الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 362 كلمة )

ذكرى مرور ربع قرن على وفاة سيد غناء المقام العراقي محمد القبانجي

 

في ذكرى مرور ربع قرن على وفاة رمزنا المقامي وسيد غناء المقام العراقي على مدى عصوره محمد القبانجي (1901 – 1989م) الذي وافاه الاجل يوم 2/4/1989 .. وفي هذه المناسبة اعيد عليكم المقالة التي كتبتها في ذكرى وفاته الرابعة ونشرتها جريدة الجمهورية زمنذاك ، آملا ان تروق لكم قراءتها ومشاهدة ممتعة لحلقتي برنامج المقام العراقي 27 و 28 الموجود رابطاها ادناه ، اللتين تتحدثان عن القبانجي وطريقته الـــفذة مع الشكر والتقدير لكم ودمتم لاخيكم حسين الاعظمي

             محمد عبد الرزاق القبانجي ( 1901 – 1989 ) *

كان القبانجي الذي ترأس حملة التجديد في طرق الاداء المقامية منذ العقود الاولى من القرن العشرين ، قد شنت عليه حملات نقدية شعواء بين معارض ومؤيد ، بحيث احتدم الجدل في تلك الحقبة من الزمن ، ولاتزال اثارها باقية عند المحافظين القدماء والاجيال الحالية ، وصار النقاد والصحفيون والكتاب والمهتمون بشؤون المقام العراقي يتبادلون عجالات جدلية متحمسة … تسقط طريقة القبانجي … تحيا طريقة القبانجي .. ولم يقفل باب المناقشة لهذا السبب ، بل سيستمر او سيعاود الموجودون الان الهجوم في الوقت الحاضر وحتى في المستقبل بين من مازال يعارض وبين مؤيديها الكثيرين بسبب التطور المستمر الحاصل لوسائل الانتشار والتعليم   الموسيقي .. فالأداء المقامي والمكونات النغمية الموجودة في البناء اللحني للمقام العراقي الموروثة عن القرون الكثيرة الماضية ، توحي بانطباع من التماسك بحيث نشعر بقدم الاصالة التأريخية وما يحويه من تراكمات حضارية عريقة . وكذلك نشعر بصعوبة مواءمته كشكل ومضمون للواقع المعيش ، وهي حاجة طبيعية لاختلاف روح العصر لكل جيل من الاجيال ، والمغني الذي يريد حث المستمع على الالتزام وتنبيه شعوره الى شكل العصر الذي يعيش فيه ، انما يسبغ على هذه المشاكل معنى اعتباطياً ..!! كل شيء اذاً في المقام التقليدي تمويه ، ومن الواجب اعادة التفكير في طبيعة طرق ادائه ، ويبدو ان هذه المشاحنات التي دارت حول المقامات وطرق ادائها ، ادت بصورة خاصة الى نتيجة معينة ، هي المحاولات الجدية الى تجديد الطرق الادائية لغناء المقام العراقي بعمق ، والتي بدأت بشكل بسيط حتى تعمقت وتبلورت عند القبانجي ، فقد اعقبت اثار القبانجي التي غدت نموذجاً لغناء المقام العراقي المعد او المصنوع ، مقامات مصنوعة او معدة اعدادا تقنيا جديدا شملت كل مقاماته ، حتى التي استحدثها بابداع فذ ، مثل مقام اللامي والحجاز كار كرد والحجاز كار والقطر وغيرها

ألوان وشعارات المسؤولين / بقلم: مفيد السعيدي
نادي البصره الرياضي / كابتن عدي الملكي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 نيسان 2014
  5281 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 كان إيميل دور كاهيم عالم اجتماع فرنسي، برز في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن ال
305 زيارة 0 تعليقات
كشف مصطفى الفقي السياسي المصري البارز في عهد الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أسرار لأول مر
296 زيارة 0 تعليقات
وجه الرئيس السوري بشار الأسد رسالة تعزية إلى عائلة الراحل إلياس الرحباني وصفه فيها بأنه كا
270 زيارة 0 تعليقات
يصف البعض راجي التكريتي ب: الوطنية.. والاخلاص.. ودماثة الاخلاق.. وحُسن السمعة.. والسلوك..
1118 زيارة 0 تعليقات
العراقي الذي أذل رئيس الوزراءالاسرائيلي ( بن غوريون ) وجعله ينحني له , انه العراقي عمر علي
588 زيارة 0 تعليقات
ـ صدق الثائر الفرنسي الشهير جورج جاك دانتون عندما قال وهو أمام مقصلة الإعدام: (الثورة تأكل
829 زيارة 0 تعليقات
عشت وعملت في الصحافة في مختلف العهود من العهد الملكي الى عهد عبد الكريم قاسم ثم عهد حزب ال
586 زيارة 0 تعليقات
توفي صباح الجمعة شيخ الخطاطين العراقيين وفقيه الخط العربي يوسف ذو النون، في مدينة الموصل ش
601 زيارة 0 تعليقات
أولا: العهد الملكي : (1920 ـ 1958):1ـ العائلة المالكة* : طعامها يشترى يومياً بقوائم أصولية
1008 زيارة 0 تعليقات
أولا: في العهد الملكي:1ـ جعفر العسكري.. رئيس الوزراء: (1923ـ 1936):ـ استحوذ على مناطق واسع
1197 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال