الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 323 كلمة )

حشدنا المقدس...غيرة وطن..لن تنضب / محمد الدراجي

كما يُقال المَثل ..(( مايشِيل الحِمل...الآ أهلـــَه))..ماأصابنا من آفة هذا الزمن البائس حشرة الأرهاب مايسمى بـ(( داعش ))..التي نَخرت في جَسد هذا البلد وأحرقت الأخضر واليابس .. ((داعش)) ..هذا الداء المَقيت الذي نَشط بمظلة اقليمية وبُمساعدة البعَض من عاهري السياسة والذين مع الأسف ..وأقول مع الأسف أنهم عراقيوا النِسب...مُستكعي الفنادق الحمراء والليالي المِلاح..وأقُسم أن العراق وتُرابه الطاهر مِنهم بَراء..
داعش...ومن والاها..جَثمت على صِدور العراقيين الشُرفاء الذين أبوا أن يُضام الضَيم فيهم..ومازالت شمس العراق تَشرق عليهم بأمل جديد . يقينآ أن هذا (( الوباء )) سيزول يومآ ما..وأن الجَرثومة التي نَخرت جَسد هذا الوطن الغالي...وسُلبت مِنا اراضي عزيزة بكل مُقدساتها وما رقد تَحت تُرابها الطاهر.. أعز أحبائنا وأخوتنا...هذه (( الآفة البَغيضة )) التي جَعلتنا نَهجر مَخادعنا..واروقة مساكن لنا فيها اجمل الذكريات ..يقينآ أن كل شئ سوف يعود بأحلى صورة..
وعلى مر السنين التي مَضت..والتاريخ الذي كَتبَ عن مآثر وبطولات شعب..الغيرة عِنده..متشعبة في شرايين جسده..وفي عُنفوان مخيلته..لابد أن يَصح الآ الصَحيح ولا.,.صَحيح غير وطن حر ..أبي..خالي من اي دنس أو جرثومة تفتك به..
 
ابتلينا..بأيام مشؤومة ..وحصل ما لم نتوقع من نَكبات وآهات لأمَهات ثكالى ..ودموع أطفال فتك بهم الجوع والعطش...وشيوخ كهالى لم تَدك هاماتهم الآرض يومآ ما..شعب..تعلم أن العزة...هي تاج على الراس..ولابد لهذا التاج أن لايسقط أبد الدهر..
وبما أن المُصاب ..مُصابنا...والألم لايشعر به الا من تَجرع آهاته..ومن ذاق مَرارته....كان لابد للأسود أن تزأر..وللجِبال أن تَهتز..وللهامات الشوامخ أن تنتفض..فخرج من رحم هذه الأمة العراقية العريقة ..رجال شرفاء أُصُلاء هاماتهم لن تَنحي الآ للواحد الأحد...ولا تُطأطأ رؤوسهم  الآ للعراق الشامخ..فكان..(( حشدنا المقدس ))...عِزتنا..وشموخنا...خيرة رجالنا...وشبابنا...غيرة الوطن...وبوابة النصر القادم..رجال..تسلحوا بسلاح الأيمان ولايَردعهم ..لا داعش..ولا الأبواق التي صدئت..من كثرت نعيقها..
 
تَيقنوا..ياأهلي..وأخوتي..وكما قلنا سابقآ..أنها مسألة وقت لا أكثر....صَبرآ علينا...فكما أمتدت يد الأرهاب لتفعل ما تفعل.فوالله لن تَهنأ..ولن تَدوم نشوة أنتصارهم المزعوم...فَصائلنا...ابنائنا...رجالنا..شبابنا..دماء طاهرة روت..وستظل تروي أرض هذا الوطن...أنه دين في أعناقنا...وقد أقسموا..أن كل شبر سلب. يجب أن يعود لهذا الوطن...
 
بارك الله بكم..وبارك الله بغِيرتكم..وشَهامتكم...وعنفوان شُموخكم...فوالله أنكم عِزة..وطن..وبوابة نَصر قادم بأذن الله..

والى كل ابواق العهر التي تنعق هنا ..وهناك..اقول...
(( يردس..حيل..الماشايفها....والشايفها يلف عمامة))...
أنهم أولاد حيدر الكرار...فياوليكم من سيوفهم البتاره...
ولن تسلم رقاب كل خائن لهذا الوطن..من سيوفهم...
 
                الله محيكم...ابطالنا

قوة العزلة / حسين الهاشمي
نصف مليون وثيقة لا تكفي لإسقاط العملاء! / عبدالستا
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 26 حزيران 2015
  5342 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال