الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 416 كلمة )

ذكرى واقعة الطف في وزارة الثقافة / عباس سليم الخفاجي

مكتب بغداد - شبكة الأعلام في الدانمارك

برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ فرياد رواندزي ، وبحضور الوكيل الأقدم للوزارة السيد جابر الجابري أقام المركز الوطني لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة ومركز الدراسات والبحوث احتفالية ذكرى عاشوراء وتحت شعار إنما خرجت لطلب الإصلاح (الحسين عليه السلام) .

بدأ الحفل على قاعة عشتار في مركز الوزارة بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ثم كلمة للدكتور شفيق المهدي تناول فيها استذكار لواقعة الطف الأليمة وكيف أن الإنسانية في تاريخها الطويل لم تشهد موقفاً كموقف سيد الشهداء عليه السلام في يوم عاشوراء ولم تعرف المعمورة من يوم دحرها رجلاً قابل وقاتل الآلاف من أعداءه ببضعة عشر رجلاً من أهل بيته وسبعين من أصحابه .

بعد ذلك ألقى الأستاذ الدكتور علي حداد الأكاديمي من جامعة بغداد قصيدة خلد ومجد بها صاحب الذكر ، وبمفردات الليمة نالت إعجاب الحضور قدم قصيدته الدكتور الشاعر والأديب  سعد ياسين , ثم تلا ذلك قصائد شعرية للشاعرة العراقية زينب الصافي وقصيدة للشاعر احمد عدنان .

وفي كلمة له وجه السيد جابر الجابري موظفي الوزارة والحضور التحلي بأخلاق سيد الشهداء والتجلي والارتقاء بالأخلاق الكربلائية وخاطب كل المثقفين من أدباء وشعراء ومخرجين بإظهار واقعة الطف بالشكل الذي يليق بشخص الحسين وان يكون كل منا رسولا لفكر كربلاء بقلمه وعقله وكل جوارحه وفكره .

وأستذكر في كلمته كيف أن الفساد استشرى في الدولة وأركانها و شخوصها وأميرها بحيث تستدعي ضريبة وثمنا أن يكون الحسين وأطفاله ونسائه سبايا يقادون من بلد الى بلد ومن مدينة الى مدينة ومن قرية الى قرية ويحمل رأسه بأيدي العتاة الصغار المنتشرون في كل مجتمع وزمان ومكان ، فكم كانت مكلفة هذه العملية التي أراد منها أبا الأحرار أعادة جزء من هذا المسار الى استقامته وجادة صوابه . ونحن اليوم نعيش ظروف شبيه جدا بما حل بالأمة في بدايات تشكلها والدولة في بداية تأسيسها فقد نفذ أليها ودخل حيتان ومجرمين و سلابين وقطاع طرق وقراصنة وحرفوا خمسة وثلاثون سنه من نضال شعب كان يتحمل عبئ الدكتاتورية وجرائمها ومقابرها الجماعية وكل هذه ألاثمان وأذا بنا نسلم مقاليد أمورنا أيضا وكما أطاعوا ابن الطلقاء يزيد ، واليوم أفلاذ أكبادنا تتقطع على الجبهات يوميا بفعل الفساد الذي أصاب المؤسسات وهذه الدولة وهذا المشروع السياسي لذلك لاتقل عملية الإصلاح التي يقودها السيد حيدر العبادي والقلة من الخيرين عن تجسيد المشهد الذي سار عليه الأمام الحسين ، سائلين الله ان يحيينا محيا الحسين وان يميتنا مماتت الحسين متمنياً لكم جميعا ان تتلبسوا هذه المناسبة بقلوبكم وأجسادكم وان تظهروا هذه المناسبة بما يليق بها .

وفي ختام الحفل وزعت الشهادات التقديرية على نخبه من المشاركين في الحفل مع افتتاح معرضاً للبوسترات التي جسدت هذه الذكرى .

 

قضية الحسين متجددة بامتياز / سلام محمد العامري
ملابس العاهل الجديدة ..!! / صباح عطوان
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 21 تشرين1 2015
  7765 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال