الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 286 كلمة )

شارع الثقافة في البصرة : بين الحر ونقص المشاركة وقلة الكتب / عبدالامير الديراوي

عبدالامير الديراوي،

البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك -

رغم انها الجمعة الثانية لافتتاح شارع الثقافة في البصرة..الذي اطلق عليه شارع الفراهيدي لا يبدو ان هناك همة حكومية او شعبية لتطوير فعالياته فكانت هذه الجمعة لا تشبه سابقتها كونها افتقرت الى عرض عناوين جديدة من الكتب فضلا عن ان الشارع يخلو من اي مكان يلتقي فيه الذين يحضرون اليه فلا يمكن اقامة اي فعالية في الشارع تخدم الثقافة بتنوعاتها فلا وجود اماكن للجلوس او حتى الاحتماء من أشعة الشمس ..وان من يحضر من الادباء والكتاب لا يستطيعوث البقاء اكثر من دقائق محدودة بفعل ارتفاع درجات الحرارة وعدم وجود كرسي واحد للاستراحة او حتى اجراء اي نوع من الحوارات بين الحاضرين وهذا ما يعني فقدان او عدم تحقيق الاهداف التي خصص الشارع من اجلها ..فقد كان بودنا ان يلتقي الناس بنجوم الادب والفن الصحافة والثقافة عموما في شارع لقاءات تعكس اهتمام المثقف بجمهوره وكذلك اهتمام ابتاء المدينة بالمشهد الثقافي بشكل عام ..لذلك نامل ان تتحرك الحكومة المحلية ببناء مسقفات على جانبي الشارع دون المساس بالاشجار وعمل "مساطب"على الاقل للاستراحة وذلك من اجل ان نكون استطعنا ان نؤسس لشارع حقيقي تتوفر فية اقل ما يمكن من المستلزمات التي تجعل منه شارع ثقافي لانه الان لا يعدو كونه جانب من متنزه صغير تمت احاطته بخيوط ملونة تشبه تلك التي تحاط بها اماكن الحفريات التي تقوم بها دوائر البلدية او الشركات التي تنفذ بعض المشاريع . لقد استبشر الناس بافتتاح الشارع واعتبروه مقدمة لفعاليات ثقافية واسعة وتحول كبير في اطار رعاية الثقافة ..لكن ترك الشارع على هذه الشاكلة وبدون اي جهد او اهتمام حكومي سيؤدي الى انسحاب الناس وكذلك اصحاب المكتبات وربما الشعراء والمثقفين عموما ..وقد يشاطرنا الراي الكثير ممن حضروا للشارع اليوم ولاحظوا قلة الحضور والمشاركين وهو ما يؤكد عدم فاعلية الشارع ان بقي على هذه الحال ،

 

المثقفون والدولة .. د. عبد الحسين شعبان إنموذجا /
عن الزهاوي والمرأة الفصلية! / د. حميد عبد الله
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال