الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 384 كلمة )

مؤتمر نوعي بحاجة لأمثاله ! / زيد الحلي

عرس اقتصادي كبير ، عاشته بغداد يومي السبت والأحد الماضيين ، تمثل بالمؤتمر المصرفي العراقي ، الذي اقامته رابطة المصارف الخاصة في العراق ، وكان لكلمة د. حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء وكلمة د. علي محسن العلاق في المؤتمر صدى واسعاً ، اعطى دفقة أمل للعمل المصرفي الخاص ، باعتباره شريكاً استراتيجيا في الارتقاء بالأداء الاقتصادي الوطني .
فعلى مدى يومين ، وفي جلستين اقتصاديتين مهمتين ، تمت مناقشة سبل مساهمة القطاع المصرفي في التنمية الاقتصادية والاستثمار ، واوجه اصلاح القطاع المصرفي في البرنامج الحكومي الجديد .. ادارهما  ، د. مهدي الحافظ عضو مجلس النواب ، ود. مظهر محمد صالح مستشار الشؤون الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء .. واللافت في هذه الفعالية ، دقتها المتناهية في التنظيم والاعداد وبالحضور النوعي والكثيف الذي لم تسعه قاعة الاحتفالات الكبرى في فندق بابل الدولي ، وهي بالعكس تماما من المؤتمرات التي تعقدها بعض المنظمات والجمعيات والروابط التي لا يحضرها سوى عدد محدود ، وتنفض حال بدئها ، بعد ان يتم تصويرها اعلاميا !!
ان رابطة المصارف الخاصة ، في هذا النشاط النوعي ، اسست لسياق حضاري ، وبحثي ، جديد لابد من الاقتداء به.... فالفعاليات المشابه ، وجدتُها خالية من المضمون ، مكتفية بالقشور ، وتناقش ظاهر الاشياء ، دون غاطسها ..وبعض القائمين عليها ، يهمهم استرضاء المسؤول الكبير ، وليس الدفاع وتطوير القطاع الذي يمثلونه .. وبكلمة حق ، اشير الى موقف رئيس الرابطة رجل الاعمال "وديع الحنظل" الذي ارتجل سطورا ومواقف ، لم تحتوها ، كلمته البروتوكولية الترحيبية ، اجتاز فيها عتبة الجانب الاعتباري ، وانحاز الى الجانب الموضوعي ، حيث طالب رئيس الوزراء ورئيس البنك المركزي ، بضرورة الاهتمام الجدي بالمصارف الخاصة ، ومشاركتها في لجان البنك المركزي العراقي ، واللجان الاقتصادية في البرلمان ومجلس الوزراء ، لا نها  تعد من أهم القطاعات  التي تسهم بنهوض الواقع الاقتصادي في العراق ،  ودعا الى مساواة المصارف الخاصة ، بالمصارف الحكومية في التعاملات المصرفية ، والسماح لدوائر الدولة ومؤسساتها بفتح حسابات في المصارف الخاصة ،  والقيام بكل ما يتعلق بتلك الحسابات ..وتمنى على البنك المركزي ، ان  يكون لديه آلية تحفظ التوازن في التعامل ما بين المصارف الحكومية والخاصة ، لان عدم التوازن اثر سلبياً على الواقع المصرفي واضرّ بقوانين التنمية والاقتصاد الوطني...
كم نحن بحاجة الى مثل هذه الفعالية ، التي يغلبُ  فيها الموضوعي على الذاتي ، والهم الأكبر على صغائر الأمور .. وتحية للجنود المجهولين في رابطة المصارف الذين قدموا عطاء تعجز عنه مؤسسات حكومية كبيرة .

عذراً عينيّ ! / زيد الحلّي
ليس دفاعا عن الطب والاطباء ..! زيد الحلي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 02 كانون1 2014
  4664 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال