الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

8 دقيقة وقت القراءة ( 1559 كلمة )

قدسية الإمام علي عند علماء الدين المسيح / تحقيق : حيدر حسين الجنابي

تحقيق : حيدر حسين الجنابي

مكتب النجف - شبكة الاعلام في الدانمارك

لمحته  ساهمَ الطرف، سارحَ الخيال ، مترقبًا لنورٍ ما يأخذ بيده إلى حلقة روحية  قد يكون افتقدها في عالمه، لعله يجدها حيث هو الآن،  في ضيافة مَن هو إمامٌ في ظاهره، وفي باطنه هو غيبٌ لايُدرَك.. لعلها تتكامل في نفسه الحقيقة ..

مسيحي الديانة هو ..لمحتُه يتمتم همسًا قُبالة شباك الضريح المقدس، للولي المقدس، داخل العتبة العلوية المقدسة .. كلمات ادَّخرها لهذه اللحظة الثمينة التي حظي بها بعد أن قطع آلاف الأميال .. جاء ليناجي الإمام عليًّا (ع) سيد العرب والعجم ، الذي يعتبره رجلَ كل الأديان ..

 لم أتجرأ على اقتحام طقسه الخاص في هذه اللحظة الحميمية بينه وبين نفسه لكنني سمحت لنفسي التوقع بأنه كان يهمس "حتى لو كانت بيننا وبينك مئات السنين، فليس الزمان بقادر على كتم صوتك يا بن أبي طالب طالما لنا آذان تسمع ، ولا المكان بماح صورتك من أذهاننا ، طالما كانت لنا أعين نرى بها وقلوب نفقه بها .. عسى أن نموت وفي قلوبنا ولو ذرة حب لك .. فإنها تكفينا كحد أدنى من الرصيد.. كيف والحال أن حبنا بوزن الجبال  لمن اعترف بإنسانيتنا .. وبأننا نظراء بالخلق لسوانا من البشر، قبل أن يأتي علينا زمان وتصبح قيمتنا في نظر بعض الوحوش الآدمية أقل من قيمة جميع المخلوقات شأننا شأن أتباعك ومحبيك .. ولو عرفك هؤلاء الوحوش واتبعوك لكانوا ما ارتكبوا الذي ارتكبوه ، ولكانوا يقفون الآن وقفتنا هذه نفسها متشرفين بالتنعم في فردوس عظمتك ، وتنَسُّمِ عبير إمامتك .. لكنها الحظوظ والأقدار والاختبارات والحجج التي يلقيها الرب على عباده.

وعقيدته لعيسى المسيح منذ ان كانت امه تناجى ربها في المحراب بكلمات ،فاصبح يعشقهم اتباع علي وفاطمة (عليهما السلام ) .

 فما سر اهتمام المسيحيين بالإمام عليٍّ (عليه السلام) والكتابة عنه والشغف به .


علي سر الله


 تقرأ عليًّا في كتابات أتباع المسيح بن مريم (ع) عشقًا غريبًا.. في ملحمة بولس سلامة الشعرية ، وفي وصف ميخائيل نعيمة له بـ"عملاق الفكر والروح والبيان في كل زمان ومكان" ،وفي  رسم جبران  له ‘‘مات الإمام علي شأن جميع الأنبياء الباصرين الذين يأتون إلى بلد ليس ببلدهم، وإلى قوم ليس بقومهم ،وزمن ليس بزمنهم " أو كما يقول كارا ديفو ‘‘علي البطل الموجع المتألم ،والفارس الصوفي ، والإمام الشهيد ذو الروح العميقة القرار التي يكمن في مطاويها سر العذاب الإلهي ،،أو جورج جرداق في صوت العدالة الإنسانية  ، أو أنطوان بارا ، وجورج شكور ، وجوزيف الهاشم (القرآن البشري )، وآخرون كثر من علماء وأدباء ومفكرين كتبوا كل شيء وتفننوا بصورهم الكلامية والبلاغية ولم يتركوا شيئًا من تاريخه إلا وتناولوه بجداره، فعلاقة الحب متبادلة وأزلية بين عشاق روح الله وولي الله..مليارات الحروف وملايين الكلمات ، وآلاف الأوراق ، وعشرات الكتب كتبت بأقلام المسيحيين المنصفين ، فعندما نسمع الأديب المسيحي بولس سلامة يقول (لا تقل شيعة هواة علي ...إن في كل منصف شيعيًّا ) ، نتوقف أمام هذا العشق العرفاني، لأنهم عرفوه قبل خلقه ، و عشقوه على امتداد الدهور .

وقال سفير الفاتيكان المطران جورج لينغوا  خلال زيارته لمرقد الامام علي عليه السلام ان  " زيارة  الامام علي والنجف دينية وأخوية لخلق روح المحبة بين المسيحيين والمسلمين وقد حملت رسالة من البابا الى المرجعية الدينية مليئة بكلمات الاخوة والمحبة والشكر ".
العلامة الأول "علي "


واوضح راعي كنيسة مريم العذراء الخوري لويس الشابي "  الشخصية الأولى في الدين الإسلامي هو النبي محمد( صلى الله عليه و آله وسلم) والإمام علي (عليه السلام)  هو العلامة الأول بعد النبي (ص)".


وبين الخوري " أن الإمام علي أعطى نورًا  للإسلام ، وكتبه تشهد بأنه رجل عالم ورجل مجاهد ورجل كان عنده قيمة تاريخية  ومازالت قيمته موجودة  ".


نهج البلاغة ..دستور الحياة

 
ويشير راهب كنيسة دير الرهبان الأب فراس كمال دانيال الراهب إلى أن " الإمام عليًّا عليه السلام مدرسة نتعلم منه، وأكبر دليل هو نهج البلاغة ، فأكيد نحاول أن نتعلم ما يطلب منا الإمام علي لأنه رجل صالح ورجل أمين ورجل محب ، ونريد أن نكمل الطريق الذي بناه ".


ويتابع دانيال " نتمنى أن يدوم التواصل بين المسيح والإسلام ، لأنهما دينان مسالمان ، ونتمنى من الله وبشفاعة الإمام علي أن نعيش بسلام وأمان ومحبة ".


مكتوبا بضمائرنا وعقولنا


ويرى راعي كنيسة الصعود القس جميل بنان " أن كل إنسان يخدم الأمة هو إنسان طيب يبقى خالدًا لن يموت ، فالإمام علي (كرم الله وجهه) يبقى اسمه مكتوبًا في ضمائرنا وقلوبنا في الحياة ، فالحياة تقدس وتخلد الناس الطيبين الذين ضحوا من أجل الأمة والشعب ".


ويضيف بنان" إن تاريخ النجف الأشرف يؤكد وجود طيبة التاريخ بين المسيحية والإسلام ، وهي رمز للتآخي بين الديانات".

 
عيسى النبي وعلي الإمام


وأوضح راعي كنيسة ماركوركيس في بغداد الأب نظير دكو " أن المسيحيين كإخوانهم المسلمين ، فقد دعا المسيح إلى عبادة الله ،ودعا الإمام علي (كرم الله وجه) الناس إلى عبادة الله واحترام رسالة الله لبني البشر لكي يعم الخير والبركة والسلام ، فهما أطهار من سلالة الأنبياء "


وأضاف دكو " ومن واجب المسيحي والمسلم أن يحترم كل الصالحين والأطهار من الأنبياء والمرسلين ، وأن يمشي على حذوهم في أن يكونوا أتقياء وعباد صالحين لله سبحانه وتعالى ".


النجف الأشرف سجادة الله


وأردف قائلًا " نشكر الله نحن كرجالات دين مسيحي ، أن نرى مرقد الإمام علي يمثل التواصل الإنساني والأخوة، ليس فقط في أيامنا هذه ، وإنما عبر التاريخ  يوجد التآخي بين الدين المسيحي والإسلامي ، فكثير من جذورنا المسيحية من أديرة وكنائس في هذه البقعة المباركة من الأرض ".


ويتابع " من الجميل أن نسمع صلاة إخوتنا المسلمين ، ونستذكر أصوات المسيحيين من قبلهم في هذه البقاع ، والكل ينادي إلى رب العباد ، إلى رب السموات والأرض، أن يمنح سلامه ورحمته إلى كل البشر الذين يعيشون في موطن الآباء والأجداد ، ومن الجميل أن نعيش في هذا النسيج ونحن ورثة الحضارة التي هي حضارة مؤمنة وعابدة لله سبحانه وتعالى ، بغض النظر عما يفرقنا ، ولكن دائمًا نحب التواصل الإنساني كمسيحيين ومسلمين ونؤمن بأننا ( كلكم من آدم ، وآدم من تراب )كما يذكر القرآن الكريم هذه الآية  ، فكلنا يجمعنا عبادة الرب الرحيم سبحانه وتعالى ".

المسيحي وعيد الغدير

وقال النائب الرسولي الأب جوزيف ابراهيم عبد الساتر الراهب ممثل صاحب الغبطة والنيافة

الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للموارنة عن الامام علي عليه السلام في عيد الغدير " ونحن، مسيحيي الشرق الأوسط، لسنا عابري سبيل على هذه الأرض، بل نحن من صلب هويَّتِها وتربتها   وحان الوقت أن ننهج طريق الحوار في ما بيننا، فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة. فهي مهد الديانات، ومهد الحضارات، ومهد القيم الروحية والانسانية السامية " .

   وعن تنصيب الامام علي في يوم الغدير يسرد الاب جوزيف  قصة تنصيبه اماما "  لما وصل رسول الله يوم الاثنين 18 من ذي الحجة من السنة العاشرة للهجرة  الى غدير خم، نزل اليه جبرائيل الأمين عن الله بقوله : « يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك فان لم تفعل فما بلغت رسالته و الله يعصمك من الناس»  سورة المائدة – الآية 67.

وفي هذا الوقت، حسان بن ثابت الذي كان من شعراء العرب، أذن من الرسول (ص) أن يقول في ما سمع من رسول الله (ص) في هذا الموقف حول الإمام علي (ع)، فقال الرسول الأكرم (ص): "قل على بركة الله"، فقام حسان وقال: "يا معشر المشيخة قريش أتبعها قولي بشهادة من رسول الله ماضية" ثم أنشد:

                 "يناديهم يوم الغدير نبيهم                                         بخم فاسمع بالرسول مناديا

                 وقد جاءه جبريل عن أمر ربه                  بانك معصوم فلا تك وانيا

وبلغهم ما انزل الله ربهم                                         اليك ولا تخشى هناك الأعاديا"

إنطلاقًا من هذه الواقعة، واقعة الغدير، فأنها تحثنا على قول الحق بجرأة واحترام  " .


رجل السلام والإنسانية


ويؤكد أسقف كنيسة العذراء مريم الخور مشتاق زنبقة " الإمام علي (عليه السلام ) يمثل التعاليم الإلهية الإنسانية الطيبة ، فهناك الكثير من المشتركات بين الإسلام والمسيحية ، لأنهما دين واحد ، ونحن كلنا نؤمن بإله واحد ، خالق السموات  والأرض ".
ويضيف زنبقه" أن الإمام عليًّا هو إنسان طيب ولا يحب العنف وإنما يحب السلام ".


توراة موسى وإنجيل عيسى

 
ويوضح  "مفتش عام الأوقاف المسيحية والديانات الأخرى" آزاد هرمز العمادي  "أن الإمام عليًّا (عليه السلام) ، هو للإنسانية كلها ، وليس فقط للإسلام ، وله مقولات كثيرة، أذكر منها {والله لو ثُنِّيَتْ لي الوسادة لحكمت بين أهل التوراة بتوراتهم وبين أهل الإنجيل بإنجيلهم وبين أهل الزبور بزبورهم  وبين أهل القرآن بقرآنهم} ، فكان الإمام علي بحقّ رجلًا لكل الديانات ".
وأضاف هرمز " إن النجف الأشرف كانت مركزًا كبيرًا للديانة المسيحية ، وهذه المدينة تتواصل الصلاة بها من كافة الديانات ، وهي قبلة كبيرة لكل العراقيين ".

 


موسوعة الإمام علي للتراث الإنساني

 
وصدق الإمام علي عندما قال {الناس صنفان ، إما أخ لك في الدين ، أو نظير لك في الخلق} فقد أثبتها بمنهج حكمه و شهد له التاريخ  وأتباع الديانات السماوية، أنه إمام الأمم، ورجل لكل الديانات ، والأمير العادل والشامل والعام والإنسان الكامل الذي عاش في فترة خلافته المسيحيون واليهود ، وهم ينعمون بالعدل والأمان والحياة الكريمة ، ويمارسون عباداتهم بكل حرية إذ كانت أصوات المساجد تعانق أجراس الكنائس والمعابد ،وتدعو لعبادة الله .


فكل ما قدمه إمام المتقين من إنسانية وفكر ، جناه اليوم الإسلام ، فلكل الصفات الجميلة في الإسلام وجه واحد،  وهذا الوجه هو وجه علي (ع) القرآن الناطق، الذي أحبه المسيحيون وغيرهم  .


قد تكون هذه مناسبة للمطالبة بدعوة عالمية لكل المهتمين  بأمير الفصاحة والبيان، وبنهج بلاغته وفكره وعلمه، وما تركه من كنوز معرفية سواء أكانوا  مؤسسات دينية أم فكرية أم ثقافية ، لغرض جمع تراثه الخالد في أكبر موسوعة عالمية ، تضم كل ما قيل بحقه من شعر ونثر وما ألِّفَ عنه ، وكل ما خطته الأقلام ، وحفظته العقول ، في كل بقاع الدنيا ، وباللغات كافة ومن جميع أتباع الديانات ، لأن الإمام عليًّا يجسد الإنسانية جمعاء من أبي البشر نبي الله آدم (عليه السلام) إلى يوم الدين  .

 

يا ارهاب أرحمنا ..!؟ / فلاح المشعل
منهجية التحليل السياسي وأدواته / الدكتور مهند العز

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 تشرين1 2014
  3566 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال