الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 362 كلمة )

إلى أدعياء القمة .. أو القوة العربية ؟! / عبدالرضا الساعدي

يبدو أنكم تريدوا أن تثبتوا للعالم ، بين ليلة وضحاها ، أنكم شجعان وأصحاب غيرة وردع .. بين ليلة وضحاها .. تريدوا أن تثبتوا لنا وللعالم أنكم متوحدون وأصحاب مبادئ وقيم ونخوة .
تريدوا أن تثبتوا لنا أنكم أهلا لها ، وأنكم قادرون على انتزاع الحق ودحر الباطل ..
بين ليلة وضحاها يستيقظ الناس ليجدوا القادة العرب .. أدعياء (القمم ) يتحدثون عن الشرعية وعن وجوب استردادها .. ولكن أين ؟.. في اليمن !
أدعياء الشرعية هؤلاء شحذوا الهمّة والكلمة والمؤتمرات ( القومية ) من جديد بعد أن أسقطوها هم أنفسهم في أوحال التآمر والدسائس والهزيمة والارتماء في أحضان الصهاينة والأمريكان وجماعتهم ..
أدعياء القوة اليوم ذهبوا إلى اليمن السعيد الذي لم يعرف السعادة منذ أن عبثت أيادي الخبث والشر من المحسوبين على (لغة الضاد) ولا يجيدونها ، للتدخل في شؤونها ..
منذ عمدت  الرؤوس التي احتشدت بالأمس أو التي تحتشد اليوم .. لا فرق  .. فكلهم في (الهوى سوا) ، إلى طرد الأمن والأمان والاستقرار والرفاهية والسعادة من المنطقة ، وحلت محلها القتل والدمار والجوع والخوف والجهل والمرض ..... وكل شي لا خير فيه للناس.
وجوه جديدة – بطباع قديمة تجتمع اليوم تحت عناوين كبيرة ملّتها الشعوب العربية وغير العربية ونسيتها منذ زمن ليس بالقصير، لفداحة الخداع الذي فيها والزيف والكذب والتضليل .. عناوين من مثل :الوحدة والقوة والحقوق والحريات والشرعية ومواجهة العدو وتحرير الأراضي المحتلة ...و..و..و..و..و..وغيرها من الأكاذيب (القومية) و(القممية)...!!
سؤال واحد إلى أدعياء القمة أو القوة من العرب شاحذي الهمم والسلاح اليوم  بوجه الفقراء والبسطاء الطيبين في اليمن التعيس بسببكم :
هل ستلبون الدعوة لو طلب منكم الفلسطينيون استرجاع الشرعية لأهلها وتواجهون العدو الإسرائيلي ..
هل ستردعون هذا العدو ؟
لن تجيبوا .. لأننا نعرف معدنكم وطباعكم ، وقبلنا يعرفكم الله العليم سبحانه وما توسوس  به أنفسكم .. ومن أنتم .. وما حقيقتكم ..
نعلم وقبلنا يعلم الله سبحانه من يقتل الشعوب العربية يوميا بالمفخخات والفتن والدواعش وكل أنواع الإرهاب ..
يعلم من يذبح الشعب العراقي ويتدخل في شؤونه منذ سنين طوال..
ومن دمر ويدمر الحياة في سوريا وتونس وليبيا ومصر .. واليوم في اليمن .
فيا أدعياء (القمة) أو (القوة ) من أجل الشرعية والأمن والاستقرار ، وما شابهها من عناوين زائفة ، الشعوب لا تريد منكم تدخلا من أجلها .. كفّوا عنها فقط .. وأبعدوا شرّكم عنها .. هذا كل ما تريده منكم ومن قممكم المشبوهة والمسمومة .

وفد شبكة الاعلام في الدانمارك - - يلتقي السيد المن
قوات عربية مشتركة..للنسيان \ جمال الهنداوي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 آذار 2015
  4998 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال