الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 547 كلمة )

عشية اليوم العالمي للسلام...ايقاف عنف داعش مسؤوليه اخلاقيه / عارف الماضي

يصادف يوم غد الاحد 21 سبتمبر الحالي الذكرى السنويه  الثانيه و الثلاثين  على الاحتفال  ولاول  مره  من قبل الجمعيه العامه للامم المتحده    باليوم العالمي   للسلام   حيث صدر قرار دولي قبل ذلك بعام أي في عام 1981 , ولغرض تسمية ذلك اليوم حيث تم الاحتفال في العام 1982 به  ولاول  مره,  وفي عام 2001 قررت الامم المتحده في اجتماعها الدوري و الذي يعقد في يوم الثلاثاء من الاسبوع الثالث في شهر سبتمبر من كل عام, قررت  بالاجماع التوقيع  على   القرار الذي يحمل الرقم 55\8282 والذي  يمنع كل اعمال العنف ويدعو لوقف شامل لاطلاق للنار  في  هذا اليوم.  وبعد مرور اكثر من ثلاث عقود  على هذا القرار الاممي السامي و الذي يُبشر بالسلام ويُحرم اراقة وثعب  دماء البشر  حول  العالم, في هذه الاوقات ينتفض الضمير العالمي مره اخرى, وتقشعر  جلود الناس وهي تشاهد بالصوت و الصوره  تلك المذابح و المجازر المروعه و التي ينفذها  مجرمون  تنشبوا من كل بقاع العالم  كان ديدنهم القتل و التمثيل بضحايهم وهدم معالم الحضارات الرافدينيه   و الكنعانيه  والاشوريه   و الفينقيه العريقه و  احراق معابد  ومساجد وكنائس  واشياء  اخرى!0وقد ارتدت هذه  المجاميع الارهابيه ثياب  اسلاميه اصوليه , متعكزه على نصوص دينيه  ينقوانها  وفق مايرغبون, فبيعت النساء كا لنعاج في اسوق النخاسه ,  وجُلد الرجال  وتم  ختان  المنتمين  لاديان اخرى  قصرا , و مصادرة اموال وبيوت وعقارات لمواطنين  في العراق وسوريا  وباعتبارها  غنائم  لفتوحات اسلاميه !!!  , فكان المسيحيين  بعد  الشيعه  هدفهم  الثاني   ثم  الايزيديين في  سنجار وسواها ولكي  يتباهوا  با نهم  عادوا  ليطبقوا شرائعهم  الدينيه   وعلى طريق بناء دولة الخلافه الاسلاميه  الداعشيه, و التي تمددت   طولا وعرضا  في العراق  رغم   استنفار الشعب العراقي    ومن يقطن  منهم في وسطه وجنوبه    لمعظم قواهم وبمباركة  وفتوى المرجعيه الشيعيه   في النجف  حيث افتت ب(الجهاد  الكفائي)  بعد  ليلة  سقوط نينوى    بأيام  قليله0
 اننا وفي هذه  الايام الراهنه  و التي يتعرض فيها الامن و السلم الاهلي  في العراق الى  تهديد  خطير وكبير  حيث ازهقت ارواح  الاف المواطنين من الرجال والاطفال و النساء وهجر قصرا  داخل البلاد وخارجها اكثر من مليون  عراقي من مختلف المذاهب و المشارب في نينوى وسهلها الشرقي ذات الاغلبيه المسيحيه  وبعدها سنجار ذات   الاغلبيه الايزديه ,ولم تنجو الكثير من المدن و القصبات  في تكريت وديالى وكركوك من سطوة وطاويط  داعش وجرذانها وحشراتها  محاولتا  اهلاك   النسل و   تخريب الحرث, وباساليب همجيه لم يشهدها  تاريخ العراق و المنطقه حتى في الهجمه المغوليه  للعراق, في هذه الايام  القاتمه  من تاريخ  البلاد  لانجد لانفسنا  سبيلا سوى  تجديد مطالبنا  العادله  للمجتمع الدولي   ولمؤسسته  الجمعيه العامه  للامم  المتحده    والتي ستعقد اجتماعها  الدوري   قريبا  بضرورة اتخاذ  قرارات    عاجله  وفعاله  ضد  تلك  المجاميع  الخطيره و التي تهدد الامن و السلم الدوليين.. وان لاتكون تلك  الاجراءآت  هي تنظيريه ودعائيه , حيث شهدنا في الايام القليله الماضيه العديد من المؤتمرات والمواقف الدوليه و التي  تحدثت عن ادانتها لتلك التنظيمات الاجراميه  وضرورة اجتثاثها ومحاربتها  كان  منها  مؤتمر جده والذي  نظمته الولايات المتحده وبعدها  مؤتمر باريس وموقف الحكومه الفرنسيه بالتدخل العسكري الجوي و الذي نراه  خجولا  , حيث يشابه  الفعل الامريكي و الذي  يتمثل  بضربات محدوده  لاتتناسب مع  هول الخطر الداعشي0
  ولكننا نعود لنقول  ان المسؤوليه التاريخيه الكبيره  تقع على شعب العراق  وحكومته الفتيه  ولغرض  رص الصفوف وشحذ الهمم  والترفع    عن المكاسب و المصالح الحزبيه و الشخصيه  , والانتباه  الى المخاطر الكبيره  المحدقه بالعراق والتي تستهدف  مستقبله ووجوده 0 وفي اخر كلامنا فاننا نؤكد  وفي هذا اليوم  الدولي السامي  التزامنا  التام  بمبادئ العداله و السلام  وعلى طريق تحقيق اهدافنا الخلاقه في ان  يعم  الامن و السلام كافة ارجاء العالم
 

عارف الماضي

ماراثونية المؤتمرات..تقاطع المصالح والاهداف / عبد
لكن السؤال الأعظم !!!؟ / حسين محمد العراقي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 أيلول 2014
  5425 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال