الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

هناك 11 مدونات عن هذه العلامة في الملف الخاص غير مدرجة في القائمة.

المسرح العراقي / محمد توفيق علاوي

اول مسرح أنشأ في العالم كان في بلاد ما بين النهرين (العراق) قبل ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد حيث كشفت التنقيبات عن مسرحين بتصاميم مميزة مكشوفة السقف مستطيلة الشكل بها مداخل خاصة للجمهور ومداخل خاصة للممثلين، كما وجد نصين مسرحيين كاملين احدهما بعنوان (رثاء اور) تعود الى الالف الثالث قبل الميلاد والثانية بعنوان (حوارية السيد والعبد) يعود إلى الالفية الثانية قبل الميلاد؛ لقد اندثر المسرح العراقي بعد ذلك لاسباب مجهولة ثم برز المسرح الحديث في عام 1889 ح
متابعة القراءة
  214 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
214 زيارة
0 تعليقات

وزير الزراعة العراقي يستخف بعلم بلاده / عبد الخالق الفلاح

العالم في اكثر من 196 دولة وحدود ثمانية مليار من البشر ومن شعوب وقوميات، وكيانات السياسية القديمة والحديثة، لكل منها خصائص تميّزهم عمّن سواهم، يعتزون بعلمهم ويعلون من قيمته، ولا يوجد مكان بارز أو فعالية مشهودة إلا وكان العلم حاضراً بقوة ليمثل الدولة، ودوما تكون سارية العلم مرفوعة بشموخ. يعتبر العلم بالنسبة لأي أمة أو شعب رمزاً للهوية الوطنية والانتماء، وهذا الرمز يعني الكثير لأي فرد من أفراد كل أمة، أو شعب وهوية الارض وتوحد ابنائها بكل اطيافهم وا
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

من وحي كتاب (الصراع في إسرائيل) / إبراهيم أبراش

 صدر قبل أيام عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في مدينة غزة كتاب تحت عنوان (الصراع في إسرائيل) للروائي والكاتب السياسي المختص بالشأن الإسرائيلي توفيق أبو شومر، وفي هذا الكِتَاب جال المؤلِف في جوانية وفسيفساء المجتمع الإسرائيلي وما يعتريه من صراعات وخصوصاً بين العلمانيين والجماعات الدينية المتطرفة وحتى داخل هذه الجماعات حيث قام بتفكيك هذه الاخيرة موضحاً أصول كل جماعة ومعتقداتها وما يميزها عن غيرها من الجماعات الدينية الأخرى، كما أبرز دورها في قيا
متابعة القراءة
  189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
189 زيارة
0 تعليقات

تسفير كلاب وبزازين العراق/ حيدر محمد الوائلي

مرة من المرات كنت اقلب بالقنوات تسيلة في التقليب أكثر من متابعة شيء بعينه. تغيير المحطات والتوقف للحظاتٍ ومن ثم تغيير المحطة يبدو أمراً مسلياً. أثناء التقليب لفت انتباهي وثائقي على قناة ناشيونال جيوغرافيك الإنكليزية حول منظمة تهتم بجمع شمل كلاب و(بزازين) سائبة اعتنى بها جنود امريكان في العراق واتخذوها حيواناتهم الأليفة. ينبغي هنا اولاً توضيح عنوان المقالة لأني يصلني أن (بعض) مقالاتي تُنشر في مواقع عربية وخليجية فصار لِزاماً عليّ توضيح لفظ (البزاز
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

المؤسسة العسكرية لها خصوصيتها / سامي جواد كاظم

العسكرية بشقيها الجيش ( الكلية العسكرية ) والشرطة ( كلية الشرطة) وكلمة كلية هي بمثابة شهادة بكالوريوس وهذه الشهادة لا تات من فراغ . قبل الولوج في صلب الموضوع لابد لنا من توضيح امرين ، الاول ان المهنية شيء والاخلاق شيء اخر ولا ربط بينهما فليس بالضرورة من هو صاحب مهنة يكون صاحب اخلاق والعكس صحيح فلو قلنا عن شخص انه غير كفوء ولا يصلح لهذا العمل فهذا لا يعني المساس باخلاقيته او كرامته بل تبقى الكرامة مصانة . الامر الثاني دائما الدخلاء على المهنة يسيئ
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

بالروح بالدم نفديك .. أبا يائير / محمد علي مزهر شعبان

 بالروح بالدم نفديك " أبا يائير" لافتة توسطت الميادين وسط تل ابيب، بالعربية والعبرية، نصبها من ينتمي الى ما يسمى القائمة العربية الموحدة بقيادة " منصور عباس" الذي بات الورقة الرابحة لنتياهو. فهو في كل خطوة مع سيده الذي تقطر يداه دما بدماء شبابهم . هذه الحركة الاخوانية التي تعمل جاهدة للاندماج مع كل قراريتخذه نتياهو، سواء التطبيع مع اسرائيل، او الدعم لقانون الشذوذ الجنسي، هذا الانغماس أضحى كورقة رابحة لتعزيز كفته على حساب المعارضة، رغم ادراكه
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

الميليشيات المغلفة بشعارات المطالب الشعبية / د.عامر صالح

لكل متتبع للوضع السياسي في العراق يرى ان خيار الدولة الآمنةالمستقرة في العراق هو خيار صعب وبعيد المنال, حيث صراع قوى الدولة واللادولة على اشده, وان خيار اللادولة يطفح على سطح الأحداث ليؤكد مجددا أنه خيار شرس تجسده قوى سياسية ميليشياوية من داخل البرلمان العراقي وخارجه او بتواطئ الأخير مع قوى برلمانية عرفت بتشددها وكراهيتها للدولة كخيار للأمن المجتمعي الشامل, وان قوى الدولة تعاني الأمريين لفرض ارادتها على التراب العراقي بفعل غياب موازين القوى وضعفه
متابعة القراءة
  199 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
199 زيارة
0 تعليقات

رواية الذاكرة (3) ..لم يعد للبريد .. ساعيا / د. كاظم المقدادي

مرة اخرى ..  اجد نفسي اكتب عن ( نهاية المجتمع التقليدي ) وتعقيدات الحداثة ، وكيف .. ان تكنولوجيا التواصل والاتصال ساعدت على تغيير نمط حياتنا ،  واتصالاتنا ، وتقاليدنا ، واحوالنا .. حتى تلاشت  الكثير من مفردات كلماتنا ، وعاداتنا ، ورومانسياتنا ، وتأملاتنا . هل اذكركم  باقلام  الحبر ( الباندان )  ..  وكيف كنا نحتفظ بها لسنين طوال ، كانت سجلا لحياتنا ، ولها موقع خاص في  قلوبنا ..  وكأنها وسام تكريم على صدورنا . كنا  نكتب رسائل الشوق
متابعة القراءة
  299 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
299 زيارة
0 تعليقات

مُكوناتٌ وطنية عابرة / سلام محمد العامري

"نحن أمام مسار جديد ومختلف, عن مسار عام ٢٠٠٣.. وسيعبر عن نفسه في الانتخابات المبكرة." السيد عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة الوطني.بالرغم من مرور ما يقارب 18عام, على سقوط نظام الطاغية, إلا أنَّ القوى السياسية, لم تتمكن لحد الآن من تكوين كتلة؛ قادرة على جمع الوطنيين العراقيين, دون النظر لهويتهم الطائفية والعرقية, تحمل على عاتقها, بناء الدولة الحديثة, التي تعتمد على الانتماء للوطن, من أجل ما يليق بالمواطن العراقي, الذي عانى من الظلم والاضطهاد, إبان حق
متابعة القراءة
  298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
298 زيارة
0 تعليقات

كوردستان وصفحات من تاريخ التجزئة! / كفاح محمود كريم

مثل ما قسم المستعمرين الكبار الوطن العربي إلىدولوإمارات، قسموا كوردستان إلى أجزاء وأدغموها في أربعة كيانات هي تركيا وإيران والعراق وسوريا في اتفاقية سايكس بيكو، ومنذ ذلك الحين والشعب الكوردستاني رافض لهذا التقسيم والاحتواء بشتى الوسائل، خاصةً وأن انتفاضاته كانت قد بدأت مع مطلع القرن العشرين وتحديداً في عام 1907، حيث قاد الشيخ عبدالسلام بارزاني انتفاضة عارمة ضد الحكم العثماني بعد أن رفضت تلك السلطات تلبية مطاليب شعب كوردستان واستخدمت القوة في قمع
متابعة القراءة
  236 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
236 زيارة
0 تعليقات