الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 343 كلمة )

يوم القيام الفاطمي / اياد الحسني

لقد كان قيام فاطمة الزهراء عليها السلام بوجه الانحراف الذي وقع بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله ثورة ظلمها التاريخ ايما ظلم حين لم يسلط الضوء عليها و اهمل تلك الوقفة التي القت فيها سلام الله عليها خطبة جامعة تعتبر وثيقة تاريخية تؤرخ لملابسات تلك الفترة .
و يبقى خفاء قبرها مؤشرا و علامة تجعل المسلم يتساءل عن سبب ذلك الخفاء و يراجع عقيدته الف مرة في ضوء هذا الخفاء الذي لا بد ان يكون له ما يبرره و بالتأكيد فأن هذا التبرير سيهدم الكثير من الاعتقادات السائدة اليوم.
لم يكن خروج الزهراء عليها السلام في ذلك اليوم لاجل ارض اغتصبت او لاجل منصب بل كان خروجها تصحيحا لخطأ قاتل أثر على كل مجريات الاحداث في التاريخ الاسلامي لما بعد تلك الفترة.
ان المتتبع لملابسات خروج فاطمة الزهراء عليها السلام في ذلك اليوم و خطابها في حشد كبير من نساء المسلمين و رجالهم و الكيفية التي خرجت فيها و التعبئة التي مارستها قبل خروجها و المكان الذي اختارته و الفترة الزمنية التي لم يمض فيها على وفاة الرسول صلى الله عليه واله و المنطق الذي تكلمت بها ابنة الثمانية عشر عاما ليقف مذهولا و ليشعر بأنه دوامة الزمن تلتف به الى الوراء لتجعله حاضرا في تلك اللحظة الزمنية منصتا لكلام سوف لن يسمع بعده بمثل عذوبته و بيانه و قوة حجته.
كل شيء ارتبط بالزهراء عليها السلام يجعل جميع المسلمين يتساءلون الف سؤال ما الذي جرى عليها و لم اخفي قبرها و لم ماتت و هي ابنت ثماني عشر و لم خرجت الى المسجد و كيف لامرأة ان تخطب في لمة من الرجال و لم لم تخطب في بيتها و هكذا
اذن تبقى الزهراء عليها السلام علامة فارقة في جسد الاسلام تنتظر من يكشف عن قضيتها اللثام و يروي القصة التي حصلت لها الى العالم اجمع ليس للمسلمين فحسب فقضيتها كما يعبر احد الاصدقاء تهم العالم الذي ينادي بحقوق المرأة و تهم المسلمين لانها ابنة رسولهم أذن الزهراء عليها السلام قضية لم يفتح ملفها بعد و ما زالت تنتظر ان يفتح ذلك الملف لتروي للعالم قضيتها و الادلة التي في جعبتها و تؤشر الانحراف الذي طرأ على جسد الامة حينما ولت امرها من لا يستحق

اياد الحسني

الشهيد الصدر ...مشروع الجمعة التغييري /اياد الحسني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 24 آذار 2014
  5536 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرال
1182 زيارة 0 تعليقات
حملة أهل البيت للحج والعمرة تفتح باب التسجيل لحج هذا العام 1439هـ /عمران موسى الياسري  
4123 زيارة 0 تعليقات
جمعية الوحدة الاسلامية بمدينة كريستيان ستاد تستضيف مدن فكشو وهلسنبوري وهسلهولهم وتكرم اطفا
2585 زيارة 0 تعليقات
إعداد وتصوير عمران الياسري Kristianstad زار مبعوث المرجعية الدينية والمشرف العام على مؤسسة
1327 زيارة 0 تعليقات
يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام
1092 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
2707 زيارة 0 تعليقات
تواترت الأنباء عَنْ ظهور إصاباتٍ بمرض " الحمى النزفية " فِي مناطقٍ مختلفة مِن البلاد، مع ا
1761 زيارة 2 تعليقات
في مثل هذا الوقت من كل عام، تحيي أستراليا أسبوعا للاجئين، هدفه نشر الوعي والتعريف بالظروف
1110 زيارة 0 تعليقات
* شاعر يخرج من دوره المعلن إلى الخفيبنظرة عميقة عبر الحقب التاريخية نلاحظ أن الشعر يعد معا
1365 زيارة 0 تعليقات
الصباح هنا مُتَغَيِّر ، مسؤول بعده عن يوم دون أن تكون حائر، برنامج متحكِّم فيك وسط عقلك طو
992 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال