الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 457 كلمة )

طاعة الحاكم .. في ميزان العقل والشرع.؟ / صادق الصافي

أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة المنسجمة مع حقيقة مبادئ وقيم الأسلام الناصعة كدين لحضارةأنسانية ملهمة بناءة تؤمن بالتطور العلمي والثقافي والمحبة والسلام.

لكن كل مطّلع حريص يلمس أن أمتنا من المحيط الى الخليج تحاط بمشاق خطيرة وتتعرض لأنتكاسة تراجع وتناقض وجدل مثير, حتى بتنا عرضةً لمطارق النقد والسخرية العنيفة أمام الغرب والشرق.!

شعارات وفتاوى متعددةأنتشرت في بلدان عربية أسلامية- أولهما السعودية والبحرين وثم بعض الدول الخليجية والمغرب - بعد موجة الثورات والمظاهرات والأحتجاجات الشرعية على أنظمة الحكم العربية - من هذه الفتاوى والشعارات - لاتخرج على الحاكم - أؤلي الأمر- و- أسمع وأطع - للحاكم حتى وأن ظلمك وضرب ظهرك ؟-و-لاتسبوا أمراءكم؟-

مما أثارالأنقسام في الآراء والحيرة في نفوس الناس, أعتبرالبعض هذه الفتاوى والشعارات كلاماً شرعياً ملزماً.؟ وأن الخروج على الحاكم - فرقة وشقاق للأمة - وأن السكوت على الأخطاء يهدف الى حفظ البلاد وحماية الأمة .!!؟

ومنهم أعتبرها تغطية على الأخطاءالشنيعة والفضائح الرنانة وحماية للحاكم وحاشيتةالفاسدة الظالمة يتعارض مع فقه الواقع.؟ أبتدعها بعض الذين لايفهمون في الدين.! أو الذين يريدون هدم الدين.؟
خاصة وأنهم يحتجون ببعض التفسيرات غيرالمناسبة للحديث الشريف - لاتخرج على الحاكم وأن ضرب ظهرك وأخذَ مالك - وهو حديث منقطع السند.؟ وأن قوله تعالى- وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولئ الأمرمنكم - لاتعني الطاعة المطلقة العمياء للحاكم-أولئ الأمر-أستناداًللقاعدة الشرعية لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق.وأن الحاكم المستبدالظالم , المخالف للدستور, السارق لأموال الشعب الذي أشاع الفساد والفقر والجهل, وأمتهن كرامة الناس بالذل والسجون, وسفك الدماء وأشاع القتل,وو...لايطاع..؟

لقدأفاد عدد من شيوخ الأزهرأن مبدأالطاعة للحاكم -أولى الأمر- في الشريعة الأسلامية ليس مطلقاً وأنما تحكمه ضوابط وقواعد عامة منها عدم الخروج على أحكام الشريعة, أستدلالاً لقول النبي الكريم -أنما الطاعة في الطاعة- ممايدلل على تقييد طاعة -الحاكم- ولي الأمر- وربطها بعدم معصية الخالق أو مخالفة الأحكام الشرعية.وأن بعض الأحاديث الواردة في الصحاح لايقصد بها حكام اليوم.!

أن الأحاديث مروية -ظنية الورود- لا-قطعية-متواتراً مثل -القرآن الكريم-قال تعالى -أن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها, وأذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل أن الله نعماً يعظكم أن الله كان سميعاً بصيراً-
أورد الطبري في تفسيره بالتوجه - للحكام بضرورة أداء الأمانات والتحلي بروح المسؤولية تجاه الأمة. الآية كلها أمرللولاة ,ثم بعدها يقصد باقي العباد- ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأؤلي الأمرمنكم - أذاً- لابد من ضرورة العدل للحكام ,ثم الى مجموع الأمة بضرورة الطاعة المطلقة لله ثم الطاعة للرسول ثم أن أؤلي الأمر-فسرها بعض المفسرين بالعلماء وآخرون فسروها بالحكام - لم تكن لهم طاعة مطلقة بل طاعة مشروطة بالعدل والأمانة, وبألتزام الحكام بطاعة الله ورسوله, فأن خرجوا من ذلك وجب على الشعب الثورة ضدهم والخروج على الحاكم وعزله ومحاسبته وأستبداله.. ومن حق الشعوب العربية الثورة ضد الظلم والأستبداد والفساد لبناء دولة مدنية تؤمن حقوق الأنسان وتصون أمنه وحريته وكرامته.

أن النظام السياسي الأسلامي عقد بين طرفين الحاكم والشعب ,ينتهي بالفسخ تلقائياً أذا أخل بذلك أي طرف يكون العقد غير ملزم .!!؟

رؤيا النبي-المفترض-جوزف سميث
أستيراد رؤساء من اليابان .!!

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 آب 2011
  7229 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرال
1194 زيارة 0 تعليقات
حملة أهل البيت للحج والعمرة تفتح باب التسجيل لحج هذا العام 1439هـ /عمران موسى الياسري  
4146 زيارة 0 تعليقات
جمعية الوحدة الاسلامية بمدينة كريستيان ستاد تستضيف مدن فكشو وهلسنبوري وهسلهولهم وتكرم اطفا
2592 زيارة 0 تعليقات
إعداد وتصوير عمران الياسري Kristianstad زار مبعوث المرجعية الدينية والمشرف العام على مؤسسة
1338 زيارة 0 تعليقات
يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام
1098 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
2717 زيارة 0 تعليقات
تواترت الأنباء عَنْ ظهور إصاباتٍ بمرض " الحمى النزفية " فِي مناطقٍ مختلفة مِن البلاد، مع ا
1770 زيارة 2 تعليقات
في مثل هذا الوقت من كل عام، تحيي أستراليا أسبوعا للاجئين، هدفه نشر الوعي والتعريف بالظروف
1118 زيارة 0 تعليقات
* شاعر يخرج من دوره المعلن إلى الخفيبنظرة عميقة عبر الحقب التاريخية نلاحظ أن الشعر يعد معا
1372 زيارة 0 تعليقات
الصباح هنا مُتَغَيِّر ، مسؤول بعده عن يوم دون أن تكون حائر، برنامج متحكِّم فيك وسط عقلك طو
999 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال