الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 1006 كلمة )

تغيب وتجلي الكادحين في فلم " الكنز 1 "/ مؤيد عليوي

الفيلم من تأليف "عبد الرحيم كمال" وإخراج "شريف عرفه"، وإنتاج "وليد صبري"، ومن بطولة "هند صبري وعبد العزيز مخيون ومحي إسماعيل وهاني عادل"، الذين جسدوا شخصيات الصراع في عهد تحتمس الأول ومِن بعده ابنته حتشبسوت الملكة المصرية، و"محمد رمضان وسوسن بدر وروبي وعباس أبو الحسن"، كانوا شخصيات الصراع الطبقي بين "الشطار" وسلطة الحكم العثماني بمصر، فيما كان "محمد سعد وهيثم أحمد زكي وأحمد رزق وأمينة خليل وعبد العزيز مخيون"، ليجسدوا الصراع في العهد الملكي.

فلم " الكنز 1 "

كما ضم الفيلم مجموعة كبيرة من الفنانين، في جميع تفاصيل الحقب التاريخية الثلاث التي اتصلت بعالمنا الحديث من خلال الفنان "أحمد حاتم" الذي جسد شخصية أبن "محمد سعد" "بشر الكتاتني"، فقد أبدع المخرج المبدع "شريف عرفه" حين نجح أن يتجلى السيناريو، بحركة وإيقاع جميع الفنانين دون استثناء، تلك الفكرة القديمة الجديدة في السينما المصرية والعالمية، التي بُنيت على القطع التاريخي ووصله بمدة تاريخية أخرى،

ما جذب انتباهي في منتصف الفيلم، فكرة "الشطار" التي قرأت عنها في العصر العباسي عندما كانت بغداد العاصمة حاضرة العالم بأسره، والتي وجدتها واقصد فكرة "الشطار"، تتمحور حول إعادة توزيع الثروة بأخذ المال من السلطة وتوزيعه على الفقراء من الناس، هو امتداد لفكرة "عروة بن الورد" أمير الصعاليك قبل الإسلام، وإعادة توزيعه الثروة بين الفقراء والأغنياء في قلب الجزيرة العربية، إن فكرة "عروة بن الورد" لم تنتهِ معه، بل استمرت ولكن بمسميات تختلف عن اسم الصعاليك، حتى وصلت إلى اسم "الشطار" من العصر العباسي وما تلاه...،ثم تطورت الحياة وتطورت الفكرة أيضا لتكون الماركسية أو الشيوعية أو الاشتراكية أو اليسارية، والسبب في استمرارها هو سوء توزيع الثروة من قبل السلطة، وهذا الصراع الطبقي قديم جدا، لكنه اختفى من الفيلم "الكنز1" في الحقبة المصرية القديمة، بينما ركز المؤلف على الصراع داخل القصر الملكي بين الكهنة وحتشبسوت، فالكاهن مذكر والإله مذكر وحتشبسوت امرأة ..،

إذا علمنا أن الفكرة المشاعية الأولى للإنسان كانت تساوي بين الرجل والمرأة مرتبطة بفكرة "عروة بن الورد" وتعامله مع النساء بالمساواة، ومرتبطة بتعامل "الشطار" مع المرأة بالمساواة كما أظهره الفيلم، وأظهر نقيض تعاملهم هذا وهو سلوك "الوالي العثماني" المبني على المذكر أيضا في مقدسه، لقد أغفل الفيلم في مدة الحضارة المصرية القديمة أن الصراع صراع مصالح اقتصادية ونفوذ السياسي، وهو يلقي بظلاله حتما على المجتمع والفقراء منه.

فالكهنة في كل وقت يسخرون المقدس لمصالحهم الشخصية، ومنها الملك نفسه وأقصد سلطة الملك، نافيا الصراع الطبقي في تلك الحقبة الزمنية الفرعونية من خلال "هند صبري" "الملكة حتشبسوت" عندما قرّبتْ إلى قصرها "هاني عادل" "المهندس سنْموت" أحد أبناء العامة نتيجة حبه لها، وهل ينتفي الصراع الطبقي بتقريب شخص واحد من المجتمع إلى السلطة؟!، الحقيقة أقول كننا ننتظر أن يكون واقع الفقراء متجليا ولو في لقطة واحدة لكشف أثر تدخل كهنة المعبد على حياة الناس وإفقارهم واستعبادهم بالمقدس الكهنوتي، وإن لم يكن الوعي الإنساني للمجتمع المصري القديم بذاك الوعي الطبقي، لكنها لقطة تظهر طبيعة الصراع وتجلياته على واقع الناس.

أما "محمد رمضان" الذي جسد شخصية "حسن الغول" ثم ابنه علي الزيبق" ومعه "الشطار"، لتكون بهم حركة وعي طبقي في المجتمع تماما مثل فكرة "عروة بن الورد"، ويكون الصراع مباشر بين "الشطار" ومعهم المجتمع، ضد "عباس أبو الحسن" "الوالي العثماني" على مصر وخادم الفرس في الخفاء، بإشارة واضحة للجماعات التكفيرية، موصلا المؤلف بهذه الإشارة مع فكرته الأولى عن كهنة المعبد في عهد الحضارة المصرية القديمة، ثم ننتقل بهذا الفكرة إلى مدة العهد الملكي قبل نهايتها بإعلان الجمهورية في مصر، حيث يكون الصراع حينها بين الجماعة التكفيرية والقصر الملكي الذي يمثله محمد سعد "بشر الكتاتني" رئيس القلم السري للأمن ، وكيف نصبت الجماعة الاسلاموية التكفيرية فخا لأخيه "هيثم أحمد زكي" "مصطفى" من خلال تجارتهم بالمخدرات، ليكون "مصطفى الكتاتني" البريء من عمل أخيه، ليكون مدمنا واحد ضحاياهم في سجون أخيه، كاشفا الفلم كهنوتية الجماعة الإرهابية وعنفها ضد المجتمع وكل مَن يخالفهم تماما مثل كهنوتية معبد المصريين القدماء مثل سلطة الوالي العثماني أو الفارسي باسم الدين والمقدس، فيما أغفل الفيلم في مدة الحكم الملكي الامتداد الطبيعي لفكرة "عروة بن الورد" و"الشطار". .

فلم " الكنز 1

فلم يتطرق إلى الماركسيين أو الشيوعيين أو الاشتراكيين في مصر، على الرغم من مروره على مسألة الأرض الزراعية التي استولى عليها "محمد سعد" "بشر الكتاتني"، وفيها "بيت المساخيط" الذي نشأ فيه "محمد رمضان" "علي الزيبق " و"سوسن بدر" "أمه"، حيث التقى فيه بـأحد "الشطار" وهو احد أتباع أبيه "حسن الغول"، والذي ربّاه على فكرتهم وقيمهم في مناصرة المظلوم ومساعدة عموم الناس الفقراء

قضية الأرض الزراعية هذه وارتباطها بظلم الإقطاع بما يؤكده التاريخ المصري، وقد نقلها فيلم "الأرض" بوضوح، كما أهمل الفيلم في المدينة حياة العمال ومعاناتهم وفقر الناس واستئثار الملك وحاشيته بالمال والثروة، كما خلا الفيلم من أي ذكر للشيوعيين في سجون "بشر الكتاتني"؟!، فقد أظهر المؤلف بهذا الإغفال أن الصراع السياسي كان محصورا بين الجماعة التكفيرية وبعض ضباط الجيش المصري من جهة، والملك وبوليسه السياسي من جهة ثانية..،

فليست هذه المرة الأولى التي يتغافل فيها فيلم عن جوهر الصراع الطبقي السياسي بتغيب الماركسيين أو الشيوعيين أو الاشتراكين في العهد الملكي المصري، لكن الفكرة تظل مستمرة مهما غُيبت، فأستّل كلمة من حوارات الفلم، على لسان "محمد سعد" "بشر الكتاتني" وهو يشير إلى صورة "محمد علي باشا"، إذ قال: (الكثير يرى محمد علي باشا وطنيا، لكنه استعبد الناس، وهذه وجهات نظر..)..،

إلا أن الفيلم ربط من خلال استعراض فني راقص في صالة بملهى ليلي، بين "الشطار" وصراعهم مع سلطة الوالي العثماني، وبين سلطة "بشر الكتاتني" وطرفها الغائب في الفيلم وهم الماركسيون الشيوعيون أو الاشتراكيون الامتداد الطبيعي لفكرة "الشطار" في الفيلم ؟!، ذاك الغياب الذي كان ثغرة تاريخية وفنية في ذات الآن،

وفي واجهات الفلم واقصد بوسترات الدعاية الإعلانية التي تقدمه الى الجمهور، ثمة بوستر ينفرد فيه "محمد رمضان" "علي الزيبق " زعيم الشطار وهو يدير وجهه عن السلطة المتمثلة بـ"هند صبري" "الملكة حتشبسوت" وبمحمد سعد " بشر الكتاتني "، فيكون وجهه ينظر إليك وأنت تقرأ البوستر، وبهذا الإنفراد لثلاثة شخصيات فقط في البوستر الإعلاني، كأن مصممه أدرك بوعي ماهية وفحوى الصراع في الفلم، صراع الكادحين في كل زمان ومَن يمثلهم، مع سلطة كل زمان سواء كانت سلطة محتل أو سلطة من الداخل، لأنها تظل سلطة تمارس التسلط على الفقراء والكادحين مرة بغطاء الدين كما فعل العثمانيون ومرة بغطاء الوطنية، مرة بغطاء الحريات والديمقراطية ومرة بأوهام الزعامات الرسمية وغير الرسمية من الداخل بكل لون..، كما هناك بوسترات أخرى تنفرد بها الشخصيات الثلاثة في الفلم، وهي تثمل ذات الفكرة
من اساليب تفسير القران وفق رؤية الامام الحسن عليه
قراءة في كتاب عبد الوهاب عيساوي الديوان الاسبرطي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 نيسان 2020
  1076 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1038 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1670 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3298 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3574 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4073 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5006 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2644 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3434 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5502 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5691 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال