الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 286 كلمة )

فاتن حمامة وسعاد حسني..انموذجا الضد وضده النوعي / أ.د.قاسم حسين صالح

رحلت الفنانة فاتن حمامه(83) سنة.ولا يعنينا هنا ما قدمته للشاشة العربية ،ولا ما حصلت عليه من جوائز وتكريم عبر مسيرتها الفنية من عام (1940)يوم كانت طفلة..فما كتب عنها كثير،ولكننا نتحدث عن قضية اخرى بعيدة عن الفن  تتعلق بالقيم والاخلاق وواقع المرأة في المجتمعات العربية، انطلاقا من ان الفنان يعكس هذا الواقع..ودلالات تعلّق او متابعة او اعجاب الفتاة العربية بكل من فاتن حمامة وسعاد حسني..بوصفهما الضد وضده النوعي.
 مثلت فاتن حمامة المرأة المحافظة ،الملتزمة بالقيم والاخلاق والتقاليد الاجتماعية والمضحية والمعنية بهموم المرأة والناس(افلام افواه وارانب ،الحرام ،دعاء الكروان،اريد حلاّ..مثلا)،والفتاة الرصينة التي تؤمن بأن الحب يأتي مرّة واحدة،وان عليها ان تخلص وتضحي من اجله حتى لو كان على حساب راحتها،فيما مثلت سعاد حسني الأنموذج الآخر..الفتاة الشقية المنطلقة المتمردة على القيم والتقاليد التي تعشق الحب لذاته..وتعيش اللحظة لذاتها.
 وفاتن حمامه،التي منحت لقب سيدة الشاشة العربية ليس فقط لموهبتها بل ولأنها فرضت احترامها، لم تمارس القبلة في افلامها سوى مرّة واحدة في فلم كان بطله (ميشيل شلهوب)..فكانت سببا في تحول ميشيل الى الاسلام ليصبح زوجها فيما بعد وليكون اسمه (عمر الشريف)..فيما القبلات في افلام سعاد حسني كانت مباحه.
 وسيكولوجيا،يمكنك ان تصنف واقع الفتاة والمرأة في المجتمعات العربية الى صنفين:صنف فاتن حمامه وصنف سعاد حسني..ولك ان تصل الى ما شاء من الاستنتاجات سواء على صعيد المجتمعات العربية ،مقارنة المجتمع اللبناني بالمجتمع السوداني مثلا،او داخل المجتمع الواحد عبر مراحل تطوره.ففي سبعينيات القرن الماضي اجريت استطلاعا بسيطا على طالبات الجامعات ما اذا كن يفضلن مشاهدة افلام فاتن حمامه او سعاد حسني فكانت النسبة بحدود 80% يفضلن مشاهدة افلام سعاد حسني..ولا اعلم كم ستكون النسبة لو اننا اجرينا الاستطلاع الان..الذي قد يوصلنا الى استنتاجات لا تخطر على بال.
المؤسف..ان ميدان السينما يكاد يخلو من الدراسات السيكولوجية مع ان مادة السينما هي الانسان،وأن السيكولوجيا تشكل العامل الرئيس في تحديد علاقاته بالاخرين، ونوعية الحب التي تحددها هي (السيكولوجيا)..لا الانسان ذاته.
 
18/1/2015

حرب الانبياء..معارك دماء اشعلتها شارلي! مناقشة فلس
كتابات ساخرة..حكايتي مع الستوته! / أ.د.قاسم حسين ص
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 19 كانون2 2015
  4764 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال