الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 623 كلمة )

أنهم يبحثون عن وطن / سعدية العبود

وجوهاً كالحة, أتعبها الحرمان ,لم تعرف يوما طريق الترف .افترشوا الأرض ,يعبرون عن التصاقها بها .لم  يثنهم الشمس والمطر عن عزمهم , تناشد التغيير والاستجابة إلى مطلبها اختارت مناطق مجاورة للمنطقة الخضراء .لم تشترط كم هي مدة بقاؤها ,ومقابل كم .
استمعوا إلى الجدات عندما كانت تروي حكايات أجدادهم وآباؤهم.وحملتهم الوطن . كانوا يتساءلون مع ذويهم كيف تحييا البشرية في اسقاع العالم سؤالهم بات معلقا فالآخرين لم يجدوا جوابا . فقد كان أولياؤهم إما جنودا في حرب الثمانينات أو اسري أو عاشوا أيتاما كان جل أملهم أن يتنفسوا يوما طعم الحرية في ظل الوطن .مرت عليهم سنوات حرب أكلت الأخضر واليابس وملايين المفقودين ,في حربين موجعة أعقبها حصار, نحت حتى العظم ,للدرجة التي بات فيها الأغلبية جياع وأولهم المتعلمون والمثقفون ومحدودي الدخل .وذات يوم زغردوا وأطلقوا العنان للمها ويل والهوسات عندما هدم النصب وهتفوا سنحيا بكرامة وسيكون الحكم للشعب وسينتخب ممثليه .
قيل لهم ستكون مفردات البطاقة التموينية أكثر من ثلاثين مفردة وحتى فيها اللحوم والدجاج وحفاظات الأطفال .
تساءلت امرأة وأين تخزن تلك المواد؟
قال وكيل الحصة سأشتري برادات وسأضيف تلك الكلف إلى مبلغ الحصة .
ولماذا؟ قالت أخرى ,أجابها لأني سأشتري أجهزة تبريد وأتحمل مصاريف تشغيل المولد.
باتوا يحلمون حتى بكيفية نقل تلك المواد إلى دورهم ولا يعلموا أنه سيجيء اليوم الذي ينسون فيه حتى معالم وجه صاحب الحصة ,حيث لا حصة بعد اليوم .وان هل هلالها ,فيكفي مراجعة شخص يمثل المحلة لجلب الحصة بكاملها .
سيكون هناك مدارس ذات مستوى تدريسي عالي فالقادمون تعلموا في الغرب وسينقلون تجربة التعليم إلى بلدهم, وهناك ألاف المدارس ستبنى بالهياكل الحديدية لضمان سرعة الانجاز, وسوف تزود بكل الوسائل التعليمية والراحة فالطلبة المتسربين سيلتحقون بالمدارس وسيغادر الأطفال تقاطع المرور ويتركون أعمالهم لأنه سيصرف لهم رواتب .
ستعلن المشاريع الاستثمارية لخلق فرص عمل, وسوف يتحسن مستوى معيشتهم ,وقد تفتح الأبواب لجلب عمالة إضافية , وستدعم الصناعة الوطنية ,وسيتم تطويرها تمهيدا للتصدير, وسيدعم القطاع الزراعي بالمبادرة الزراعية, وسيتم تصدير منتجاته إلى دول الجوار .
قيل للوزارات اكتبوا انجازاتكم ونفذوا خطتكم للمائة يوم المقبلة وضعوا خطتكم لعشر سنوات قادمة وثبتوا فيها احتياجاتكم .سيتم تصدير الكهرباء---- وسين وسوف وكثرت السينات أكثر من سينات صينية الدخول (النيروز حيث يعمل صينية تحتوي على سبع سينات كالسمسم والخس والسمك والساهون وغيرها للتفاؤل بالعام المقبل )وعود ووعود ----
ظهر احدهم ليقول لهم كنتم حفاة وألبسناكم  أحذية وأخرى تُقسم بان راتبها ذو الاثنا عشر مليون دينار غير كافٍ لها, وأخر يتفاخر بأن قائمة هاتف  ابنه ذو الأربع سنوات ,أربعة مليون دينار وأخر يتبجح ,وهناك من طلب منهم الصمود وترك النستلة ولا يعلم أنها كانت كعكة ماري أنطوانيت .
مرت عليهم سنوات بدأت بالتفجير واثارة الفتن الطائفية والقومية , والقتل على الهوية ,وبيع البلاد وسرقة ثرواته ونهب خزائنه. وطلبوا منهم الصبر والصمود حتى صاحوا للصبر حدود .
سلموا الديار وأبادوا الشباب ,وبيعت النساء في سوق النخاسة, ونادوهم للدفاع عن الأرض والعرض, وكان دمهم وحياتهم هي القربان .
تركوا أطفالهم ونساؤهم ولم يبالوا بما يحصل المهم هو الوطن ,وآخرها نادي المتبجحون لا داعي لوجودهم في أراضينا ,نحن ندافع عنها ولا يعرف إن المشاهدين يعرفون انه يتكلم من خارج الوطن حتى فاجأه مقدم البرنامج (دعوف الناس تدافع عن أرضك ليش مو خارج العراق تنعم بالربيع؟ )ومع ذلك لم ينثنوا عن عزمهم.
لازال الوطن همهم لا يعدون سيرهم حفاة عارا ,بل ساروا حفاة لأنهم يحبون الأرض ويتبركون بها ويريدون الالتصاق فيهاولا يريدون حواجز تحجزهم عنها . سالت عليها دماؤهم ودماء إبائهم ودماء الشهداء من أهل بيت النبوة .هم وحدهم يعرفون طيبتها الممزوجة برائحة العنبر وخبز تنور الطين وماء الفرات المار على أديمها  والمستمد عذوبته من ملحها . كل هذا امتزج مع ترابها.هم وحدهم لا يغادرون الوطن عند المحن لأنهم  بدونه لا يعيشون .
اليوم أرادوا نقل صورة حية للفاسدين حيث ساروا في بحار الشوارع إثناء المطر كي لا يلومهم لائم ,ينشدون قلع الفاسدين. يجوبون الطرقات وكأنهم يبحثون عن شيء قيل لهم كان لنا وطن ذات يوم أضعناه منذ أمد بعيد وانتم من يجده .
 
سعدية العبود
28-اذار-2016
كثيرة هي الحكايات ومن المسؤول عنهم (المتسولون آفة
لوحة لم تكتمل بعد / سعدية العبود

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 01 نيسان 2016
  4765 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال