السويد / سمير ناصر ديبس
 شبكة الاعلام في الدنمرك /

تخوض العراقية المسلمة أنوار محمد شنان الغزي معركة الانتخابات للبرلمان الاوروبي التي ستجرها في الخامس والعشرين من شهر أيار الحالي ، والتي تم ترشيحها من قبل حزب البيئة السويدي لحجز مقعد في البرلمان الأوروبي المقبل .
وتعتبر الغزي المرشحة العراقية بل والعربية الوحيدة لهذا المقعد المهم في البرلمان الأوروبي كونه مقعدا عربيا مسلما تخوضه شابة عراقية من مدينة (  السماوة )  لتكون الممثلة الحقيقية للشباب المسلم في المجتمع الأوروبي ، والمساهمة الفاعلة في صنع القرار والتصدي للعنصرية الجديدة التي تعادي تواجد الجيل السويدي الجديد من أبناء الجاليات المسلمة .
والمرشحة العراقية أنوار محمد شنان الغزي ، سبق وأن نالت شرف تكريمها من قبل ملك السويد كارل كوستاف السادس عشر ومنحها الشهادة التقديرية على نشاطها المهني في المنظمة الاسلامية ، حيث نقف اليوم أمام واحدة من العراقيات المتميزات اللواتي كان عطاؤها لاينضب وأبداعاتها دائمة وجهادها متواصل من أجل تحقيق أبداعا أخرا  من خلال هذه الانتخابات الكبيرة والتي ستخدم العراق وسمعة المسلمين في دول المهجر .
 وتشغل أنوار محمد شنان الغزي منصب الأمين العام لمنظمة مسلمين من أجل السلام والعدالة ومقرها العاصمة السويدية ستوكهولم ،  و حاصلة على شهادة القانون وعلم النفس والأجتماع ، كما تعمل باحثة أجتماعية لمساعدة العوائل المتاثرة نتيجة الحروب ، فيما حصلت على فرصة دراسة اللغة والفقه الإسلامي في ماليزيا مع عدد من الطلبة ، وأيضا تعمل في مجلس ستوكهولم التنفيذي الإقليمي لحزب البيئة السويدي، كما أنها دخلت للتدريب في مكتب البرلمان السويدي ،  وعملت كقائد كشافة في المملكة العربية السعودية لتمثل المسلمين في السويد وتجيد (  أنوار ) اللغات العربية والإنكليزية والسويدية بطلاقة ،
فيما حصلت على دعوة رسمية من جمهورية مصر العربية لحضور المؤتمر الأسلامي مع الوفد الأسلامي السويدي ، وحضرت كذلك العديد من المؤتمرات من أجل التواصل بين الشعوب في جنيف ، كما تتلمذت على يد العلامة فضل الله الحائري في المدرسة الاسلامية جنوب أفريقيا ، كما أنتخبت رئيسا لأتحاد طلبة وشباب الخضر في السويد حتى ترشيحها السكرتير الناطق لرئيس حزب البيئة ، وعملت في منصب الأمين الوطني لمنظمة مسلمين من أجل العدالة والمساوات ، وممثلة الحزب لمجلس الشعب في العاصمة السويدية ستوكهولم لشؤون الصحة العامة .
دعوة خالصة الى كافة الجالية العراقية المتواجدة في السويد والدول الاوروبية الاخرى عربا واكرادا وكافة الأقليات الاخرى لمساندة أبنة العراق البارة وأختيار الرقم ( 9 ) ضمن قائمة حزب البيئة ( المليو بارتيت ) لتكون الشابة العراقية السماوية المسلمة أنوار محمد شنان الغزي ضمن قائمة مجلس البرلمان الأوروبي القادم ، وأن فوزها يعني فوزا للعراقيين وللعرب وللأسلام ، كما سترفع هذه الشابة المبدعة أسم العراق عاليا بين المحافل الدولية .