الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 342 كلمة )

بطاقة الناخب "المقدسة الخامسة " هدر للمال العام بشكل اخر / حيدرالجنابي

يقول احد الحكماء " الانتخابات افضل طريقة للتغيير من الرصاص "
من المهم ان تمارس الشعوب التداول السلمي للسلطات وان تمارس التغيير الحكومي بالانتخابات وصناديق الاقتراع وتخصيص ميزانيات واموال لضمان عملية التغيير وتوفير المستلزمات كافة ،ولكن ليس بالطريقة التي يمر بها العراق من خلال تخصيص مليارات الدولارات من اجل دقائق ،،، فنحن مع ضمان حق المواطن العراقي في منع التزوير والتلاعب بالانتخابات بل ومن الواجب الوطني والشرعي منع التلاعب والتزوير والتجارة بالأصوات ،ولكن لسنا مع ان تتعدد البطاقات والوثائق الرسمية في العراق وقد اعلنت بعض المؤسسات الحكومية انها ستجعل بطاقة الناخب الالكترونية هي المستمسك الخامس الذي يضاف للمقدسات الاربعة " المستمسكات "، وهنا أتساءل اليس من المفروض ان توحد كل البطاقات والوثائق ببطاقة واحدة وان تكون البطاقة الوطنية بديلا عن الجنسية والشهادة والبطاقة التموينية وبطاقة السكن .
متى سنصبح مثل شعوب العالم المتقدمة الذين يستخدمون بطاقة واحدة تحمل اسم الشخص ومكان اقامته وتولده وتحصيله الدراسي وفصيلة الدم ومعلومات مفصلة عنه تستخدم في كل المراجعات للدوائر الرسمية وغير الرسمية .
فهل سيكون تعدد البطاقات مانعا للتزوير، واذا كانت فعلا، فلماذا لم يعتمد على البطاقة الوطنية وهي التي ستكون صادرة من جهة امنية كوزارة الداخلية اذ تستطيع ان تدون معلومات دقيقة جدا عن كل شخص ، وبالإمكان تجاوز الروتين في مراجعات الدوائر بإلغاء المستنسخات المصورة ،ففي امريكا يمنع الاستنساخ ويعتبر من يستنسخ الوثائق مزورا ويحاسب وفق القانون .
فيا ترى متى سيكون العراق البلد الاول في تجاوز الروتين وحفظ حق المواطن ومنع هدر المال العام .
اليس من الاجدر ان تصرف الاموال على مشروع البطاقة الوطنية الموحدة المتعددة الاعراض لتكون لأثبات الشخصية وللتعيين وكبطاقة صحية وفيها معلومات التخرج من الابتدائية وحتى الجامعة وبطاقة تموينية وبطاقة سكن وغيرها وسيكون بامكان أي عراقي ان يفتخر على شعوب الارض بانه متحضر ومتطور .
وكلنا نعلم ان بطاقة الناخب ستلغى حتما في الايام القادمة بعد الانتخابات لأنها تفتقد للتقنية وللشرعية فهي لا تحمل بصمة او صورة او غيرها من الاشياء التي تكسبها القوة الفنية سوى انها للانتخاب حصرا ،ومع الاسف ستضل المليارات من الميزانية الانفجارية تذهب هنا وهناك بسبب عقول لا تفكر الا بالروتين ولا تصرف اموال الشعب الا على مشاريع غبية وقتية وهذا يعد فساد اداري وهدر للمال العام ولكن بشكل اخر .

القصة الحقيقية لقتل الصحفي محمد بديوي / حيدر الجنا
رسالتي (إلى تلميذة) / حيدر الجنابي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال