الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 324 كلمة )

المغول الجدد بقناع إسلامي ! / عبدالرضا الساعدي

صار واضحا للعالم المنصف ، مقرونا بالرفض، باستثناء من صنعهم ودعمهم وأرسلهم ، ماذا تستهدف داعش وأخواتها في بلد مثل العراق وفي غيره من البلدان العربية الأخرى ... ولماذا؟.
ولنرَ الآن من استهدفت هذه القوى المصنّعة في مختبرات الصهاينة والمدعومة من أذنابها من بعض دول الخليج المعروفة بأهدافها الخبيثة والشريرة في عراق الحضارة _ لحد الآن _ ؟
لقد استهدفت دولا تعتبر من أول بناة الحضارة في الأرض حين لم يكن العالم شيئا مذكورا !
العراق أو _ ميزوبوتاميا _ كما كان يعرف وسوريا ، واليوم لبنان ، هذه البلدان الثلاثة المستهدفة اليوم هي منشأ الحضارة على الأرض ، وقد رفعت داعش راياتها المكفهرة القبيحة وهي تحمل عنوانا واضحا وهدفا مرسوما للإطاحة بالمكونات الحضارية لهذه البلدان وتفريغها من محتواها السكاني الأصلي ، كالمسيحيين والأيزيديين والصابئة وقبلهم المسلمين السائرين على نهج الإسلام الحضاري المنفتح ، لا لشيء سوى لأن الذين أرسلوهم وتبنوا منهجهم ودعموهم بالمال والسلاح والرصد والمخابرات ، لديهم عقدة نقص كبيرة ومدمرة ، فهم ليسوا أبناء حضارة أو هم دخلاء عليها ، ولا يحملون من قيم الإسلام ونهجه السامي الراقي شيئا يذكر ، ولكي يتغلغلوا إلى هذه البلدان الثلاثة _أصل الحضارة_ ، رفعوا رايات الزيف ولبسوا أقنعة الدين لكي يحطموا شيئين : الحضارة والدين معا ، ولكي تتخلخل كل القيم فيها وبالتالي يتم السيطرة عليها بعد تفريغها من كل المكونات التي بنيت عليها أسس الثقافة والتراث والانفتاح والتطور والحوار والتسامح والبناء الإنساني الصحيح الذي يرفع من شأن الإنسان ويرتقي به .
المغول الصهيوني الجديد المتسربل بالزي العربي الإسلامي والمحشو رأسه بتعاليم الذبح والتفخيخ والتهجير والتفريق والتقسيم وكل أساليب الشر ،ما ظهر منها وما بطن ، يستهدف اليوم مراقد الأنبياء والأولياء ومساجد المسلمين والصالحين والكنائس والمعابد الأخرى وكل شواهد الحضارة والجمال والتراث القديم ، بل وكل الطوائف الأخرى ، فمن أي دين هم يا ترى؟ ، وما هو غير المستهدف في قوائمهم السادية التي عدتها الماسونية وأحفاد حكماء صهيون أصحاب المشروع الشهير القديم ( من النيل إلى الفرات )؟
بات واضحا جدا إنهم يستهدفوننا نحن أهل الحضارة والدين معا .. لهذا فوجوههم مفضوحة مهما تستروا بأقنعة أخرى مزيفة .

إلى أدعياء القمة .. أو القوة العربية ؟! / عبدالرضا
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 07 أيلول 2014
  4509 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال