الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 268 كلمة )

اتحاد اﻻدباء والكتاب في البصرة يحتفي بديوان الشاعر علي اﻻمارة ..رسائل الى الموصل / عبدالامير الديراوي


البصرة : مكتب شبكة اﻻعﻻم في الدنمارك
وسط حشد كبير من اﻻدباء والشعراء ومحبي اﻻدب
ورجال الثقافة احتفى اتحاد اﻻدباء والكتاب في البصرة بصدور الديوان الجديد للشاعر علي اﻻمارة وهو واحد من ابرز شعراء البصرة حيث قدم
للشاعر والديوان الشاعر والكاتب هيثم عيسى الذي اكد على قدرة الشاعر على التعاطي شعريا مع الاحداث بآلية تتجلى
بها قدرته الكبيرة على مواكبتها ونقلها وفق اسلوبه المتميز ليرسم مﻻمح جديدة لرؤيا الشعر في حياتنا بما فيها من احداث .

بعدها قرأ الشاعر اﻻمارة نماذج من قصائد ضمها الديوان فيما تحدث عدد من الشعراء والنقاد عن التجربة  الشعرية  لعلي اﻻمارة فقد قال عنه الشاعر كاظم الحجاج اننا ﻻ يجب علينا ان تقول للشاعر انت مبدع بل نتعامل معه روحيا ونتفاعل مع شعره  وعطاءه فلا نعمل على المدح بقدر
ما نحدد عمق عﻻقتنا مع الشعر ومدلوﻻته ..كما تليت كلمة للناقد العراقي محمدالجزائري الذي كان قد قدم للديوان
ايضا ان رسائل على اﻻمارة لم تكن للموصل وحدها بل هي للعراقيين جميعا بما تملكة من لغة ومقومات تواصل بين ابناء العراق عموما.
وازاء كل ما قدمه النقادوالكتاب يبقى الشاعر علي اﻻمارة ذلك المتألق الكبير الذي يمنح للكلمة عذوبة وللشعر ملوحة ونكهة بصرية فائقة السمرة ولون الماء والحناء الذي يشبه
الوهج عند صباحات خمس ميل الذي كتب عنها لزومياته البديعة..

افهرس كل الهموم
وكل الجراح بارقام حزني
وارمي بها في كتاب
فإذا جئت تقرؤني
فترفق بقلبي
وانت تقلب صفحاته
وكن حذرا.
انت تمشي بارض يباب
ولكن ستقرأ شيئا ثمينا
اذا كنت مثلي ..
تجيد كﻻم التراب

اصدر الشاعر 8 مجاميع شعرية  منها..الركض وراء شيء واقف .. واماكن فارغة ...ولزوميات خمس ميل .. وحواء تعد اضﻻع آدم  و4 كتب نقدية منها قراءة في خطاب المرحلة
فاز بجوائز عديدة عراقية وعربية منها فوز ديوانه اماكن فارغة بجائزة الشارقة للاباع عام1990. وطبعت بعض  دووينه على نفقة اﻻتحاد العام للكتاب العرب

لماذا تقتلون احباب الله ؟؟؟ / د.عزيز الدفاعي
سد يأجوج ومأجوج... اين هو الآن؟ / حسن هادي النجفي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال