الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 855 كلمة )

أدب الطف / ابو فاطمة العذاري

محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين الأدبي لكل أحداث التاريخ العربي بل العالمي والموسف انك تجد تجاهل كثير من كتّاب الأدب الإشارة إلى أدب الطفّ رغم احتوائه نماذج من النصوص النثرية والشعرية التي لا يستغني تاريخ الأدب عنها .
فلا يمكن لأي احد أن يهمل هذا الكنز العظيم لتراث أدبي عريق من واقعة الطفّ سواء ما ورد من نفس نصوص أحداث الواقعة من أقوال المعسكرين او ما قيل بعد الواقعة من أعداد هائلة من النصوص الأدبية الرائعة المستمرة لحد الان .
فلقد تبارى الشعراء في رثاء الحسين( عليه السلام ) فأكثروا في كل العصور التي أعقبت تلك الحادثة فعلى ذلك نجد أن أدب الطفّ يتضمن :
1ـ المنسوب للحسين وأهل بيته وأصحابه ( عليهم السلام ) منذ بداية خروجهم من المدينة إلى كربلاء ثمّ إلى الشام وانتهاءً بالمدينة وكذلك ما نُسب إلى معسكر العدوّ من شعر ونثر .
ومنه ما روي ان الحسين (ع) خطب باصحابه ليلة العاشر فقال:
« أما بعد ، فإني لا أعلم أصحاباً خيراً منكم ، ولا أهل بيتٍ أفضل وأبر من أهل بيتي ، فجزاكم الله عني جميعاً خيراً ، وهذا الليل قد غشيكم فاتخذوه جملاً ، وليأخذ كل رجلٍ منكم بيد رجلٍ من أهل بيتي ، وتفرقوا في سواد هذا الليل وذروني وهؤلاء القوم ، فإنهم لا يريدون غيري ».
ومما قاله العباس بن أمير المؤمنين(عليهما السلام) عند قتاله:
والله إن قطعتم يميني        إني أحامي أبداً عن ديني
وعن إمام صادق اليقينِ      نجل النبيّ الطاهر الأمين
ومما ورد عن السيّدة زينب (عليها السلام) خطبتها بالكوفة وكأنّها الصاعقة المدوية حيث قال بشير بن خزيم الأسدي ( ونظرت إلى زينب بنت علي عليه السلام يومئذ فلم أر خفرة قط أنطق منها كأنها تفرغ من لسان أمير المؤمنين عليه السلام وقد أومأت إلى الناس أن اسكتوا فارتدت الأنفاس وسكنت الأجراس .
ثم قالت: الحمد لله والصلاة على جدي محمد وآله الطيبين الأخيار أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل الختل والغدر أتبكون فلا رقأت الدمعة ولا هدأت الرنة إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزالها من بعد قوة أنكاثاً تتخذون أيمانكم دخلاً بينكم ألا وهل فيكم إلا الصلف والنطف والصدر والشنف وملق الإماء وغمز الأعداء أو كمرعى على دمنة أو كفضة على ملحودة ألا ساء ما قدمت لكم أنفسكم أن سخط الله عليكم وفي العذاب أنتم خالدون أتبكون وتنتحبون إي والله فأبكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فلقد ذهبتم بعارها وشنارها ولن ترحضوها بغسل بعدها أبداً وأنى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة ومعدن الرسالة وسيد  شاب أهل الجنة وملاذ خيرتكم ومفرغ نازلتكم ومنار حجتكم ومدرة سنتكم ألا ساء ما تزرون وبعداً لكم سحقاً فلقد خاب السعي وتبت الأ يدي وخسرت الصفقة وبؤتم بغضب من الله وضربت عليكم الذلة والمسكنة ويلكم يا أهل الكوفة أتدرون أي كبد لرسول الله فريتم وأي كريمة له أبرزتم وأي دم له سفكتم وأي حرمة له انتهكتم لقد جئتم بها صلعاء عنقاء سوداء فقماء (وفي بعضها : خرقاء) شوهاء كطلاع الأرض وملاء السماء أفعجبتم أن مطرت السماء دماً ، ولعذاب الآخرة أخزى وأنتم لا تنصرون ، فلا يستخفنكم المهل فانه لا يحفزه البدار ولا يخاف فوت الثار وإن ربكم لبالمرصاد فو الله لقد رأيت الناس يومئذ حيارى يبكون وقد وضعوا أيديهم في أفواههم ورأيت شيخاً واقفاً إلى جنبي يبكي حتى أخضلت لحيته وهو يقول: بأبي أنتم وأمي كهولكم خير الكهول وشبابكم خير الشباب ونساؤكم خير النساء ونسلكم خير نسل لا يخزى ولا يبزى)
ومن النماذج المقابلة التي قالها أعداء الحسين(ع) يروى إنّ سنان بن أنس النخعي جاء بباب ابن زياد وبيده الرأس الشريف وأنشأ يقول:
أوقر ركابي فضّةً أو ذهبا      ًإنّي قتلت السيّد المحجّبا
قتلت خير الناس اُمّاً وأباً      وخيرهم إذ ينسبون نسباً

2ـ ما قيل عن واقعة الطفّ من شعر وخطابة وغيرها من الفنون والأنواع الأدبية بعد تلك الواقعة إلى يومنا وهو خزين هائل وكبير جدا يفوق الحصر شعرا ونثرا وبحاجه إلى دراسة ومتابعة وتحليل لكشف المضامين العقائدية والروحية والفكرية التي تحملها نصوص الأدب العاشورائي .
فمن تلك النماذج القيمة التي قيلت ما نظمه العالم الأديب الشريف الرضي بقصيدته المشهورة التي بلغت 62 بيتاً في رثاء جدّه الحسين (عليه السلام) بقوله:
كربلاء لا زلتِ كَرباً وبَلا    ما لقي عِندكِ آلُ المُصطفى
كم على تُربك لمّا صُرّعوا  من دم سالَ ومن دمع جَرى
ووجوهاً كالمصابيح فمن        قمر غاب ونجم هوى
لم يذوقوا الماء حتّى اجتمعوا  بِحدى السيف على ورد الردى
قتلوهُ بعد علم مِنْهُمُ          أنّه خامسُ أصحاب الكِسا
غسلوه بدم الطعن وما        كفنوه غيرَ بَوْغَاء الثرى
لو رسولُ الله يحيى بعدَهُ          قَعَدَ اليومَ عليه للعَزا
يا قتيلاً فَوّضَ الدَّهرُ به      عُمُد الدين وأعلام الهدى

ولقد نظم العلاّمة السيّد رضا الهندي في إحدى قصائده:
إن كان عندك عبرة تجريها      فانزل بأرض الطفّ كي نسقيها
لمْ أنسَ إذْ هتكوا حماها فانثنتْ        تشكو لو اعجها إلى حاميها
تدعو فتحترق القلوب كأنّما          يرمي حشاها جمرة من فيها
وذكرتُ إذ وقفت عقيلة حيدر        مذهولة تُصغي لصوت أخيها
بأبي التي ورثتْ مصائب اُمّها          فغدتْ تقابلها بصبر أبيها
و يصف السيّد صالح مهدي بحر العلوم الرأس الشريف وكيف نصبت السماء العزاء والحداد على الإمام الحسين ( عليه السلام ) في قصيدته العصماء الرائعة:
أروحُك أمْ روحُ النُّبوّةِ تَصعدُ    من الأرض للفردوس والحورُ سُجَّدُ
ورأسكَ أمْ رأسُ الرسولِ على القنا        بآيةِ أهل الكهف راحَ يُرَدِّدُ
وصدرُكَ أم مُستودعُ العلمِ والحِجى  لتحطيمهِ جَيشٌ من الجَهل يَعمَدُ
وشاطَرَت الأرضُ السماءَ بشجوِها        فواحدةٌ تبكي واُخرى تُعَدِّدُ
وقد نصب الوحي العزاءَ ببيتِهِ            عليكَ حِداداً والمُعَزَّى مُحَمَّدُ
فأيُّ شهيد صَلَتِ الشمسُ جسمَه          ومشهدُها من أصلِهِ مُتولِّدُ
وأيُّ ذبيح داست الخيلُ صَدْرَهُ            وفرسانُها من ذكرِهِ تتحمَّدُ
ألم تكُ تدري أنّ روح محمّد                كقُرآنِهِ في سبطه مُتجسِّدُ
فلو علِمَتْ تلك الخُيول كأهلها          بأنّ الذي تحت السَنابِكَ أحمدُ
لثارتْ على فرسانِها وتَمَرَّدَتْ          عليهم كما ثاروا بها وتمرَّدوا
Read More

الى عرعور ردها ان استطعت ... الحلقة الثانية‏

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 تشرين2 2013
  6180 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
7023 زيارة 0 تعليقات
الأعياد والعادات في اللغة جمع عادة, وهو ما يعتاده الإنسان أي يعود أليه مرارا وتكرارا. وتمث
5513 زيارة 0 تعليقات
ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا
3193 زيارة 0 تعليقات
ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع ول
3263 زيارة 0 تعليقات
حين يعيش المرء مع الكتب قراءة وتلخيصا ونقدا ومناقشة فلا ضير أن تكون كتاباته وأيامه عن القر
2690 زيارة 0 تعليقات
منهج ألتَّفسيِر ألكونيّ لِلقُرآن: للأسف وقع معظم – بل – كلّ – ألمُفسّرين للقرآن في أخطاء ج
2448 زيارة 0 تعليقات
كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم
2591 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
3066 زيارة 0 تعليقات
جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة ,
2433 زيارة 0 تعليقات
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوتر مهابط وحي اللّه خزان علمه
2782 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال