الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 209 كلمة )

158 قطعة أثرية عمرها 5 آلاف سنة تعود إلى العراق

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

عرضت وزارة الخارجية العراقية 158 قطعة أثرية تمت استعادتها إلى العراق بمساعدة كل من بريطانيا وكوريا الجنوبية وسويسرا والسعودية.

يعود تاريخ أغلب هذه القطع إلى أكثر من 5 آلاف عام، ولم يكن العثور عليها في الأسواق السوداء العالمية أمرا سهلا. حيث عقب المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، على ذلك بقوله: "هناك تعاون منقطع النظير بين كافة الوزارات المعنية، حيث تشهد وزارة الخارجية الحدث الثاني من نوعه، متمثلا في استعادة 158 قطعة أثرية عراقية".

كما أضاف الصحاف أنه بالإضافة إلى هذه القطع الأثرية، فقد أعيدت قرابة 300 وثيقة ومخطوطة، تعود إلى العهد الملكي، بينما لا تزال حوالي 10 آلاف قطعة أثرية عراقية مختفية حتى الآن.

من جانبه أكّد وزير الثقافة العراقي، عبد الأمير الحمداني، أن ذلك ليس سوى جزء زهيد من القطع الأثرية المسروقة في الأعوام 1991، ثم في 2003، حينما كانت هناك حملة كبيرة لسرقة الآثار جنوب العراق، ثم في شمال بغداد والموصل وتكريت، أثناء الاحتلال الداعشي لأراضي البلاد.

كذلك أعلن وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، عن "استرجاع أكثر من 180 قطعة أثرية وملفا تتعلق بالعائلة المالكة التي يعود تاريخها إلى منتصف القرن الماضي".

ووفقا للتقارير، فمن بين المواد التي تمت استعادتها 156 قطعة من المتحف البريطاني في لندن، فضلا عن 250 وثيقة يعود تاريخها إلى القرن الثاني.

المصدر: وكالات.

احتجاجات اكتوبر العراقية وسنة الصراع السايكوطبقي /
يَوْمًا ما.. مَنْ يدرى! / أحمد الغرباوى

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 20 شباط 2020
  947 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

كشف تقرير لمنظمة العفو الدولية "آمنستي"، اليوم الخميس، التحديات "الهائلة" التي يواجهها ما
539 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، السبت 11 فبراير/شباط،
4593 زيارة 0 تعليقات
نجت "قرية الملح" في العراق من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، الذي أغلق المدن وع
582 زيارة 0 تعليقات
اعتبرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عرضة للملا
267 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفادت صحيفة "هآرتس"، بأن وثيقة جديدة تم إعدادها بالتوا
850 زيارة 0 تعليقات
 أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الجمعة، بأن أكثر من 130 ضابطا في الخدمة ا
292 زيارة 0 تعليقات
كشف خبراء هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية "USGS" أن هناك سبعة براكين نشطة في ولاية كاليفورن
986 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - احتفلت الطوائف المسيحية يوم أمس 16 أبريل، بعيد الفصح ا
5349 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كنوز ميديا/ بغدادرفع أقارب ضحايا هجمات 11 ايلول في الول
4904 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أزالت السلطات العراقية الليلة الماضية تمثالا لم يتم تد
793 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال