نفى مصدر مقرب من قناة البغدادية الفضائية التي تبث من العاصمة المصرية القاهرة الأخبار المتداولة عن أن السلطات المصرية أغلقت مكتب القناة في مدينة الإنتاج الإعلامي في حي 6 أكتوبر، ولمح المصدر للمرصد العراقي للحريات الصحفية إن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري مارس ضغوطا بغية إغلاق مكتب القناة هناك ولكن السلطات لم تستجب.
أحد العاملين في مكتب القناة في العاصمة بغداد قال للمرصد العراقي للحريات ،إن السلطات العراقية بعثت بقوة عسكرية من وزارة الداخلية قامت بإغلاق مكتب القناة في شارع أبي نؤاس، بينما توجهت قوة أخرى الى حي المسبح في الكرادة الشرقية وأغلقت المكتب الذي يعمل فيه إداريون وفنيون ومحررون ومراسلون ومصورون ومنعتهم من الإستمرار في العمل، وفرضت حراسة من الشرطة.
المصدر أشار الى إن الأمر مرتبط بالإستعدادات التي تتخذها الحكومة العراقية على مايبدو لتحجيم دور وسائل الإعلام في دعم التظاهرات والإعتصامات المزمعة يوم الجمعة المقبل في بغداد مقابل المنطقة الخضراء المحصنة