الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 235 كلمة )

التكبر على السياسي عبادة / مرتجى الغراوي

هذه الصفة الذميمة التي نهي عنها الإسلام وكل القيم والأخلاق نراها اليوم باتت منتشرة في أوساط عديدة في المجتمع كما العادات السيئة التي تجذرت أيضاً كالفساد المالي والإداري والأخلاقي وغيره لاسيما بين الأوساط السياسية.

عذراً يا رسول الله (ص) لتحريفي بحديثك الكريم "التكبر على المتكبر عبادة" فالمفهوم الذي أطلقته سيدي آنذاك على عموم المتكبرين ، لكننا اليوم نرى التكبر يتجلى بين الأوساط السياسية في عراقنا الحبيب ، ولعل هذه الصفة ترسخت في السياسيين الإسلاميين أكثر من غيرهم ، ولا اقصد هنا الجميع.

ولذا فعلينا ان نعطي العذر لأولئك السياسيين المستكبرين عفواً  "المتكبرين" لان هذه الصفة أصبحت من ضمن البرستيج السائد ضمن ذاك الوسط ولعلها أصبحت علامة دالة على ماهية الشخص ، فكما اشرنا فأن الشخصية السياسية لا يمكن تمييزها إلا بوجود هذه الصفة تعلوا مُحياه ، فهي إذن أداة من أدوات السياسيين للتعريف عن شخصهم.

يا أحبابي "المتكبرين السياسيين" عليكم ان تتمسكوا بهذه الصفة ، لأنها صفة من صفات الملوك والأباطرة ، وأنتم وكما يعلم الجميع ملوكاً تربعتم على مقدرات الشعب.

ولذا فأن الحديث الشريف ينطبق بأجلى معانيه على أخواننا السياسيين لما رأيناه من أنفة واستعلاء من قِبلهم تجاه ابناء شعبهم ، فبذلك يتوجب على الجميع ان يطبق سنة رسول الله في التكبر عليهم لنكسب ثواب هذه الخصوصية ولتكون لنا عبادة نكفر بها عن سيئاتنا.

فشكراً لك يا الله على تلك النعم التي وهبتنا إياها ، ومن بينها التكبر على السياسيين لِلنال بها عبادة "تقربنا إليك ... وتبعدهم عنك" ، عبادة لانشق بها ولا نجهد ولا نعاني من الجوع والعطش.

الطبيبة والشاعرة جميلة عبدالرضا.. تعشق زرقة السماء
خالد جبر: ثلاثة أجيال أحبّت الرسم من خلال المرسم ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 آذار 2015
  5368 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9603 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5285 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9590 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9393 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5277 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6319 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8642 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4802 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال