقية، واتجاهات النمو الاقتصادي في شتى المجالات. وبعد خمسة أشهر سافر ثانية إلى طهران، يحمل هذه المرة تقارير اقتصادية متنوعة،
متابعة القراءة
  5098 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5098 زيارة
0 تعليقات

الخياط العراقي الذي برع في الجراحة

 ليس من السهل اختزال حياة الأستاذ الدكتور هاشم الخياط ببضعة كلمات، وليس من السهل تلخيصها بأسطر معدودات، فقد سطر هذا الرجل في مستشفيات البصرة سفراً رائعاً من أسفار الجراحة البشرية، وارتقى بمهنة الطب بكل ما تحمله من سمات إنسانية مشرفة، فكان من أروع الأطباء من حيث العطاء العلمي الدائم، والأداء المهني المتقن، والإخلاص الوطني الصادق.في أسرة نبيلة ولد الدكتور هاشم صادق مهدي أحمد الخياط، وفي أجواء هذه الأسرة المعروفة بتوجهاتها العلمية وجد (الخياط) بغيته في مكتبة والده العامرة بالمراجع العلمية، فكان
متابعة القراءة
  6087 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6087 زيارة
0 تعليقات

مواقف سلام عادل من عبدالكريم قاسم.. ثوابت ومتغيرات

  ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقادر اسماعيل البستاني عبدالكريم قاسم في اوائل ايار 1959 وتناقش الاثنان حول المسائل السياسية وتأثيرها في الحياة الحزبية، وأشار سلام عادل الى ضرورة احياء الجبهة الوطنية بما يخدم التماسك الداخلي للوقوف بوجه المعوقات الاستعمارية، وهنا سأله عبدالكريم قاسم: لماذا يحتاج حزب مليوني الى جبهة، وعندما عبر عبدالكريم قاسم عن امتعاضه من الفكرة ومن يكون في الجبهة بالإشارة الى الحزب الوطني الديمقراطي والحزب الديمقراطي الكردستاني، معبراً عن
متابعة القراءة
  5071 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5071 زيارة
0 تعليقات

مواقف سلام عادل من عبدالكريم قاسم.. ثوابت ومتغيرات د.سيف عدنان ارحيم القيسي

ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقادر اسماعيل البستاني عبدالكريم قاسم في اوائل ايار 1959 وتناقش الاثنان حول المسائل السياسية وتأثيرها في الحياة الحزبية، وأشار سلام عادل الى ضرورة احياء الجبهة الوطنية بما يخدم التماسك الداخلي للوقوف بوجه المعوقات الاستعمارية، وهنا سأله عبدالكريم قاسم: لماذا يحتاج حزب مليوني الى جبهة، وعندما عبر عبدالكريم قاسم عن امتعاضه من الفكرة ومن يكون في الجبهة بالإشارة الى الحزب الوطني الديمقراطي والحزب الديمقراطي الكردستاني، معبراً عن رفضه
متابعة القراءة
  6163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6163 زيارة
0 تعليقات