الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 400 كلمة )

كتابات ساخرة..حكايتي مع الستوته! / أ.د.قاسم حسين صالح

كنت قاصدا كربلاء لزيارة الأمام الحسين.وضعنا السيارة في الكراج وتوجهنا نحو الضريح مشيا.كان الطريق بعيدا والجو حارا فاقترحت احدانا ان نركب ستوته خصصت لنقل الزائرين لاسيما النساء والعجزة..اطعتهن واجرنا ستوتة بثلاثة آلاف دينار ،وعدنا بها بعد انتهاء الزيارة ،والتقطنا لانفسنا بداخلها صورة..في الواجهة..زميلتي دكتوره خريجة امريكا تعمل حاليا استاذة باحدى كليات جامعة بغداد..كانت بعد ان لبست العباءة السوداء بدت فيها اشبه بلوحه عنوانها(البائسة)،والأخرى بعدها شابة..ماجستير..لبست نظارة كبيرة لتخفي بها دموعها.
  كان منظرنا ونحن في الستوته قد اثار سخريتي ،ولأنني في الأصل شطراوي ومن اهل الحسجة فقد رحت اقول فيها شعرا شعبيا:
  بعد ذيك المهابة اركبنه ستوته& ياحظنه المصخم جانت وين مختوته!
و(مختوته لفظة ايرانية تعني :مخطوطه..مكتوبه!).
 كان احد اهم اهدافي من الزيارة ان اتعرف على الناس ميدانيا بوصفي باحثا علميا معنيا بالظواهر الا جتماعية،اذكر لكم منها ثلاث حالات:
الأولى: شهدت (ركضة طويريج)..وحين رأيت الجموع الحاشدة باعمار مختلفة،تستقبلها على ارصفة الشوارع نساء باعمار مختلفة ومعهن اطفال ايضا،كتبت حينها مقالة قبيل الانتخابات كانت بعنوان (ايها العلمانييون..بعد ركضة طويريج..اغسلوا ايديكم)..وقد غسلوها فعلا..وسيظلون يغسلونها مادمت خطاباتهم كلاسيكية نخبوية،ووسائل اعلامهم متخلفة.
الثانية:كنت جالسا في  ضريح الأمام علي فرأيت ريفيا بعقال ويشماغ في ستينيات عمره يحمل طفلا بعده في اللفة.تقدمت نحوه ..سلمت وجلست.
قلت له :اكيد المحروس ابن ابنك وجاي تزوره الأمام
وبعد ان اجابني مبتسما فرحا وانه اسماه (جعفر)..حدقت بوجهه بنظرة الحائر وقلت:
-والله ياحجي،انا محرج اسألك..الحقيقة انا والدي من طائفة ووالدتي من طائفة،ولقد صليت لوالدي على طريقته ،واريد ان اصلي للوالدة على طريقتها..بس أخاف لا..
وقبل ان اكمل اجابني:
+ وليش تخاف ..كلنا اسلام والحمد لله
ولأن هدفي هو ان اعرف كيف تفكر هذه الشريحة من الناس..فانني اعدت عليه:
-         يعني اكيد امان امان
+طبعا.ثم..استثنى مضيفا..بس لو تصلي على طريقة والدك اهوايه افضل واثوب
-         شلون يصير ياحجي مو الولده راح يصير بخاطرها وآني حيل احبها
+ ابد.. اصلا هي راح تشكرك وتبارك لك
-         لا حجي ما يصير..الواجب لازم اصلّي لكل واحد على طريقته..وكل الأريده منك..راح اصلّي بصفك وبضمانتك.
ابتسم الرجل وحمل حفيده وقال: مع السلامة ..اودعناكم!.
الثالثة:
كنت كتبت مقالة بعنوان (الزيارت المليونية- دراسة نفسية سياسية) نشرت في المدى ومواقع عراقية وفي كتابنا (اشكالية الناس والسياسة في المجتمعات العربية) وموجوده في النت حاليا..تلقيت عليها تهديدات ألطفها جاء بعبارة واحدة(وين تروح من عدنا دكتور قاسم).ومع ان هذه التهديدات كانت منشورة في التعليقات تحت المقال،فانه لم ينتصر لي احد من العلمانيين سوى واحد من خارج العراق هو الدكتور عزيز الحاج رغم ان الرجل لا يعرفني..خلصت منها الى ان التضامن بين الاسلاميين اقوى منه بين العلمانيين..وقد يكون هذا احد اسباب ضعفهم.
 شكرا للستوته..فلولاها لما كان لكم ان تضحكوا..او تسخروا!
 
 
 
Prof.Dr. Qassim Hussein Salih
Head of Iraqi Psychological Association
Mob.: +964 750 482 9116
          +964 770 251 1003

فاتن حمامة وسعاد حسني..انموذجا الضد وضده النوعي /
حكومات وبرلمانات ديمقراطية..تنهب شعبها! / أ.د.قاسم
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 10 كانون2 2015
  4825 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال