الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 420 كلمة )

(شبح الاوبرا) / اسراء مهدي الكلابي

هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة
"Le Gaulois"
من 23 سبتمير 1909 وحتى 8 يناير 1910.

لم تنل الاهتمام في البداية إلا أنها اعتبرت من روائع الأدب الفرنسي في القرن العشرين. وتمت ترجمة الرواية اى الإنكليزية في عام 1911. وتم إنتاجهها سينمائيا في عامي 1925 وبنسخة جديدة عام 2004. كما أنتج أندرو لويد ويبر مسرحية موسيقية معتمدا على القصة والتي تعتبر من أنجح المسرحيات في برودواي ومن أقدم العروض التي ما زالت تعرض في تاريخ المسرح. وترجمت القصة إلى العربية بواسطة بولين فرانسيس وفدى بركة ونشرت في دار أكاديميا للنشر
تروي حكاية مغنية شابة تدعى كريستين دابيه حققت نجاحاً باهراً في أول ظهور لها في دار الأوبرا ثم اختفت. من قبل ايريك والذي يعرف با اسم شبح الاوبرا طبعا شبح الاوبرا هو رجل احب كرستين مغنية الاوبرا ولأن وجهه مشوه ويرتدي قناع فهو لايستطيع الظهور للناس او يظهر نفسه لحبيبته وتستمر احداث القصة وتتوالى حتى نهايتها حيث يقتل الشبح ايريك دون ان يحظى بحب حبيبته كريستين الى هنا تبدو القصة ضربا من الخيال (لاصحة لها على ارض الواقع ) لكن لو امعنا التفكير فيها قليلا سنجد ان شبح الاوبرا ليس خياليا جدا او اسطورة لم تتحقق على مر الازمنة ففي كل زمان كان هناك شبح الاوبرا لكن بقصة اخرى وظروف اخرى .غير ان ذاك الانسان المشوه المختفي عن الانظار خوفا من ان يراه الناس وينفرون منه او يخافون من منظره ثم يتعرض لجرح احساسه من كلامهم عليه ونضراتهم التي لاترحمه وتجعله يغيب عن اعين الناس لينزوي في عزلته ووحدته لانه مشوه مسخ في نظر الاخرين الذين لايعرفون ان هذا المسخ المشوه ربما يكون انسانا قمة في الاخلاق والانسانية والمشاعر والحب ايضا لمن حوله ولااعرف لماذا يصر الناس على البحث عن المظهر لاالجوهر فليس كل من كان جميلا في الظاهر هو جميل في الباطن ايضا فقد يكون العكس وايضا ليس كل من كان غير جميل في الظاهر هو هكذا في الباطن فقد تجد انسانا فائق الجمال في الظاهر لكن قلبه أسود مليء بالحقد والكراهية والبغضاء لكل من حوله ليس فقط من بني البشر بل حتى من المخلوقات الاخرى تراه يحقد عليها ويكرهها وقد تجد في المقابل انسان قليل الجمال او لاجمال له حتى لكن قلبه مليء بالخير والحب والحنان والعاطفة الراقية واظن ان غاستون عندما كتب هذه القصة (قصة شبح الاوبرا) اراد ان يوصل هذا المفهوم للأخرين الذين تعودوا الحكم على الظاهر ولايأبهون بالباطن بل احيانا لايلتفتون حتى لباطن الاخرين ان الله تعالى اعطى البشر عقلا يفكرون به ليميزون به لكن للاسف قليل من يستخدمونه ويتعلمون الصواب من الخطأ ويبقى شبح الاوبرا ضحية احكام المجتمع الذي يهتم بالمظاهر لا ببواطن البشر.





أسراء مهدي محمد الكلابي
 

هل نحن امة مهتمة فعلا بالعلم ؟ / اسراء مهدي الكلاب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين2 2011
  8543 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل ت
21 زيارة 0 تعليقات
ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي
25 زيارة 0 تعليقات
بعد دخول العراق إلى الكويت تدخلت امريكا وحررت الكويت من صدام.مر العراق بحصار قاتل وتسرحنا
39 زيارة 0 تعليقات
هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبي
32 زيارة 0 تعليقات
الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام
35 زيارة 0 تعليقات
في وطن إسمه العراق...الباسق.. العريق.....بقيت فقط منه الأطلال... يفكر الكي بورد قبل الانام
34 زيارة 0 تعليقات
كثيرة هي الاحداث في ذاكرتي ارويها حسب مشاهداتي وحسب شهود عيان ممن شاهدها أو سمع عنها ,وبهذ
49 زيارة 0 تعليقات
في سنوات قليلة خلت ,  اعلنت الكثير من  دوائر الدولة ووزاراتها وهيئاتها الرسمية وشبه الرسمي
66 زيارة 0 تعليقات
الجمال، يُعد أحد أهم الصفات، التي خلقها الله على هذه الأرض، ترى الأشياء كما هي، تتطور في ذ
68 زيارة 0 تعليقات
" شهيد المحراب كان زعيما للمعارضة بشقيها الإسلامي والعلماني" المفكر والسياسي العراقي حسن ا
72 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال