الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 720 كلمة )

استراتيجية الفيزياء العقلية بالتصور / خالد سعود الصالحي

إن كثيرا من العلوم الذي نتعلمها جاءت لتحرير العقول البشرية من الجهل وجعلها تتفكر وتتفتح وتضئ العقل في نطاق واسع وفي ايطار غير محدود ولكن لاتتعدى أمور الشرع وما يتعلق بالرب سبحانه وتعالى يحذف منها كل مايعارض الشريعة الإسلامية وهذه مايسمى بفلاسفة العلوم العلمية الطبيعية كما كانت من قبل كان علم الفيزياء يدخل ضمن شؤون علم الفلاسفة لذلك علم الفيزياء وجد هذا العلم لدراسة ماعلى الأرض من جسيمات أولية ودراسة الذرة ويختص بأصغر عنصر في الطبيعة وفي الكون بشكل أوسع كما بقية مواد العلوم الطبيعية فنجد الفيزياء الأب الأكبر للعلوم الطبيعية باشتراكه معها في فصل من فصولها ويعتمد على فرض فرضيات وصياغة قانونية تثبت تأكيد الدراسة ونجاحها بعد صياغة قانونية وتدوينها مع إمكانية التعديل عليها إذا وجد الخطأ بالفرضية الفيزيائية كما فعل نيوتن مع قانونه الأول الذي بالأصل يقال كان عربيا ماذا فعل نيوتن في القانون الأول فرض فرضيات وجعل عقله يتصور وصاغ القانون باسمه الذي ينص على (انه إذا كانت محصلة القوى المؤثرة على جسم ساكن تساوي صفرا EF=0)) فانه يبقى ساكنا وتفسير القانون أي انه إذا كان مجموع القوئ الذي تؤثر على جسم متحرك تساوي صفرا فانه لايتغير مالم تدخل عليه قوة خارجية تغير من سرعته او تجاهه فهذا القانون تم بعد دراسة فيزيائية واثبات وفعلا أن الجسم يبقئ بحالة سكون من دون تدخل قوئ خارجية فهنا تكمن الاسترايجية الفيزيائية بأنه علم استراتيجي عندا تصوره بالعقل أي يجعل العقل في تصور ويمر هذا التصور بمراحل

أولا 1-يتصور بان محصلة قوى (أي مجموع قوة) ثم نلاحظ بان العقل يمر بالانتقال إلى الحالة الثانية
2- وهي تصوره بان هاذي القوى لابد لها من تأثير على جسم ثم يبدءا ويتصور بجسم ويتخيل بأنه متحرك وحركته ثابتة تساوي صفرا حتى يصل إلى الحالة الثالثة
3- بتصوره بان هذا الجسم يبقى ثابتا مالم أثرت عليه قوة أخرى فهكذا يمر الفيزياء ويجعل العقل في تصور كأنه أمام عينه فالعقل الباطن يحلل و ويفرز النتائج وكيف وصل إلى هذا تصور ثم يرجع يتصور مرة أخرى حتى تثبت هذه التجربة ويرسخها حتى لاتنسئ فتدخل هذه الإستراتيجية العلمية وتنمي العقل بسرعة التفكير وتصور الأجسام داخل العقل وكأنك تنظر إليها وأنت تحدث عقلك وتفرز النتائج بان إثباتك العقلي الأخير تصور بان هذا القانون يتحدث عن حالة انعدام القوة أي لاوجود للقوة هنا وقف العقل بحالة راضية حتى قطع بكل هذا التصورات الإثبات الواضح بان العقل ينشط سرعة التفكير مثل قانون الشغل الذي ينص (بتأثير قوة مقدارها fعلى جسم كتلته m فتحرك إزاحة s وفي هذه الحالة بمعنى أن القوة أنجزت شغل فنجمع القانون لكي يكون بصيغة رياضية صحيحة
W=f.s cos)) ولكن لنعلم أن الشغل له عدة حالات فنفس القانون ينطبق عليه ولكن بتغيير بسيط ومن حالاته
1-انه إذا كان مقدار القوة مطابقا لاتجاه حركة الجسم أي مع الحركة فيساوي صفرا فيستخدم هذا القانون W=f.s cos)) أي الزاوية =صفرا
2-عندما يضع اتجاه القوة زاوية اكبر من الصفر أي انه لايساوي صفر فهو اكبر من الصفر مع اتجاه الحركة فان القانون يتغير قليل بإضافة فقط ثيتا ثم يصبح بهذه الصيغة
W=f.s cos o حرف oبالانجليزي يعبر عن الزاوية لأنني لم أجد مايشار لزاوية بالكمبيوتر بمصطلح ثيتا فوضعت o لذلك هذه القوانين عادة لايمكن تصورها إلا بالأمثلة فيصعب التصور من دون مثال لكن إذا وجدت الأمثلة تسهل عليك التصور واستنتاج القوانين وأيهما يصلح فهذا علم الفيزياء الذي يجعل العقل يمر بعدة تصورات عند الحل وتدوين القوانين الفيزيائية فهذا يهتم بجزء النظري فقط ولكن الجزء العملي دائما العقل لايتصور بل يراء التجربة أمامه ويطبق عليها القوانين مباشرة لذلك ندرك أن علم الفيزياء يقوي العقل بالمسائل الرياضية والتصور فلايمكن أن نقول يوجد عقل ضعيف لان ماخلقت العقول إلا للتفكير فلا يوجد عقل ضعيف لكن العقول تحتاج لتمرن على سرعة التفكير والتصور بواسطة لغز محير أو مسالة محيرة فنحن نعتبر العقل أكاديمية لتخريج الإبداع فكل العقول تعالج المعلومات ولكن العقول المبدعة تعالج المعلومات بسرعة عالية وبدقة لمن أراد الله أن يميزه عن العقول الأخرى فالإبداع ليس الجميع يمتلكه ولكن هبة من الله سبحانه وتعالى وينص الإبداع (الإتيان بشئ غير مألوف لناس أو جديد حسب طبيعة المجتمع ) أي لايتعدى حدود مجتمعنا ولا يخرج بمفهوم غير معروف وختاما اعلم أخي أن الإبداع لايقتصر على علم واحد ولا على شخص واحد فكلن منا مبدع بعمل او غيره من الإعمال يتميز بها الإبداع يأتي بكل المجالات وبكل علم من العلوم يرزق الله الإبداع لمن يشاء وهو المبدع الأول سبحانه كما قال تعالى (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (البقرة:117) التفسير أي موجدهما على غير مثال سابق. المكتبة المقروءة : التفسير : سورة البقرة - المجلد الثاني موقع الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله

قائد بلا هزيمة / خالد سعود الصالحي
اين عقولكم الذي لاتدركها ابصاركم / خالد سعود الصا
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 تشرين1 2014
  4954 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال